مقالاتبلاي ستيشن

سلسلة God of war وتغير شخصية كريتوس على مدار السلسلة

تغيرات لا يمكن أن تخفى على أحد في سلسلة God of War

لم تستطع سلاسل ألعاب كثيرة أن تحصل على الزخم التي نالته سلسلة God of War العظيمة، وسواء أردنا أم لا، فسيظل كريتوس من أكثر الشخصيات الأيقونية في عالم الألعاب. منذ إصدار الجزء الأول من السلسلة في 2005 على البلايستيشن 2، اكتسبت السلسلة شعبية عملاقة وأمدت اللاعبين بالأدرينالين والحماس الكافيين من خلال القتالات والمغامرات القوية. تناولت اللعبة بيئات كثيرة جدًا، ولكنها استقرت على شيء واحد فقط، وهو التركيز على شخصية كريتوس.

God of War
God of War

مع إصدارة 2018 من السلسلة، أخذ الحماس وعشق اللعبة يستوليان على قلوب اللاعبين، ومع اقتراب صدور الجزء الجديد، God of War Ragnarok هذا العام، يبدو أن اللاعبين لا يطيقون الانتظار. سيكمل الجزء الجديد قصة الابن الوحيد لكريتوس، وسنتابع معه تغير هيئة بطلنا الأساسي في السلسلة.

المحارب الاسبارطي

god of war kratos

كريتوس من الشخصيات التي لا تفارق ذاكرة اللاعبين حينما تأتي سيرة الألعاب، وبالأخص حصريات البلايستيشن. من الصعب علينا جميعًا ألا نميز غضب وشخصية المحارب القوي. عندما يضع كريتوس هدفًا ما أمامه، فتيقن أنه سيحققه لا محاله. الغضب العارم والصرامة القتالية من السمات الأساسية التي يتمتع بها بطلنا العنيد، ولكن لحسن الحظ أن تلك الصفات ليست هي الوحيدة، فهناك جانب انساني أيضًا لبطلنا.

خلال رحلته مع الميثولوجيا الإغريقية، لم تتغير طباع بطلنا كثيرًا، بل ظل بنفس الصفات المتوحشة والقوة الضارية. ما يميز الوحش الاسبارطي أيضًا خلال تلك الفترة من الزمن هو لون جلده الذي تغير عن البدايات الأولى للعبة؛ أصبح جلده ملونًا باللون الأبيض، وهناك ندبة حمراء على جسده، وكل هذه الأمور فُسرت في الأجزاء الأولى من اللعبة ولا نريد حرقها عليكم.

God of War 2018

God of War
God of War

في 2018، رأينا اللعبة التي يمكنني أن أزعم بفضلها أن شعبية السلسلة انفجرت ونُقلت إلى مكانها المُستحق. أعادت Santa Monica إحياء السلسلة مرة أخرى وتم إصلاح عشرات الأخطاء السابقة. تجربة الجزء الجديد تكاد تخلو من الأخطاء، ويمكننا وصفها بالتجربة السينمائية المتكاملة. جرعة دسمة من المشاهد والعواطف المختلفة تمامًا. حركة الكاميرا نفسها ومنظور اللاعبين تغير للأفضل؛ أصبحنا نرى القتالات عن قرب وزادت الواقعية لدرجة مليون.

تغير كريتوس هنا ملحوظ للقاصي والداني؛ الرجل تغير 180 درجة عما عهدناه في حقبة الميثولوجيا الإغريقية. أصبح أكبر سنًا وأكثر وعيًا وعلم اللاعبون أن هناك وقتًا طويلًا قد مر وأن هناك صفات جذرية قد تغيرت. تلاشت لحية كريتوس الصغيرة ورأينا لحية تنم عن خبرات طويلة في الحياة. فأس قوية، ومظهر مهيب، وروح لا تهاب شيئًا، هكذا بدأ كريتوس رحلة ال 35 ساعة التي احتجناها لنُكمل اللعبة.

عضلات المحارب الضخم لا تزال كما هي، ولكن صفاته وطبائعه أصبحت أكثر برودًا وأكثر نضجًا. كل ذلك الهدوء يمكن أن يُنسب إلى ابنه أتريوس، وخوف كريتوس عليه لهو شيء يستحق الثناء والتأمل!

راجناروك، بداية النهاية؟

god of war ragnarok image 2 2

نحن الآن بانتظار الجزء القادم من السلسلة العريقة، God of War: Ragnarok والتي من المقرر لها أن تصدر في وقت ما (شهر سبتمبر حسب التسريبات) من هذا العام.

بمقارنة مظهر كريتوس في إعلان الجزء الجديد، سترى أن هناك بعض الثوابت في شخصية بطلنا. نفس الهيئة الرياضية والصلابة التي لا تُضاهى مثالًا. ثوابت تذكرنا دائمًا بمن هو كريتوس: المحارب الذي ليس له مثيل، وإله الحرب الأقوى على الإطلاق.

ما يمكن أن يلاحظه من شاهد الإعلان أيضًا، هو أن كريتوس يرتدي ملابس أكثر بقليل من السابق، وهذا ينيئ فعلًا بما يسمى بالفيمبل وينتر، وهو حدث ينتهي باقتراب نهاية Ragnarok كلها، والتي فيها سيموت بعض الآلهة من ضمنهم لوكي، وستحدث الكثير من الكوارث الطبيعية لندخل في عصر جليدي جديد كليًا.

في النهاية، نحن بانتظار الجزء القادم لنتابع السلسلة الأكثر نجاحًا بالنسبة لملايين اللاعبين، والأهم من ذلك، نتابع التغيرات التي ستحل لكريتوس؛ نتابع قصته مع ولده، ونرى كيف ستسير الأمور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى