مقالاتنينتيندو سويتش

سلسلة Call of Duty قد تعود لأجهزة النينتندو بعد انقطاع طويل

قصة سلسلة Call of Duty مع أجهزة النينتندو

مادة إعلانية

تعد سلسلة Call of Duty من ركائز عالم الألعاب الأساسية وواحدة من أفضل سلاسل الألعاب المستمرة على الإطلاق. والآن، تتصدر أخبار سلسلة CoD مشهد صناعة الألعاب إثر محاولات شركة ميكروسوفت المستميتة لإتمام صفقة الاستحواذ على شركة Activision Blizzard وهذا ما سيكون له تبعات محورية على جميع المنصات الأخرى -غير Xbox- التي تعمل عليها السلسلة، وأبرزهم سوني.

ما نعرفه، هو أن ميكروسوفت حاولت ضم العملاق الياباني سوني إلى صفّها وقدمت عرضًا بعشر سنوات يضمن للبلايستيشن وجود سلسلة Call of Duty عليه، ولكن جيم رايان رفضه بشدة. وبعيدًا عن سوني، وما لا يعرفه الجميع هو أن ميكروسوفت قدمت نفس الصفقة بنفس عدد السنوات لشركة نينتندو لتعيد لها سلسلة CoD مرة أخرى. نعم، فسلسلة Call of Duty كانت تعمل على أجهزة نينتندو من قبل، وهذا الأمر له تاريخٌ طويل.

سلسلة Call of Duty على أجهزة النينتندو Wii وأجهزة الـ Wii U

v4mfwz8zi8691

تعود جذور سلسلة CoD على أجهزة النينتندو إلى عام 2008 عندما شرّفت CoD 3 أجهزة الننيتندو Wii للمرة الأولى. وهذه الإصدارة لم تكن سوى البداية فقط، فبعد نجاحها رأينا أجزاءً شهيرة أخرى تزين جهاز النينتندو Wii مثل Modern Warfare، وBlack Ops، وModern Warfare 3، وWorld at War.

بعد هذه الإصدارات السابقة ونجاحها على Nintendo Wii، جاءت إصدارتين أخريين على جهاز جديد من أجهزة النينتندو وهو الـ Wii U، ولكن للأسف الشديد كانت هذه هي المرة الأخيرة للسلسلة على أجهزة النينتندو ومن بعدها توقف الدعم تمامًا.

مادة إعلانية

يعود سبب توقف دعم سلسلة CoD على أجهزة النينتندو إلى عدة أسباب، أهمها أسلوب وتجربة اللعب التي لم تكن أفضل شيء؛ فعلى الرغم من نجاح الأجزاء السابقة بطريقة أو بأخرى ومتعة اللعب الكبيرة، إلا أن تجربة اللعب بشكل عام كقالب واحدٍ لم تكن على ما يرام؛ وهذا السبب يعود إلى ريموت الـ Nintendo Wii وغرابة اللعب به، ناهيك عن العديد من العوامل الأخرى، وهذا بالرغم من وجود أطوار عديدة مثل الطور الجماعي.

عودة ستكون مرضية من كل الأطراف

COD MW Remastered Port Nintendo Switch 768x432 1

لم يكن التعاون بين جهازي النينتندو المذكورين سالفًا وسلسلة CoD هو التعاون الوحيد، بل إن السلسلة حظيت بالتواجد على أجهزة أخرى من نينتندو مثل Nintendo DS الذي طُورت عليه إصدارتين بشكل حصري في البداية، الأولى هي Call of Duty: Modern Warfare: Mobilized الصادرة على الـ Nintendo DS في عام 2009، والثانية هي Call of Duty: Black Ops DS، وحتى أن محبوبة الجماهير Modern Warfare 2 عملت على هذا الجهاز، ولكن بطاقم مختلف من الممثلين.

أما عن التعاون الأخير بين أجهزة النينتندو وسلسلة CoD كان مع إصدارة Ghosts في 2013، ومنذ ذلك الحين، وجميع لاعبي أجهزة النينتندو ومحبي سلسلة التصويب الأفضل يتمنون عودة التعاون مرة أخرى، وهذا ما يبدو قريبًا بعد العرض السخي الذي قدمته ميكروسوفت لشركة نينتندو لكي تحصل على السلسلة على أجهزتها لمدة عشر سنوات.

ولمن يتساءل عن السبب الحقيقي وراء عرض ميكروسوفت التعاون مع نينتندو لعشر سنوات قادمة، فالأمر متعلقٌ بالسياسة التي تحاول ميكروسوفت تطبيقها بشكل عام، وهذه السياسية هي إشهار نيتها لكل المسؤولين بأنها تريد إتاحة ألعاب الفيديو للجميع.

إذا تمت صفقة التعاون بين نينتندو ومايكروسوفت، فأغلب الظن أن الجيل الجديد من أجهزة السويتش سيكون قد صدر في فترة العشرة سنوات تلك، وهذا يعني أن سلسلة Call of Duty قد تعمل بجودة عالية مقاربة لأجهزة الكونسول المعتادة للمرة الأولى في تاريخ نينتندو قاطبةً، وهذا بالتبعية يعني أنه لن يكون هناك طرفٌ خاسر.

مادة إعلانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى