مقالاتPcإكس بوكسبلاي ستيشن

تريفور فيلبس قد يكون أكثر الشخصيات المكروهة في سلسلة GTA

حول شخصية تريفور فيلبس الشريرة

عندما صدرت GTA 5 للمرة الأولى، قدمت لنا شيئًا مختلفًا تمامًا؛ 3 أبطال مختلفين في كل شيء أكثرهم تميزًا يُدعى تريفور فيلبس. والتميز هنا لا يعني شيئًا سوى التميز في الشر فقط، وكونه شخصية محورية أعطاه المساحة ليرينا هذا الشر المحض. مقارنة بمايكل وفرانكلين (بطلي اللعبة الآخرين)، يعد تريفور شخصًا مجنونًا متهورًا لا يعرف الرحمة.

على الرغم من قوة هذا الشخصية وصقلها بطريقة لا يُعلى عليها، إلا أن أحدًا لم يحب لتريفور أن ينجح في مخططاته بشكل عام. وبشكل عام، لا يوجد ما يستدعي الاهتمام في رحلة تريفور، ولا أعرف أحدًا اهتم برحلته على الإطلاق. بالطبع هناك بعض المعجبين به لأن لكل قاعدة استثناء، ولكنني أتحدث في المطلق. هل هذا يعني أن وجود تريفور لم يكن ضروريًا؟ بل العكس تمامًا، ولا أتوقع أن GTA 5 كانت ستنجح لولا تريفور.

شر مطلق كما يقول الكتاب

trevor philips grand theft auto v grand theft auto video games wallpaper preview

المشكلة الأولى والأكثر وضوحًا فيما يتعلق بشخصية تريفور هي شخصيته بذات نفسها؛ شخصية تريفور قاسية وقصته مؤسفة إلى حدٍ كبير، وهذا يجعل الأمر صعبًا علينا لنتقبله أو نحبه. رغبته المستمرة في تعذيب الأشخاص وسمعته السيئة بين الجميع يكفيان لتنفيرنا منه. لا يكتفي بالإمساك بضحاياه فحسب، يجب عليه أن يستمتع بتعذيبهم.

تريفور شخصية عنيفة، وقاسية، وعدائية، وكل ما يمكن أن يتصف به الأشرار وكل هذا عرفناه منذ اللحظات الأولى من رؤيته. بداية عهدنا مع تريفور كانت بمقتل جوني كليبيتز تاركًا لدينا انطباعًا أوليًا سيئًا للغاية وينبئ بأننا سنكره هذه الشخصية. رأينا أشرارًا آخرين في السلسلة مثل Big Smoke، وحتى في GTA 5 نفسها، ولكن لم يستطع أي شرير أن يصل إلى درجة الجنون التي وصل إليها تريفور.

هناك بعض اللحظات الجيدة التي جعلتنا نفكر في التعاطف ولو للحظة مع تريفور، ولكنها لا شيء تقريبًا مقارنةً باللحظات الدرامية الأخرى المتعلقة بسلوكه العدواني الشيطاني، ببساطة هو مختل لا يمكن لشخص سوي أن يُعجب به.

وتيرة تريفور فيلبس الإجرامية الثابتة

trevor gta5 4k

معظم الشخصيات الكبيرة والمهمة في سلسلة Grand Theft Auto تبدأ من الصفر وتصبح مهمة مع الوقت؛ تبدأ نكرة ومن ثم تنفجر أهميتها. شخصيات مثل CJ أو Michael أو غيرهم بدأوا احتاجوا بعض الوقت لكي يصلوا إلى ما وصلوا إليه، ولكن كل هذا لم يحدث مع تريفور فيلبس؛ فهذا المجرم بدأ من قمة الإجرام ووتيرته لم تقل طوال فترة اللعبة.

فعندما يلعب اللاعبون بشخصية تريفور في البداية، يلاحظون أنه تاجر مخدرات وأسلحة، وعلى الرغم من أنه ليس بقوة وإجرام أشرار آخرون من ألعاب أخرى، إلا أنه تخطى كل الحواجز بالنسبة لشخصية شريرة في سلسلة Grand Theft Aufto.

تريفور فيلبس شخصية صعبة المراس، وعلى الرغم من علاقاته الإجرامية وتكوينه فريقًا مع مايكل وفرانكلين، إلا أنه في كثير من الأحيان تشعر بصعوبة التعامل معه، ولولا أحداث GTA 5، لكان هذا المجرم هو أكبر تاجر مخدرات في Sandy Shores، ولحسن الحظ أن القدر لم يسعفه ليصبح كذلك.

روكستار صنعت العجب العجاب

gtav review thumb800

بعد كل ما سبق يمكننا استنتاج أن واحدة من أغرب الأشياء التي حدثت في GTA 5 هي عدم تنصيب تريفور فيلبس شريرًا، وهذا يحسب لروكستار، ولكن هذا لا ينفي حقيقة أننا كنا نريد رؤيته في دور الشرير المتوحش، خصوصًا أن حضوره لم يكن ذا كاريزما ولم يجعلنا نتعاطف معه أو نحبه إطلاقًا. ومن الغريب أيضًا أن تريفور يتشارك مع أشرار السلسلة السابقين في الكثير من الصفات، وهذا يجعلنا نستعجب من عدم وضعه في هذه الخانة.

الرغبة في القتل هي صفة مشتركة بين الكثيرين من أشرار السلسلة، وبصفة عامة يشترك تريفور مع شخصيات مجرمة مثل Sonny Forelli من Vice City وDimitry Rascalov من GTA 4 في السمات السيئة مثل الوضاعة والشر لمجرد الشر.

في النهاية، يجب الإشادة بروكستار على فكرة البطولة الثلاثية في GTA 5 في العموم، وفكرة توليف تريفور فيلبس مع فرانكلين ومايكل، وربما لولا GTA 5 وحبكتها لكنا رأينا تريفور شريرًا مباشرًا في معظم الظروف الأخرى.

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى