مقالاتPcإكس بوكس

شخصيات Starfield لا يجب أن تكون مُتقنة، ولكن!

نجاح Starfield مرهون بشكل أو بآخر بالشخصيات

بعد أن حقق استديو بيثيسدا نجاحات هائلة مع عناوينه السابقة وأجزاءها المختلفة، قرر الاستديو التابع لمايكروسوفت أن يعود إلينا بعنوان جديد، وهو Starfield. هذا العنوان الذي أعلن عنه الاستديو في عام 2018، وظل طي الكتمان لسنوات عديدة. ومع اقتراب موعد الإصدار في هذا العام، كان يجب على الاستديو أن يكشف بعض التفاصيل عن اللعبة مثل التشويقية الخاصة، مع العلم أن اللعبة تم تأجيلها إلى بدايات العام القادم.

رأينا عالم اللعبة وبيئاته المتعددة وبعض التفاصيل الأخرى التي بدأ الجمهور يُبدي أراءه بشأنها، وكانت معظم الآراء تتسم بالحماس. والآن، بعد الكشف عن معظم التفاصيل التي نحتاجها أخيرًا، أصبحنا قادرين بشكل أو بآخر على تكوين رأينا الخاص حتى قبل اللعبة. سبق وتحدثنا في مقالات سابقة عن هذه اللعبة، ولكننا لم نتحدث عن أشياء مفصلة فيها مثل الشخصيات، وهي التي انقسم عليها فئة ليست بقليلة على الإطلاق من جمهور اللعبة، ولهذا حان الوقت للحديث عنها.

هدف واضح

starfield actors voice lines

لا شك أن جميع عشاق ومنتظري لعبة Starfield يعلمون أن اللعبة تدور حول استكشاف الفضاء وكيف يمكن للبشرية أن تجد مأواها الجديد بين الكواكب والنجوم البعيدة عنا. في البداية، كان الأمر مجرد حبر على ورق، ولكنه سرعان ما انتقل إلى تفاصيل جديدة ارتسمت على الشاشة بمعلومات وتفاصيل مذهلة مثل أن اللعبة ستحتوي على أكثر من 1000 كوكب، وستُبنى على رحلة اللاعبين، وهذا الأمر يجعل الشخصيات أمرًا محوريًا في هذه اللعبة.

وبفضل الإعلانات واستعراض أسلوب اللعب، ومشاهد ما خلف الكواليس، ألقينا نظرة فاحصة على أمور كثيرة تهمنا خلال الشهور السابقة. المهم هنا هو أننا ألقينا نظرة على الشخصيات. ومنذ النظرة الأولى، ظهر التطور الطبيعي والاهتمام بتفاصيل الشخصيات بشكل متقدم كثيرًا عن أفضل عناوين بيثيسدا السابقة مثل Fallout، وبدت اللعبة المنتظرة تقنعنا أنها لعبة جيل جديد. وعلى الرغم من كل هذا، واتفاق الكثيرون على تميز تصميم الشخصيات، إلا أن هناك فئة لم تعجبها الشخصيات إطلاقًا.

انتقاد شخصيات Starfield ليس من العدم

d87df840 51fe 11ec befb 4080686af7be

لا دخان بدون نار، وهذا شيء صحيحٌ بنسبة كبيرة ويمكننا أن نطبقه على لعبتنا وشخصياتها المتعددة. تعود جذور الانتقادات هذه إلى عناوين بيثيسدا السابقة، وبالتحديد لعبة الأونلاين RPG الخاصة ببيثيسدا Fallout 76، والتي واجهت انتقادات لاذعة عديدة بسبب الكثير من العوامل منها الشخصيات ومنها أنها كانت مُنتظرة بشكل لا يُوصف. وبعد الغياب الطويل لبيثيسدا الذي وصل إلى أكثر من عقدين، وهنا نتحدث عن غيابها عن إصدار عنوان جديد كليًا، يجدر بهذا العنوان أن يوّفي ويكون أهلًا للمسؤولية، وليس مثل Fallout 76 في بداياتها.

واقعية Starfield لن تتحقق سوى بالشخصيات المحكمة

Starfield No Mans Sky

لحسن الحظ أن بيثيسدا لديها خطة واضحة هذه المرة؛ فمنذ اللحظة الأولى التي أعلنت فيها عن Starfield، كان من الواضح أن الشركة لديها خطط بعين ثاقبة للعبة الفضاء الأكثر انتظارًا. وبعد إطلاق الإعلان الخاص باللعبة، انتشر مصطلح تشبيهها بمهمات وكالة ناسا من شدة الواقعية، وهو مصطلح “NASA-Punk”. هذا إن دل على شيء فإنما يدل على الواقعية كما قلنا واحتضان عناصر الخيال العلمي بشكل جيد للغاية، وليس مثل عناوين أخرى مثل No Man’s Sky.

هذه الواقعية لن تكتمل سوى بتفاعل الشخصيات مع بعضها البعض. ومن النظرة الأولى على الشخصيات الرئيسية من المنظور الأول، أو حتى من الثالث، يبدو أن الـ NPCs (الشخصيات غير القابلة للعب) تُبرز مشاعر ستفي بعنصر الواقعية هذا. كل ما نحتاجه أن نشعر بأن الأمر ليس دربًا من الخيال، وهذا المطلب لا يحتاج شخصيات مثالية أو تتسم بالكمال على جميع الأصعدة مثل الرسوميات أو التصميم الذي لم يُر مثله. لا نحتاج كل هذا ما دمنا نشعر بأننا داخل لعبة واقعية.

تخصيص الشخصيات سيكون عاملًا رئيسيًا

resize 2

إذا كان يجب على الشخصيات غير القابلة للعب أن تكون جيدة في Starfield، فعلى الشخصية الرئيسية أن تكون رائعة لأنها واحدة من أهم عناصر اللعبة. يمكن للاعبين أن يختاروا شخصيتهم ومنظورها بناءً على تفضيلهم الشخصي سواء كان منظور أول أو منظور ثالث.

تخصيص الشخصيات سيكون واحدًا من أهم العناصر التي يعتمد عليها اللاعب لبناء شخصية وفقًا لتفضيله الشخصي، وهذا سيكون شيئًا مثل Elden Ring، مليء بالحيوية وذا أهمية لا يمكن التغاضي عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى