مقالاتبلاي ستيشن

تسعير ألعاب الفيديو خرج عن السيطرة ويبدو أن الـ 70 دولارًا ستكون السعر الرسمي

مشكلة التسعير في ألعاب الفيديو

أوشك عامٌ جديد على الانتهاء، ومع اقتراب نهاية كل عام، تزداد أعداد ألعاب الفيديو القيمة ويزداد الزخم حولها وحول إصداراتها، وعلى الرغم مما فعله فيروس كورونا المستجد بنا، وبصناعة الألعاب، وبجميع الصناعات حول العالم، إلا أن الأوضاع اقتربت من الرجوع إلى ما كانت عليه، عدا أن بعض العناوين ما زالت قيد التأجيل.

تسري صناعة الألعاب مثل غيرها من الصناعات على أسس العرض والطلب. قبل الجائحة كانت ألعاب الفيديو تحظى بنجاح باهر، ولكن بسبب ملازمتنا لمنازلنا وانقطاع أشغالنا، ومع زيادة أوقات الفراغ، أصبحنا بحاجة إلى المزيد من المتعة، وكانت ألعاب الفيديو هي المتنفس، فزاد الطلب عليها بشكل غير مسبوق وتحولت الصناعة من النجاح المبهر إلى منقطع النظير.

مشكلة التسعير القادمة

more digital games 1024x576 1

المشكلة الكبرى أن الألعاب ذات القيمة والجودة العالية ازدادت أسعارها بشكل لا يصدق، وهذا ليس بسبب الجائحة فحسب، ولكن لعوامل كثير أخرى. من أجل الاستمتاع بالألعاب الـ AAA الآن، أصبح من الواجب عليك أن تدفع 70 دولارًا، وهذا رقم مبالغٌ فيه للغاية مقارنة بالماضي، وبجودة العناوين التي نحصل عليها؛ فنادرًا ما نجد ألعابًا تحلل هذا المبلغ.

زيادة أسعار السلع والمنتجات بشكل عام، وألعاب الفيديو بشكل خاص -بما أنها معقل حديثنا- ليس شيئًا جديدًا علينا، فهذه هي الحياة وهذا هو الاقتصاد. الأمر الغريب هو زيادة الأسعار بدون أدنى تعويض أو مقابل. أنت تشتري اللعبة بهذا الرقم الكبير بالنسبة إلى لعبة فيديو، ولا تعرف إذا ما كانت ستعجبك أم لا.

وعلى الرغم من أن جائحة كورونا ليست السبب الوحيد في غلاء الأسعار، إلا أن لها النصيب الأكبر من هذا الغلاء المفاجئ. فلنأخذ شركة سوني على سبيل المثال، سنجد أنها كانت صريحة بخصوص الأسعار لأنها تعرف لاعبيها جيدًا وتعرف أنهم سيتمسكون بعناوينها، حتى لو رفعت الثمن نوعًا ما؛ فمنذ 2020، عرفنا أن عناوين سوني ستتراوح أسعارها بين الـ 60 إلى 70 دولار، وهذا ليس على الجيل الجديد المتمثل في الـ PS5 فحسب، بل على البلايستيشن 4 أيضًا. سوني لا ترحم أحدًا في الأسعار.

ألعاب قادمة قريبًا بسبعين دولار أو أكثر

images 22

ولتوضيح الصورة، إليك بعض الأمثلة على ألعاب صادرة في الفترة المقبلة بسعر 70 دولار أو حتى أكثر من هذا:

في هذا الخريف فقط، لديك حوالي 4 ألعاب بالتسعير الذي نتحدث عنه، وهم: Gotham Knights (25 أكتوبر)، وCoD: Modern Warfare 2 (28 أكتوبر)، وGoW: Ragnarok (9 نوفمبر)، وTha Callisto Protocol (1 ديسمبر).

أما في الشتاء وربيع العام القادم، فلديك Forespoken (24 يناير 2023)، وDead Island 2 (2 فبراير 2023)، وHogwarts Legacy (9 فبراير 2023)، وWild Hearts (17 فبراير 2023)، وSkull and Bones (9 مارس 2023).

مع العلم أن الكثير من هذه العناوين تعرضت لتأجيل أو أكثر، وهذا لا يمنع تأجيلها في المستقبل أيضًا.

ألعاب الفيديو وتوجه الـ 70 دولارًا

images 23

تتعدد الأسباب التي أدت إلى هذا التسعير المرتفع بداية من فيروس كورونا وانهيار الاقتصاد والتضخم، ووصولًا إلى جشع وسياسات الشركات المختلفة، الدليل على الجشع أن الشركات أصبحت لا تفرق بين الجيل الجديد والماضي؛ فسوني مثلًا لن تعطيك ترقيةً مجانية للعبة ما من البلايستيشن 4 إلى البلايستيشن 5. وهناك ألعابٌ كثيرة صدرت وستصدر بنفس التسعير على الجيلين؛ لعبة مثل Dead Island 2، وCall of Duty Modern Warfare على سبيل المثال يأتيان بسعر 70 دولار سواء أردت أن تلعبهم على الجيل الجديد أو حتى الماضي.

نعترف جميعًا أن عملية تطوير الألعاب هي عملية شاقة، وأن الرسوميات تطورت، والتقنيات الجديدة تستحق أن ندفع فيها بعض الأموال الزائدة، ولكن ليس بهذا الشكل المبالغ فيه، وخصوصًا أن الألعاب أصبحت تحتوي على Microtransactions، أي محتوى قابل للشراء، أكثر من أي وقت مضى، وأحيانًا تصبح مجبرًا -بشكل غير مباشر- كلاعب أن تشتري هذا المحتوى لكي تتفوق في اللعبة أو حتى تلعب بشكل مرضي.

للأسف الشديد يبدو أن ال 70 دولارًا أصبحت توجهًا عامًا، ومن لا يمتلك مبالغ ضخمة، لن يستطيع الاستمتاع بعناوين بعض الناشرين العملاقة مثل سوني ويوبي سوفت، وغيرهم الكثير ممن ينتهجون هذا السعر وسينتهجونه، وهذا يبرر شهرة وإقبال اللاعبين على خدمات أخرى مدفوعة مثل الجيم باس، والتي بمبلغ بسيط شهريًا، ستمتعك بمكتبة مليئة بالألعاب، وكثير منها منذ اليوم الأول.

نأمل أن تجد الشركات حلًا لهذا التسعير، أو على الأقل يوفروا لنا بديلًا، ويأخذوا في الاعتبار أن ألعاب الفيديو أصحبت ضرورية أكثر من أي وقت مضى كمتنفس عن أعباء الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى