مقالاتPcبلاي ستيشن

ألعاب خدمة البلس لشهر مايو 2022 توضح مشكلة الخدمة مع هذا الشهر

نمط ألعاب شهر مايو يتكرر مع ألعاب خدمة البلس

قبل شهر مايو، كانت سوني تحظى بعام جيد ولا بأس به من حيث ألعاب خدمة البلس. شهر يناير ومارس استُقبلا بشكل جيد، بينما تراجع مستوى فبراير وأبريل قليلًا. وبسبب ألعاب الشهير الماضي، وضع اللاعبون أملهم في هذا الشهر وفي ألعاب خدمة البلس فيه، ولكن يبدو أنه خيب آمالهم.

غالبًا ما تتبع ألعاب خدمة البلس نمطًا معينًا في ألعاب الفيديو، ولكن هذا لا يجعل أمر التنبؤ بها سهلًا على الإطلاق. الثابت الوحيد في معظم الأحيان هو جودة شهر مارس، وقلة حظ ألعاب مايو. يبدو أن الشهر الثالث من كل سنة يكون من أفضل الشهور إن لم يكن الأفضل، وشهر 5 يكون العكس من ذلك تمامًا.

قوة ألعاب خدمة البلس في شهر مارس

خدمة البلس

لكي أثبت لك أن شهر مارس يكون من أفضل الشهور، عليك أن تعود بالزمن إلى الوراء. في 2018 على سبيل المثال، وجدنا ألعابًا متوسطة، ولكنها وصلت إلى 6 ألعاب، وهذا رقم كبير. أما في مارس هذا العام، نجد أن هناك لعبتين يغنياننا عن العدد وهما Ratchet and Clank: Rift Apart، وBloodborne.

في مارس 2019، أضافت الخدمة The Witness، والنسخة المحسنة من Call of Duty: Modern Warfare. اللعبة الأولى حصلت على تقييمات ممتازة وكانت لعبة ألغاز، واللعبة الثانية غنية عن التعريف طبعًا، فهي إحدى أجزاء سلسلة التصويب من المنظور الأول وكانت ولاقت وقتها إشادة جيدة.

مارس 2020 أيضًا، وجدنا ألعابًا جيدة مثل النسخة المحسنة من Shadow of the Colossus، وSonic Forces. مارس 2021، رأينا فيه نسخة Final Fantasy 7 المحسنة، وRemnant: From the Ashes، وFarpoint VR.

هذا هو الحال مع ألعاب شهر مارس. ليست أفضل ألعاب السنة على خدمة البلس فحسب، ولكنها أيضًا ترسم الشكل العام وتكون مؤشرًا جيدًا لألعاب السنة. أخيرًا ألعاب شهر مارس على الخدمة لهذا العام كانت أكثر من رائعة. Ark: Survival Evolved، وGhost of Tsushima Legends، وGhostrunner، وأخيرًا Team Sonic Racing.

ألعاب خدمة البلس في مايو

maxresdefault 1

أما عن شهر مايو، فالأمر مختلف تمامًا. ألعاب هذا الشهر ليست دائمًا من النوع الجذاب، ولكن هذا لا يعني أنها سيئة. الفكرة أن ألعاب هذا الشهر ليست رائجة بين فئة كبيرة من اللاعبين. هي ألعاب جيدة جدًا مثل لعبة The Witness، ولكنها لعبة ألغاز، ولذلك لا تلقى رواجًا كبيرًا.

إذا تناولنا شهرًا مايو 2018 كمثال كما فعلنا مع شهر مارس، فسنرى أنه قدم ألعابًا جيدة جدًا، ولكن نفس المشكلة تستمر؛ مشكلة أن تلك الألعاب ليست رائجة كما الألعاب الأخرى. في مايو 2018 رأينا ثلاثة ألعاب قوية Beyond: Two Souls، وRayman Legends، وRisen 3. الأولى لعبة مغامرات، والأخيرة لعبة تقمص أدوار، واللعبة الثانية قوية أفضلهم، ولكنها ليست الأكثر رواجًا وسلسلة Rayman لم يلعبها الكثيرون.

نفس الشيء في مايو 2019، مع لعبتي Overcooked، وWhat Remains of Edith Finch. كلاهما رائعين، ولكن الفكرة في أن أسلوب اللعب خاصتهم لا يناسب فئة كبيرة من جماهير الألعاب، نفس المشكلة تستمر.

نفس الشيء تكرر من 2020، ولكن لحسن الحظ نجت 2021 من هذا الفخ؛ فالألعاب التي قدمت كانت جيدة ورائجة في نفس الوقت. جاءتنا 3 ألعاب وهم: Wreckfest، وBattlefield 5، وStranded Deep. ولكن يجب أن نعلم أن 2021 كانت استثناءً، وليست كل السنوات تأتي بألعاب جيدة ورائجة على خدمة البلس في شهرها الخامس مثل هذا العام.

ألعاب البلس لشهر مايو 2022 تقع في نفس اللعنة

d92c56400c5d87a1e3619661004a7ae199847977

تمنى الجميع أن تعوض ألعاب خدمة البلس لهذا الشهر ما رأوه في الشهر الماضي، ولكن اللعنة استمرت مع ألعاب الشهر الثلاثة على الخدمة وهم: FIFA 2022، وTribes of Midgard، وCurse of the Dead Gods. ثلاثتهم ألعاب جيدة، ولكن لا يرغب الكثيرون في لعبهم الآن. لا نقول إنهم منبوذين، بالتأكيد لهم جمهور كبير، ولكن نحن نتحدث عن المعظم، معظم اللاعبين يريدون ألعابًا أقوى وأكثر شهرة.

في النهاية، وخلاصةً، لا نقول إن ألعاب هذا الشهر سيئة دائمًا، ولكنها في المجمل محدودية تلك الألعاب والفئة التي تحبها هي ما لا تجعل هذا الشهر الأفضل ضمن شهور السنة على خدمة البلس. نأمل مع تطوير الخدمة الذي يحدث حاليًا أن تهتم سوني بتقديم ألعاب تجمع بين شيئين؛ الجودة والجماهيرية الواسعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى