مقالاتPcإكس بوكسبلاي ستيشن

إذا أرادت شركة EA ألا تخسر جماهيرية FIFA فعليها أن تعمل على بعض التحسينات

في ظل التكرار المستمر لألعاب FIFA أصبحت الجماهير بحاجة إلى شيء جديد

شركة EA هي واحدة من أضخم الشركات في عالم ألعاب الفيديو، وإذا ذُكرت الألعاب الرياضية بالتحديد، لا بد أن تجد اسمها مقترنًا باسم هذه الشركة. تشتهر شركة EA بتطويرها ونشرها لسلسلة لعبة كرة القدم الشهيرة FIFA، والتي وعدت الجماهير بتحسينها بشكل مستمر، ولكن هذا الأمر لم يحدث مما تسبب في إحباط الكثيرين. لا تختلف نسخة كل سنة عن سابقتها، بل وأحيانًا نجد أن الأمور يسوء، وهذا دفع جماهير السلسلة إلى الاتجاه للمنافسين مثل PES والآن يفكرون في تجربة UFL.

خلال السنوات القليلة الماضية كنا نأمل جميعًا أن تهتم EA بالسلسلة أكثر وبتطويرها، ليس فقط من ناحية أسلوب اللعب، ولكن أيضًا الأطوار الأونلاين والأوفلاين للعبة. والآن إذا أرادت اللعبة أن تستعيد مكانتها على المطور أن يجد حلولًا جديدة.

الدفاع التكتيكي هو آخر التعديلات القوية

EA

منذ أن قدمت الشركة ميزة الدفاع التكتيكي، لم نر أي تحسينات أو إضافات أخرى تذكر في الجيم بلاي خلال المباريات. نفس الفكرة الرئيسية ما زالت كما هي في السلسلة ولا يوجد أي تحسينات في الذكاء الاصطناعي على سبيل المثال وأصبحت تتوقع معظم حركاته، والأطوار الأوفلاين أصبحت مملة جدًا ولم نعد نستمتع بها منذ بداية معاصرتنا للسلسة.

عناد الشركة مستمر تقريبًا منذ نسخة 2012، وهي آخر نسخة أُضيف فيها تحسين كبير للغاية في السلسلة. كانت تجربة جديدة نوعًا ما وتحسن فيها الكثير من ميكانيكيات الذكاء الاصطناعي، وطبيعة وسلاسة المباريات نفسها، وحتى زيادة أوقات المباريات نفسها جعلنا نشعر بالواقعية والمحاكاة الحقيقة نوعًا ما.

على EA أن تتعلم أصول المحاكاة من Visual Concepts

EA

لا ننكر أن هناك تحديثات حصلت للسلسة، ولكنها لا تكاد تذكر حقيقة، وبالأخص في السنوات القليلة الماضية؛ فكانت مجرد تغييرات لم تحدث قارقًا مع اللاعبين. إذا أخذت قارنت مثلًا بين FIFA 20 والنسخة اللاحقة FIFA 2021، ستجد أن ما فعلته EA هو إضافة مميزات وخصائص من الألعاب السابقة وتقديمها كإضافات جديدة مثل المحاكاة البصرية مثلًا أو Visual Sim. الشركة بحاجة ماسة إلى التغيير الحقيقي.

ما تحتاج EA إليه هو تحسين الأطوار الأوفلاين أولًا وبالأخص طور كرة الشوارع أو FIFA Street Game Mode، VOLTA. ربما تحتاج الشركة إلى التعلم من مطور WWE 2K22 في تحسين أسلوب اللعب والمحاكاة الصحيحة. أيضًا بالنسبة لطور القصة أو الكارير مود يحتاج إلى تحسينات بعيدًا عن المباريات نفسها، وإضافة العناصر الجديدة ستكون شيئًا جيدًا ومنعشاً لهذا الطور. وبمناسبة ذكر Visual Concepts مطور لعبة المصارعة الحرة، هناك مفاوضات جارية الآن لكي تضم EA سلسلة المصارعة الحرة WWE 2K إلى مجموعة ألعابها الرياضية.

ماذا عن طور الأوفلاين يا EA؟

EA

بمناسبة التطوير وتماشيًا مع الألعاب الأونلاين الكثير والاتجاه العام لهذه الأطوار حاليًا، رأينا EA تهتم بالجانب الأونلاين للعبة أكثر من الأوفلاين؛ فرأينا تحسينات لا بأس بها في الـ Ultimate Team والذي يدر على الشركة دخلًا كبيرًا. هذا الأمر أثر بالسلب على الأطوار الأوفلاين والتي لم يعد المطورون يهتمون بها كما كانوا يفعلون. في السابق أضافت الشركة خيارات كثيرة مثلًا قبل بدأ المباريات وهذا أعطى السلسلة جاذبية، أما الآن فلا جديد يذكر ولا قديم يعاد.

مع الكوارث الأخيرة التي تمر بها ألعاب كرة القدم، أصبح اللاعبون بحاجة ماسة إلى أي ما هو جديد وممتع، لأن كثرة التكرار قتلت المتعة. مجرد تغيير الاسم من FIFA 21 إلى FIFA 22 مثلًا وجعل اللاعبين يدفعون حوالي 60 دولار للنسخة العادية، وحوالي 100 دولار للأولتميت على الجيل الجديد أمورٌ لن يسمح اللاعبون بها وهذا سيؤدي إلى وضع FIFA في خبر كان.

ومع نزول تشويقية اللعبة المجانية الجديدة UFL، يبدو أن الجميع سيجربها، خصوصًا أنها مجانية كما ذكرنا وهناك لاعبون أقوياء في الواجهة مثل كريستيانو رونالدو ولوكاكو ودي بروين وغيرهم الكثير وهذا يعني أن EA يجب أن تسرع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى