مقالاتبلاي ستيشن

سبب الهجوم غير المبرر على بعض الألعاب| Horizon Forbidden West كمثال

لماذا يقيم بعض اللاعبين الألعاب القوية بتقييمات منخفضة غير مبررة؟

بعد إصدار لعبة Horizon Forbidden West من حوالي أسبوع، وبعد رؤيتنا للتقييمات المرتفعة التي حصلت عليها لعبة استديو Guerrilla Games والجزء الثاني من Horizon Zero Dawn، وجب علينا أن نثني على اللعبة نحن أيضًا ونذكر أنها فاقت توقعات الاستديو نفسه والذي أُثني عليه بدوره بسبب الإتقان الموجود في الجزء الثاني من اللعبة.

عوامل مثل العالم الواسع المليء بالتفاصيل، والمهام المُحسنة، والشخصيات التفاعلية هي فقط أسباب صغيرة ضمن الأسباب الكثيرة التي جعلت كل من جرب اللعبة يعطيها تقييمات مرتفعة. وكنتيجة لهذا الأمر، فلقد حصلت نسخة البلايستيشن 5 على تقييم كلي مرتفع على موقع النقاد Metacritic ب 88 نقطة.

رغم كل هذا، كانت هناك عملية ممنهجة وواضحة من البعض لشن هجوم من التقييمات السلبية على اللعبة.

بعض المستخدمين على موقع Metacritic أصبحوا يفعلون هذه الحركة في الآونة الأخيرة، فأصبحنا نرى ألعابًا قوية تحصل على تقييمات منخفضة فجأة. حدث هذا الأمر على سبيل المثال منذ بضعة أسابيع فقط على للعبة مثل Dying Light 2 والتي استهدفت بواسطة بعض الأشخاص الذين حاولوا خفض تقييماتها. برر بعض هؤلاء الأشخاص أن اللعبة لا تستحق تلك التقييمات لأنه ليست هناك لعبة كاملة، ولكن كانت هناك تفسيرات أكثر غرابة بكثير!

قسوة بعض اللاعبين على ألوي

Horizon

عندما صدر الجزء الأول من اللعبة، والذي كان بعنوان Horizon Zero Dawn في 2017، أحب الكثيرون شخصية ألوي والتي جذبت النقاد أيضًا. كانت الشخصية جديدة نوعًا ما على عالم الألعاب عمومًا وعلى سوني والبلايستيشن خصوصًا. عرف الجميع أن شخصية ألوي واعدة في الإيكو سيستم الخاص بالبلايستيشن. إنسانيتها الكبيرة وحرصها الدائم على قبيلتها كانت من أهم العوامل التي أسرتنا جميعًا في إعجابنا بها.

منذ الإعلان عن الجزء الثاني من اللعبة Horizon Forbidden West في 2020 وأنه قادم على أجهزة الجيل الجديد، اتخذ الكثيرون موقفًا من شكل ألوي الجديد ولاحظوا بعض التغيرات. استغل هؤلاء الأشخاص تلك النقطة جيدًا لصالحهم وأخذوا يطعنون في اللعبة اعتمادًا على تلك النقطة وهم يستشهدون بها. ادعوا أن ألوي تشبه الذكور، ووصفها الآخرون “بالمُلتحية”!

نعم، لدى ألوي بعض الشعر الخفيف جدًا، ولكن هذا الأمر نتاج طبيعتها القاسية وظروف اللعبة التي نعلمها جميعًا، ولا يجب أن يستغل اللاعبون تلك النقطة هكذا. الجدير بالذكر، وعلى الجانب الآخر، أشاد الكثيرون بتلك النقطة ومدحوا واقعية الشكل التي اتخذتها شخصيتنا ومدى تطور الرسوميات والتصميم الفني للعبة، وهذا ما يجيب أن نشيد به جميعًا.

Horizon Forbidden West ليست الأولى!

Horizon Forbidden West

لكي نفهم أصل القصة يجب أن نعود لأيام حصرية سوني القوية The Last of Us 2، والتي حصلت على لقب أكثر لعبة في التاريخ حاصلة على جوائز The Game Awards ناهيك عن قوتها واكتمالها وتخليد الكثير لها كأفضل لعبة في التاريخ بالنسبة إليهم. لكن على الرغم من كل هذه الأمور، إلا أن اللعبة حدث لها مثلما حدث مع Forbidden West؛ انهالت عليها التقييمات السلبية هي الأخرى بسبب الشكل الجسدي لشخصية Abby والميول الجنسية لشخصية إيلي.

شخصيًا أرى أن موقع Metacritic يجب عليه أن يجد حلًا لهذه المعضلة؛ أي يتمكن من ترشيح التعليقات الإيجابية والسلبية ويفرق بينهما كيلا يظهر للمتابعين أرقامًا ليست حقيقية.

الخبر السعيد أن horizon Forbidden West تتعافى الآن، ووقت كتابة هذا المقال فإن متوسط تقييماتها على الموقع حوالي 8.8 وهو تقيم مرتفع للغاية ونحن مسرورون به.

نجاح مُلفت للأنظار

Horizon Forbidden West

بعد أول تجربة للعبة، أشاد معظم اللاعبين بالجزء الجديد وبالأخص بالإبهار البصري الذي صدم اللاعبين -بالمعنى الجيد- على نسخة البلايستيشن 5. تحفة بكل المقاييس تظهر للوهلة الأولى على أنها أحد الأفلام السينمائية بتصنيف خيال علمي بحت.

حصرية يمكن لسوني أن تصمد بها قليلًا أمام أسطول الحصريات القادم للإكس بوكس، وغالبًا ما سنرى لها أجزاءً أخرى قادمة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى