أخباربلاي ستيشن

سوني تستحوذ على استديو Bungie: ما مصير ألعاب الاستديو على Xbox؟

سوني ترد على استحواذ مايكروسوفت باستحواذها على استديو Bungie

رأينا هذا الشهر أكبر صفة في تاريخ الألعاب تعقدها شركة مايكروسوفت عندما استحوذت على Activision Blizzard بمبلغ 68.7 مليار دولار، ولمن لا يدري فشركة Activision Blizzard هي الشركة المطورة للسلسة العملاقة Call of Duty. هذا الاستحواذ استفز الكثير من الشركات بالتأكيد وأولهم شركة سوني والتي لم تتأخر بالرد سريعًا ويبدو أنها ستبدأ سلسلة من الاستحواذات هي الأخرى، والبداية مع مطور Destiny 2، استديو Bungie بقيمة 3.6 مليار دولار.

مصير ألعاب استديو Bungie بعد استحواذ سوني

الأهم أنه على الرغم من استحواذ سوني على الاستديو، إلا أن لاعبي Xbox لا يجب عليهم أن يقلقوا فألعاب الشركة لن تصبح حصريات سوني بالضرورة. صرحت سوني نفسها أن ألعاب الاستديو ستظل متوفرة على منصات أخرى كما سيحق للشركة نفسها أن تصدر ألعابها المستقلة.

الجدير بالذكر أن ذلك الاستحواذ مُلفت للانتباه لأن استديو Bungie هو من ساعد مايكروسوفت في البداية للدخول في سوق مشغلات الألعاب، وكان من الصعب على Xbox أن تكمل طريقها في هذا السوق من الأساس دون مساعدة الاستديو الذي عمل على سلسلة Halo الشهيرة. أيضًا قد يخفى على الكثيرين أن Bungie كانت مملوكة لشركة مايكروسوفت قبل أن تحصل على استقلالها وتوقع اتفاق مع Activision Blizzard على سلسلة Destiny.

وبعد انتهاء الشراكة بين Activision Blizzard وDestiny، بدأت الأخيرة العمل على Destiny 2 والآن أصبحت ملكًا لشركة سوني والبلايستيشن. سنكتشف ثمار تلك الصفقة في قادم الأيام، وبالتأكيد نحن متحمسون لنرى النتائج الفورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى