أخبارPc

تعرف على السبب الذي جعل رئيس ألعاب أمازون “مايك فرازيني” يستقيل عن عمله

بسبب احتياجاته لقضاء وقت أكبر مع العائلة، قرر المدير أن يستقيل

سمعنا مساء الأمس عن خبر تنحي مايك فرازيني عن شركة استديوهات ألعاب أمازون Amazon Games Studios بسبب رغبته في قضاء وقت أطول مع عائلته، ولمن لا يدري، فهذا الشخص هو من أسس تلك الشركة منذ البداية. هذا وقد أخبر المدير التنفيذي موظفيه عن مخططاته لترك الشركة، ويبدو أن استغل الوقت سريعًا.

نجاح رئيس ألعاب أمازون رغم قلة خبرته بالألعاب

أمازون

بدأ فرازيني مسيرته مع عملاق التجارة الإلكترونية أمازون في قسم الكتب في الشركة، ولكن قيل إنه خطف أنظار المدير التنفيذي لأمازون “جيف بيزوس” والذي سرعات ما عينه كأحد التنفيذيين في الشركة، وبالأخص على استديوهات الألعاب كمشروع جديد هناك. بمساعدة الرجل، أطلقت الشركة ألعابًا في الولايات المتحدة مثل Lost Ark، وهذا بدون أن يمتلك أدنى خبرات سابقة في مجال عالم الألعاب.

ولكن بسبب قلة خبرته في مجال الألعاب، ومع الاعتراف بنجاحاته، إلا أنه يقال بوجود بعض العثرات التي حدثت في عصر قيادته للشركة.

أما بخصوص اعتذاره عن العمل، فلقد أصدرت صحيفة البلومبيرج Bloomberg، تقريرًا عن فرازيني، وقراره بترك الشركة بعد العمل فيها لسنوات، كما جاء في التقرير أيضًا الشكر والعرفان الذي قدمته أمازون لهذا الشخص. اعترف المتحدث الرسمي باسم أمازون أيضًا، وهو رايان جونز، بنجاحات New York and Lost Ark بفضل رؤية هذا الرجل، مايك فرازيني.

أحد الأمور السيئة في فترة إدارة هذا الرجل كانت متعلقة بتمويل الألعاب؛ فكما قيل، فالرجل لم يضع حدًا لتمويل ألعابه مما كان يسبب بعض الخسائر أحيانًا للشركة. ولكن نظرًا للفوائد التي قدمها هذا الرجل، فلا يوجد تركيز كبير على السلبيات.

بسبب نجاح Lost Ark الضخم، أصبح اللاعبون يتساءلون عن إمكانية قدومها لأجهزة البلايستيشن والإكس بوكس، وهذا إن دل على شيء، فإنما يدل على نجاح مايك فرازيني رغم انعدام خبرته السابقة بمجال الألعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى