أخبارPcإكس بوكسبلاي ستيشن

الاستديو المطور للعبة Vampire: The Masquerade – Bloodhunt يعتذر ويعد بتحديث كبير

حان وقت أول تحديث كبير للعبة Vampire: The Masquerade - Bloodhunt

تم الإعلان عن التحديث الكبير والأول القادم للعبة Vampire The Masquerade – Bloodhunt. سيركز التحديث الجديد بشكل أساسي على مشاكل اللاعبين مع المتعلقة بأذرع التحكم والمشاكل الفنية الكثيرة التي وجدها اللاعبون.

جاءت لعبة Vampire: The Masquerade – Bloodhunt كجزء جديد من فئة ألعاب الباتل رويال وصدرت لأول مرة في شهر سبتمبر 2021. هي لعبة تقمص أدوار RPG تم تطويرها بواسطة الاستديو السويدي Sharkmob، وهي مبنية على سلسلة تحمل نفس الاسم. يعتمد أسلوب اللعب على امتلاك خصائص مصاصي الدماء مثل التخفي والانقضاض على دماء المدنيين، وهذا ما يتميز به هذا النوع من الألعاب. تتميز اللعبة أيضًا بمرونتها الكبيرة المتمثلة في قدرة اللاعبين على القفز بسرعات كبيرة بين أسطح المباني.

أما عن التحديث الكبير، فلقد كشف الفريق المسؤول عن تطوير اللعبة عن اسمه ” June Community Update” وقالوا إنه سيأتي ليحل المشاكل الكبيرة التي اشتكى منها اللاعبون. والأمر الجدير بإعجابنا واحترامنا هو أن المطورين أخذوا في الاعتبار آراء اللاعبين في المقام الأول ليبنوا عليها تحديثهم الجديد.

اعتذار الاستديو والتأكيد على حل مشاكل Vampire: The Masquerade – Bloodhunt

Vampire: The Masquerade - Bloodhunt

وما يزيد على ذلك أن الاستديو اعتذر وقال “لقد خذلناكم”، مؤكدًا أنه سيحل مشاكل عديدة أخرى كَثُر عنها الكلام مثل مشكلة الكاميرا وزاوية الرؤية التي تتميز بالتعقيد ومباغتة اللاعبين بشكل مزعج.

وفي النهاية، إنه لمن الجيد للغاية أن يهتم استديو مطور لآراء اللاعبين ويُشعرهم بالقرب الشديد منهم، ناهيك عن تعبيره عن الأسف الشديد واعترافه بخذلان اللاعبين، وهذه أول خطوات النجاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى