مقالات

بعد استحواذ Activision Blizzard: حصريات سوني التي يمكن لإكس بوكس القضاء عليها

هل يمكن أن ينسى اللاعبون حصريات سوني القوية؟

تحدثنا كثيرًا عن استحواذ مايكروسوفت لشركة Activision Blizzard، ولكن هذا الاستحواذ يفرض نفسه مرارًا وتكرارا، ومضاعفاته المستقبلية لن تكون بسيطة ومن المفترض أن تنقل Xbox نقلة كبيرة. الكثير من الصحفيين يتساءلون عن مصير الأشياء المحورية مثل موقف الصناعة من ذلك الاستحواذ وماذا سيحدث للموظفين الذين ساءت سمعتهم في Activision Blizzard، وبالتأكيد عن الألعاب التي من المفترض أن يتم تطويرها كنتيجة للاستحواذ، وبالطبع ذُكرت الألعاب الشهيرة مثل Call of Duty، وSpyro، وDiablo، وCrash Bandicoot، ولكن هناك بعض العناوين الأقل شهرة لم يتم ذكرها بعد.

في الجانب المقابل إذا نظرنا لشركة سوني سنجد أن عناوينها الحصرية هي أهم ما يميزها، نحن نتحدث عن The last of Us، وGod of War، وUncharted، وغيرهم الكثير من الحصريات القوية والتي لا ننكر أنها تتفوق على حصريات كثيرة للإكس بوكس مثل Gears of War، وForza، وحتى Halo (والتي قد تكون موضع جدال) ومع التحفظ على Halo لأنها ناجحة جدًا وتحقق ملايين المبيعات مثلها مثل Spider-Man وGhost of Tsushima على سبيل المثال. فكيف يمكن لاستحواذ كهذا أن يرد على بعض الحصريات القوية لدى سوني؟

حصريات يمكن لمايكروسوفت أن تستغلها بعد الاستحواذ على Activision Blizzard

كيف سينافس Xbox حصرية سوني: Bloodborne؟

Activision

العمل الأول من Xbox بالتعاون مع Activision Blizzard سيكون ضد حصرية سوني وأحد ألعاب السولز مثل Demon’s Souls وهي حصرية Bloodborne. كل عاشق لألعاب السولز يعرف Bloodborne، ويعرف أيضًا أن اللعبة كانت موجودة على البلايستيشن 1 لأول مرة عندما صدرت.

اللعبة التي يمكنها أن تنافس Bloodborne هي Nightmare Creatures من نوع رعب البقاء وتحتوي على الكثير من المغامرات التي تحبس الأنفاس وصدرت عام 1997 بواسطة Activision. كان هناك سلسلة من جزئين، الأول تم تطويره بواسطة ستديو Kalisto Entertainment والثاني المكملة له عام 2000 كان لكل من الـ PlayStation وجهاز Dreamcast. احتوت Nightmare Creatures على أجواء مرعبة وقصة غامضة شبيه بلعبة Bloodborne. حتى نظام المعارك كان مماثلًا للعبة الشبيهة بألعاب السولز حيث تضمن على قتالات فردية وأسلحة شبيهة حتى مثل المسدس المصنوع من الصوان.

يمكن لاستديو Raven Software الذي أصبح ملكًا لمايكروسوفت أن يعمل على تطوير اللعبة عن طريق نسخة ريبوت بسبب خبرته السابقة في ألعاب تقمص الأدوار مثل X-men Legends.

كيف سينافس Xbox حصرية سوني: The Twisted Metal؟

Activision

اللعبة الثانية هي سلسلة في الواقع وهي سلسلة The Twisted Metal والتي صدرت على البلايستيشن 1 والمتميزة بأسلوب قتالها المركب، ومنذ 2012 وحتى يومنا هذا ونحن لم نر أي جزء جديد من السلسلة، ولكن هناك شائعات في الأخبار تنبئ بالعمل على جزء جديد من السلسلة كما انتشرت أخبار أيضًا عن العمل على مسلسل تلفزيوني للسلسلة.

أما عن اللعبة التي قد تنافسها فهي Vigilante 8 والتي صدرت عام 1999 بواسطة Activision على البلايستيشن والنينتندو 64. تم تطويرها بواسطة Luxoflux، وتُعرف بسلسلة الجريمة الحقيقية أو True Crime Series وهي النسخة اللاحقة نسخة 1998 والتي صدرت على نفس الجهازين بالإضافة إلى جهاز Dreamcast. تضمنت اللعبة ميكانيكيات مشابهة لسلسة The Twisted Metal بأدوات مشابهة هي الأخرى، وعلى الرغم من أسلحتها الثلاثة المحدودة إلا أن اللعبة قدمت تعويضات أخرى. احتوت Vigilante 8 على قصة جانبية مميزة أيضًا من السبعينيات بالإضافة إلى ميزة السفر عبر الزمن.

كيف سينافس Xbox حصرية سوني: Uncharted؟

Activision

لا شك أن سلسلة Uncharted هي أشهر وأفضل سلاسل الألعاب على مر التاريخ بالنسبة للكثيرين، وبالنسبة لسوني فهي من أفضل حصرياتهم إن لم تكن الأفضل. هناك سبعة أجزاء من السلسلة وباعت الحصرية ملايين النسخ وحققت نجاحات ساحقة ونحن على أعتاب مشاهدة الفيلم السينمائي المبني عليها والجدير بالذكر أن مايكروسوفت حاولت أن تنافس سوني عليها بشراء لعبة Rise of the Tomb Raider كحصرية مؤقتة، ولكن الأمر لا يسري بتلك الطريقة فاللعبة عادت إلى المنصات المختلفة بعد ذلك.

أما عن اللعبة التي قد تنافسها والشبيهة لها نوعًا ما فهي أول سلسلة تحقق نجاحات ملحوظة لدى Activision وهي سلسلة Pitfall ذات أسلوب اللعب الشبيه بسلسلة Uncharted وTomb Raider حيث نجد بطل السلسلة “هاري” يقفز من فوق الأفخاخ والمواد السامة في الغابات مثل النسخ القديمة من Tomb Raider على سبيل المثال.

ربما تعمل مايكروسوفت على نسخة ريبوت للعبة ونرى أشياءً جديدة تبث نفسًا قوية جديدًا في حصريات Xbox والتي بالمناسبة لم يعد يستهان بها على الإطلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى