مقالاتPcإكس بوكسبلاي ستيشن

سلسلة Battlefield تمر بفترة عصيبة مقارنة بـ Call of Duty

متى ستفيق Battlefield؟

من بين جميع ألعاب التصويب من المنظور الأول، تبرز لنا سلسلة Battlefield كخيار أولي بالنسبة للكثيرين. بدأت السلسلة للمرة الأولى في عام 2002، ومرت بالعديد من التذبذبات على مدار العقدين جعلتها موضع جدال بين الكثير من اللاعبين، ولكن الأمر المشترك بين الجميع والذي لا خلاف عليه أن هذه السلسلة من علامات ألعاب التصويب الفارقة في تاريخ الألعاب.

وعلى الرغم من أيقونية Battlefield ومكانتها الراسخة بين باقي الألعاب، وبالتحديد ألعاب التصويب من المنظور الأول، إلا أن هناك سلسلة أخرى تطغى عليها بفارق واضح، وهي خصمها المباشر، سلسلة Call of Duty. ومع المستقبل المشرق الذي ينتظر CoD مقارنة بمستقبل Battlefield مشوش الرؤى، يبدو أن هذا الفارق سيظل موجودًا، وقد يتسع إلى ما هو أكثر وضوحًا من ذلك.

مكانة كبيرة في عالم الألعاب

battlefield main list

بفضل أطوارها الأونلاين، استطاعت سلسلة Battlefield أن تُرسّخ مكانتها تاريخيًا بين ألعاب التصويب من المنظور الأول FPS. بسبب ميكانيكياتها أيضًا المتمثلة في تدمير المركبات الكبيرة والتفاعل مع الخرائط المليئة بالتفاصيل. بشكل عام، هذه السلسلة معروفٌ عنها أسلوبها التكتيكي وأسلوب اللعب الـ Grounded مقارنةً بسلسلة Call of Duty.

وللأسف الشديد، لم تستطع هذه الميكانيكيات أو أسلوب اللعب الخاص بـ Battlefield أن يصمد امام النجاح السحري المستمر لسلسلة Call of Duty. بدأت ملامح الخفقان التدريجي لـ Battlefield بالظهور مع الإصدار السيء للعبة Battlefield 5 وهذا لأسباب كثيرة منها عدم تحري الدقة التاريخية، وهذا أدى إلى توتر العلاقة بين استديو DICE والقاعدة الجماهيرية للسلسلة الأشهر في تاريخ هذا الاستديو.

القشة التي قصمت ظهر البعير

Battlefield 2042 trailer 1623328608655 780x470 1

أعتقد أنك خمّنت ما أريد أن أتحدث عنه. آخر إصدارات Battlefield، والأسوأ منذ مدة طويلة، وهي بالطبع الكارثة Battlefield 2042. هذه اللعبة التي صدرت في أواخر العام الماضي، وبالتحديد في نوفمبر 2021. عُرف عن اللعبة إطلاقها الكارثي، والجلتشات التي جعلت التجربة سيئة لأبعد الحدود، والتسعير الذي كان مبالغًا فيه بدرجة مجنونة؛ فكيف للعبة مثل هذه أن تكون بسعر أعلى من 70 دولار؟! هذا الأمر الذي سرعان ما جعل سعر اللعبة يهبط إلى متوسط 20 دولار، بل وحتى أقل من ذلك، والمضحك في الأمر أن لا أحد يريد لعبها بعد الآن، حتى ولو أصبحت مجانية.

إصدارات CoD الجديدة تحطم آمال Battlefield

Call of Duty Modern Warfare 2 2

ولكي تزيد الطين بلة على Battlefield، يبدو أن Call of Duty قادمة وبقوة مع إصدارتاها الجديدة، سواء المُعاد إحياءها أو حتى الإصدارات الجديدة القادمة في المستقبل. وعلى الرغم من عدم نجاح الأجزاء الأحدث في السلسلة (حتى الآن) مقارنة ببعض العناوين القديمة، إلا أن هذه العناوين الأحدث مثل Cold War وVanguard لا تزال أفضل من عناوين Battlefield. ويكفي أن نرى ما فعلته Modern Warfare 2019 من استقبال الاستحسان النقدي الكبير عندما صدرت.

ريبوت سلسلة Modern Warfare من Call of Duty كان فكرة أكثر من رائعة، وبالتحديد بعد إعادته لشخصيات أيقونية مثل كابتن برايس في 2019. ومع شهرة أطوار اللاعبين الفردية والجماعية، صدرت لعبة Call of Duty: Warzone في 2020 وحققت نجاحات غير طبيعية، ولا ننسى نسخة الهواتف المحمولة من CoD.

لك أن تتخيل أن Warzone واحدها استطاعت أن تكون قاعدة جماهيرية ضخمة امتدت لـ 60 مليون لاعب خلال شهرين فقط من الإطلاق، وما زالت تحقق أرقامًا هائلة في عالم ألعاب الباتل رويال. ومع اقتراب صدور Modern Warfare 2، والتي ستكون أكثر ألعاب السلسلة تقدمًا على مختلف الأصعدة، ومع أقاويل إصدار الجزء الثاني من Warzone، يبدو أن السلاسل المنافسة، وبالتحديد Battlefield، ستضطر إلى مضاعفة الجهد لإعادة دفة المنافسة إلى المنتصف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى