أخبارإكس بوكسبلاي ستيشن

الاتحاد الدولي لكرة القدم يريد مقاضاة EA على اسم FIFA

هل سيتغير اسم اللعبة؟

كما نعلم جميعًا، فإن شركة EA تقدم لنا سنويًا لعبتها الأشهر FIFA (نفس الاسم الذي يحمله الاتحاد الدولي لكرة القدم)، والتي من وجهة نظر الكثيرين هي اللعبة الكروية الأفضل في التاريخ، لكن هل فكرت يومًا كيف يمكن أن تحمل لعبة اسم الاتحاد الدولي لكرة القدم؟

بدايات EA مع الاتحاد الدولي لكرة القدم

حسنًا، لنفهم الأمر علينا أن نعود إلى الوراء، وبالتحديد إلى عام 1993. في ذلك العام قررت شركة Electronic Arts (EA) أن تعمل مع الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA وتنتج لعبة فيديو عالمية تجمع كل محبين كرة القدم ليلعبوا سويًا.

ذلك الاتفاق أو العقد امتد من 1993 إلى عامنا الحالي، 2022. ذلك العقد ينص على أن تدفع شركة EA نصف مليار دولار كل أربعة سنوات. كانت الأمور تسير على ما يرام وذلك ما يؤكده نائب المدير التنفيذي للشركة، أندرو ويلسون:

“أصدرت EA أول نسخة من اللعبة عام 1993، ولمدة 20 سنة، تظل علاقتنا بالاتحاد الدولي لكرة القدم قوية جدًا”

وأعقب ذلك بتعليقه على مدى جودة اللعبة: “تحفتنا أصبحت مقياسًا للجودة والابتكار في ألعاب الفيديو، ونحن نتطلع إلى سنوات قادمة مع النجاح مع المستهلكين للعبة ال FIFA خاصتنا”

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة القدم vs شركة EA

الأمور الآن مختلفة تمامًا، وذلك بعد أن ذكرت صحيفة النيويورك تايمز أن هناك نزاعًا كبيرًا بين شركة EA والاتحاد الدولي لكرة القدم. لماذا؟ يعود الأمر ببساطة إلى الاختلاف على الأمور المادية وتكاليف عائدات البث.

تفاصيل الخلاف بالتحديد

يريد الاتحاد الدولي لكرة القدم أن يحد من ترويج EA لاسم FIFA والتربح من ورائه كما يريد الاتحاد أن يحمل الشركة ضعف التكاليف التي ذكرناها بالأعلى؛ أي يجعلها تدفع مليار دولار كل 4 سنوات بدلًا من نصف مليار في نفس المدة، وهذا ما قد يضطر EA إلى تغيير اسم اللعبة مثلما تغيرت نظيرتها من PES إلى eFootball.

بينما يريد الاتحاد الدولي لكرة القدم أن يحد من تربح EA من وراء اللعبة، تريد شركة EA أن تستغل كل شيء في لعبتها مثل استكشاف الأطوار الجديدة وبيع المنتجات الالكترونية، ذلك ما ذكرته صحيفة النيويورك تايمز في التقرير.

قالت EA قبل أسبوع أنها تفكر جديًا في تغيير اسم اللعبة بسبب هذه الاضطرابات. كما ذكرت أن رعاية التعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم مختلف كليًا بشكل سلبي عن باقي الشراكات مع المؤسسات الرسمية الأخرى. وإذا خسرت EA الشراكة مع ال FIFA، لن تتغير الأمور كثيرًا. ستظل الفرق وأسامي اللاعبين كما هي.

هل سيعود الأمر بالسلب على EA؟

هذا الخلاف لن يعود بالخسارة على شركة EA من وجهة نظري، بل بالعكس، يمكنها أن توفر هذا القدر الضخم من المال في الترويج لاسم اللعبة الجديد وغيره من الإمكانيات التي يمكن أن تحسن. ففي نهاية المطاف، الشراكة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم تعطي EA بعض المميزات المحدودة من وجهة نظر الكثيرين مثل الاسم، والشعار، وأحقية استخدام كأس العالم في اللعبة وهذه الأشياء ليست بالمعضلة. أيضًا ينبغي ألا ننسى أن شركة EA لديها الكثير من الشراكات الكبيرة، فوق ال 300 اتفاقية ترخيص مع العديد من منظمات كرة القدم مثل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم UEFA، وهذا ما يجعل من شركة EA ومن لعبتها الخاصة شيئًا عملاقًا.

في النهاية، فإن شركة EA تمتلك الاسم التجاري “EA Sports FC” وهو اسم جذاب وقد يكون الاسم القادم للعبة وبداية حقبة جديدة من سيطرة لعبة كرة القدم العملاقة أيًا كان اسمها الجديد، وهذا كله بالتأكيد سيحدث إذا لم تتوصل الشركة إلى اتفاق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم والذي سنعرف تفاصيله بنهاية العام على الأغلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى