أخبارPcإكس بوكسبلاي ستيشن

دراسة جديدة تثير القلق بشأن سرقة ألعاب الأونلاين لبيانات الأطفال

يبدو أن تخوف الآباء الشديد من ألعاب الأونلاين يستحق المزيد!

قد تكون ألعاب الأونلاين واحدة من أكثر الأشياء المحببة لدى اللاعبين الكبار والمراهقين، وبالأخص الأطفال. كل شيء مُغرٍ في هذه الألعاب، بداية من التعاون مع الغير والاستمتاع معهم بشكل تفاعلي، وحتى المتعة التنافسية الكبيرة التي تشعر الشخص بالإنجاز غير المسبوق. ولكن أكثر ما يثير القلق والتحفظ في هذه الألعاب بالنسبة للآباء، هي الـ Microtransaction أو المواد القابلة للشراء داخل اللعبة، والتي قد تدفع الأطفال إلى الجنون من أجل شرائها، بالإضافة إلى سرقة البيانات.

نرى الآباء متخوفون هذه الأيام ويعانون من ذلك الأمر، ناهيك عن غيره الكثير من مساوئ هذه الألعاب بالنسبة للأطفال. واليوم، يبدو أن هناك دليلًا علميًا يُدَعِّم من تخوفات الآباء عن أبنائهم من ألعاب مثل Minecraft: Pocket Edition، وPokemon GO، وغيرها الكثير من الألعاب الأونلاين التي قد تؤثر على الأطفال بشكل سلبي.

خطورة ألعاب الأونلاين

تبحث شركة Surfshark منذ وقت ليس بقصير عن الأسباب التي تدفع الآباء للخوف على أبنائهم من تلك الألعاب، وذلك عن طريق تحليل الكثير من البيانات المتعلقة بدراساتهم. ووفقًا لإحدى الاستبيانات، فواحد من كل اثنين من الآباء يقلقون على أبنائهم من ألعاب الأونلاين.

المخيف في الأمر أنه وفقًا للدراسة، فإن ألعاب الأونلاين المنتشرة بين الأطفال في سن 6- 10 سنوات في المملكة المتحدة، تسرق بيانات اللاعبين وتدعي أنها تجمع تلك المعلومات من أجل الأمان، وغيرها من الحجج الواهية.

يبدو أننا يجب أن نزيد من القلق والحيطة بشأن أطفالنا وما يلعبونه من عناوين أونلاين لكي نحافظ على بياناتنا التي لا نعرف كيف يتم استغلالها، وأيضًا للحفاظ على أموالنا التي تضيع سُدى!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى