مقالاتPcإكس بوكسبلاي ستيشن

رحلة الصراع بين عصابة Van Der Linde وعصابة الأودريسكو في Red Dead Redemption 2

صراع من الأقوى في لعبة Red Dead Redemption 2

لا خلاف على أن قصة Red Dead Redemption 2 واحدة من أفضل قصص الألعاب في العقد الأخير. قصة اللعبة تراجيدية مليئة بالشخصيات ذات الطابع المختلف، وكل شخصية لها دور مؤثر وفعال. بطل قصتنا هو آرثر مورجان، أحد أعضاء عصابة Van der Linde الخارجة عن القانون، ومعه بدأ كل شيء.

تقع أحداث اللعبة في وقت محوري في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية. وقتها، كان الخناق يضيق على الخارجين عن القانون، وكان زمنهم أوشك على الانتهاء بعد أن عاثوا في الأرض فسادًا. ولكن، هذا لا يمنع وجود عصابات وحالات نادرة مثل عصابة Van der Linde التي كانت تجوب أمريكا، وتنشر الفوضى فيها خارجةً بذلك عن القانون. وفي أثناء سعيهم وراء نشر الفوضى وأعمالهم الإجرامية، نجد العصابة في مواجهة مع ألد أعدائهم، وهم الأودريسكوز.

صراع وثأر

intro 1556822435

عصابة الأودريسكوز هم العدو الأول واللدود لعصابتنا، والخصم المباشر لهم، وأحداث Red Dead Redemption 2 بدأت المواجهة بين العصابتين سريعًا. لم يتم الإفصاح عن الكثير بخصوص عصابة الأودريسكو، ولكننا عرفنا بعض التفاصيل الصغيرة عن العصابة من خلال التلميحات التي قيلت هنا وهناك.

دارت محادثات شيقة بين أفراد عصابة Van der Linde، وبالتحديد بين الداتش، وأرثر، وهوزيه، أشارت إلى أن العصابتين لديهما عداوة كبيرة يعود تاريخها إلى زمن طويل، حتى أن بعض المحادثات أشارت إلى أن زعيمي العصابتين، وهما الداتش وColm O’Driscoll، كانا صديقين قبل أن تتقاطع مصالحهما ويحاول كل منهما القضاء على الآخر. ووفقًا لآرثر مورجان، فالعصابتان لديهما ثأر عند بعضهما البعض.

وخلال إحدى المهام في بدايات اللعبة، نعرف المزيد من المعلومات عن الفتنة التي نشبت بين زعيمي العصابتين بعد أن كانوا أصدقاء قدامى، حتى أن اسم المهمة هو “أصدقاء قدامى Old Friends”. عرفنا بعد ذلك أن أخا Colm قتل حبيبة Dutch والتي كانت تُدعى Anabelle، وهذا ما دفع الأخير للانتقام منه وقتله. ومنذ ذلك الحين، والعصابتان في صراع مستمر.

الأودريسكوز في لعبة Red Dead Redemption 2

odriscolls photo

تعرفنا على عصابة الأودريسكوز منذ المهمة الأولى في لعبة RDR 2، وفيها، عثرت عصابة Van der Linde على مأوى في منطقة قديمة ومهجورة يحاوطها الثلج من كل مكان، وكان هذا بالصدفة المحضة أثناء بحث Dutch، وArthur، وMicah عن بعض المؤن. كان هذا المأوى مملوكاً لشخصية Sadie Adler وزوجها الذي قتلته عصابة الأودريسكوز منذ زمن طويل. بدأت المناوشات، وخرجت عصابة الداتش منتصرة.

أما المهمة التالية، فكانت مهمة الأصدقاء القدامى التي ذكرناها، وفيها تم الكشف عن بعض المعلومات الخاصة بالعصابتين، ورأينا عصابة الداتش تتجه نحو مخيم يقيم فيه الأودريسكوز، ويخططون فيه لسرقة قطار محمل بالغنائم، وبالطبع كان هدف عصابة الداتش هو إفساد مخططات العصابة الأخرى. وبعد انتهاء هذه المهمة، وجدت عصابة Van der Linde ولدًا صغيرًا هدداه لكي يفصح عن مكان Colm، وبالفعل أعطاهم الولد مكانًا.

على الرغم من صدق هذا الولد ودفاعه عن آرثر مورجان عندما نُصب له فخًا، إلا أن Colm لم يكن في ذلك المكان، ولم يجد أحدٌ له أثرًا. وبعد عدة مهام، أخيرًا التقى زعيما العصابتين، وكان اللقاء مذهلًا وبه الكثير من التفاصيل. الغريب في الأمر أن داتش اعتذر من Colm على قتله لشقيقه، والأغرب أن Colm رد قائلًا بأنه لم يحب أخاه كثيرًا. وهذا يعني أن العداء أو الثأر لم يكن بسبب مقتل شقيق Colm.

سيدي تنتقم لمقتل زوجها

maxresdefault 1 2

يبدو أن الزعيمين عادا صديقين مرةً أخرى ولم يعد هناك ثأر أو عداء، ولكن لسوء الحظ بالنسبة لزعيم عصابة الأودريسكو، استطاعت الشرطة أن تقبض عليه، وفي مهمة “وداعًا، صديقي العزيز Goodbye, Dear Friend”، حدث الإعدام. تخفى كلُ من آرثر، وداتش، وسيدي (التي ما زالت تكن العداء للأودريسكوز) في زي الشرطة، ولكنهم لم يستطعيوا إنقاذ Colm من الإعدام.

بعد ذلك تذكرت سيدي ما فعله الأودريسكوز بزوجها، ولم تستطع أن تتماسك فقتلت عددًا لا بأس به من الشباب ورجال القانون بعصابة الأودريسكوز، وهذا يعني أن آرثر وداتش قد تصالحا مع العصابة، ولكن سيدي ما زالت تسعى إلى الانتقام. وبالفعل، في المهمة الأخيرة التي ظهرت فيها عصابة الأودريسكوز في لعبة Red Dead Redemption 2، استطاعت سيدي أن تقتل زعيم العصابة الجديد (توم) الذي تسبب بمقتل زوجها في السابق، وبهذا، انتهت رحلة العصابة معنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى