أخبارإكس بوكسبلاي ستيشن

أنباء عن اجتماع جيم رايان بمسؤولين أوروبيين من أجل مناقشة استحواذ ميكروسوفت على Activision

يبدو أن جيم رايان ما زال يعيش كابوسًا

يبدو أن استحواذ مايكروسوفت على Activision ما زال بمثابة الكابوس بالنسبة لرئيس البلايستيشن، جيم رايان، والذي يُشاع أنه التقى بمسؤولي الاتحاد الأوروبي لمناقشة هذا الاستحواذ الذي يعد من الأضخم في التاريخ.

في بدايات هذا العام استحوذت مايكروسوفت على شركة Activision العملاقة بمبلغ يقترب من الـ 70 مليار دولار، وهذا الرقم الجنوني يجعل صفقة الاستحواذ من الأضخم في تاريخ صناعة الألعاب سواء على المستوى المادي أو التأثير الفني. شركة Activision تمتلك عشرات العناوين التجارية المميزة مثل World of Warcraft، وOverwatch، وCrash Bandicoot، والأهم من كل هذا أنها تمتلك Call of Duty، والتي يدور حولها كل شيء تقريبًا، فكل العناوين التي ذكرت في كفة، وCoD في كفة أخرى تمامًا.

جيم رايان متمسكٌ بسلسلة CoD

جيم رايان

المشكلة التي تُقلق جيم رايان وكل لاعبي البلايستيشن تكمن في التحفظ على Call of Duty كحصرية وعنوان طرف أول لمايكروسوفت عقب صفقة الاستحواذ، وهذا على الرغم من طمأنة مايكروسوفت لجماهير سوني والبلايستيشن أن سلسلة التصويب من المنظور الأول لن تكون حصرية، على الأقل لبضعة سنوات في المستقبل، ونفس الشيء ينطبق على Minecraft بالمناسبة، ولكن لا أحد يدري ما قد يحدث مستقبلًا.

الجدير بالذكر أن جيم رايان كان قد ذهب إلى المفوضية الأوروبية في الثامن من سبتمبر الماضي وأعرب عن قلقه بشأن صفقة الاستحواذ، قائلًا إنها قد تحد من وصول CoD للاعبين، والجدير بالذكر أيضًا أن المسؤولين لديهم حتى الثامن من نوفمبر القادم حتى يقرروا القرار الأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى