قصص الألعابPcإكس بوكس

شرح قصة لعبة Twelve Minutes

شرح قصة لعبة Twelve Minutes ... الفاصل بين الحقيقة والخيال

Twelve Minutes لعبة غموض تدور أحداثها بشكل حصري في جناح سكني صغير ذو عدد محدود من الغرف، وفيها يُجبر اللاعب أن يعيد باستمرار أحداث دورة مدتها 12 دقيقة حتى يكون قادرًا على حل اللغز والخروج من متاهة الوقت المتكررة.

أبطال اللعبة الرئيسيان هما الزوج والزوجة (بصوت الممثل جيمس ماكافوي والممثلة ديزي ريدلي على التوالي)، ولكن من يتحكم اللاعبون فيه طوال الوقت هو الزوج من خلال التفاعل والنقر على العناصر المنتشرة في الغرف.

لديك الحرية الكاملة في التفاعل مع أي شيء تراه، ومحاولة ربط العناصر ببعضها البعض لخلق احتمالات جديدة والكشف عن أسرار لا تتوقعها. Twelve Minutes تفاعلية جدًا والأفضل أن تلعبها بدون دليل إرشاد أو معرفة مُسبقة بالأحداث.

الانتهاء من حلقات اللعب وجميع النهايات يستغرق تقريبًا ما بين 6 أو 8 ساعات، ولكن الانتهاء من Twelve Minutes يترك اللاعبين مع مجموعة من الأسئلة والتفسيرات المتناقضة أكثر منها إجابات مقنعة.

نهاية اللعبة مصنوعة خصيصًا لكي تدعم التفسيرات المتعددة وتضلل اللاعبين، ولذلك قررنا في هذا المقال أن نبحث عن الحقيقة، ونرفع الغبار عن جميع الأسرار، ونقدم إجابتنا الخاصة لما حدث في Twelve Minutes.

Twelve Minutes متوفرة الآن على منصّات PC, Xbox Series X/S ومجانًا على خدمة Xbox Game Pass.

تحذير: المقال سوف يحتوي على حرق لجميع أحداث ونهايات اللعبة، لذا ننصح بإتمام اللعبة أولًا قبل إكمال القراءة.

تفسير أحداث لعبة Twelve Minutes

  • أولًا النسخة المختصرة من الأحداث، أو بمعنى آخر الحقيقة الوحيدة المؤكدة

فقط العلاقة الغرامية وحب الأشقاء هو الحقيقي. أحداث اللعبة بالكامل هي تخيلات وافتراءات من عقل الأخ، في محاولة بائسة لإيجاد طريق لتحقيق الحلم ومعرفة ما إذا كان من الممكن فعلًا أن يستمر في علاقته مع أخته، وفي النهاية يدرك أن الهروب من المشاكل والحقيقة ليس هو الحل، ويوافق على تركها بلا عودة، أو نسيانها إلى الأبد.

  • تفسير القصة الكاملة وجميع النهايات

علاقة الأب والأخ والأخت وحبهما هي الجوانب “الحقيقية” الوحيدة لهذه القصة. كل ما تفعله في Twelve Minutes باستثناء المشاهد داخل الغرفة المليئة بالكتب هو من صناعة عقلك. (من أجل التوضيح: الابن = الأخ = الزوج، بينما الابنة = الأخت = الزوجة، والشرطي= الطبيب = الأب).

في الأساس، وقع الأخ في حب أخته ولم يعرف أي منهما أنهما أنصاف أشقاء. التقيا بسبب المربية ونمت علاقتهما من هناك. كان الأب يلاحظ ذلك، لكنه لم يستطع في الواقع قول أي شيء لأنه بعد ذلك كان عليه أن يعترف بأنه كان على علاقة غرامية مع المربية، بينما كان لا يزال لديه زوجة وابنة. في النهاية، كان عليه أن يواجه الابن بشأن هذا الأمر ويخبره بالحقيقة، والتي كان من الواضح أنها وضعت الابن في حالة صدمة شديدة وإنكار.

لم يستطع الأب مهما حاول جاهدًا إقناع الابن بأن هذه العلاقة ستؤدي في النهاية إلى الخراب واليأس، لذلك قرر أن أفضل طريقة لإثبات وجهه نظره ستكون من خلال مخاطبة عقلة الباطن. قام الأب بوضع الابن في حالة تشبه الحلم، ومن خلال الخيال الإبداعي للابن تم ابتكار عالم اللعبة الذي نعرف أنه فاصل زمني ثابت مدته Twelve Minutes أو اثنتي عشرة دقيقة.

الأحداث التي تحدث في Twelve Minutes هي نتيجة منطق الأخ أثناء التفكير في مستقبل محتمل مع الأخت. يتخيل عقله الحياة المثالية مع وظيفة يومية مملة، وشقة صغيرة هادئة، وعلاقة حب سعيدة مع زوجته مع طفل قادم في الطريق. لكن عقله الباطن يمنعه عن العيش في الأوهام ويسلط عليه الشرطي الذي يحاول قتله في جميع الدورات وسرقة الساعة من منزله.

السيناريو المزيف للقاتل ربما يكون شعور الإبن بأن والده كان مجرد عقبه في طريق حبه للأخت، والذي يمثله سعي الشرطي للانتقام منه، كما أنه يمثل أيضًا الماضي الذي يحاول اللحاق به في النهاية، وإذا واجه الحقيقة سوف ينهار عالمه أمامه بلا رجعة. علاقة الشرطي بابنته Bumble Bee على الموبايل ربما تمثل الشيء الوحيد الذي يهم الأب أكثر من أي شيء آخر كما ذكر في النهاية، ألا وهي سلامة إبنته فوق كل شيء آخر.

كل نهايات اللعبة تصبح منطقية في هذا السياق:

  1. نهاية Groundhog هي سذاجته الأولية تجاه الموقف، واعتقاده بأن كل شيء يمكن أن يكون على ما يرام إذا استمر في الركض من ماضيه وإتخاذ الحلول الآمنة(جعل الشرطي يرحل).
  2. نهاية Listen تجعلك تدرك أن مشاركة ذكريات الماضي ستجعل كلًا من الزوج والزوجة يعترفان بالحقيقة، ويتوقف حبهما المبني على الكذب وإخفاء الأسرار.
  3. نهاية Coward هي عندما يدرك أن رغبته الأنانية في الحفاظ على ماء وجهه ستؤدي إلى إيذاء زوجته نفسيًا، وهو الأمر الذي لا يتحمل حتى التفكير فيه.
  4. نهاية Confessed هي القشة الأخيرة، وهي العامل الأساسي الذي يدفعه إلى فهم أن حبهما لن ينجح أبدًا في النهاية. الماضي لا مفر منه، حتى لو نسيت.
  5. نهاية Alone فيها يخرج الزوج من التنويم المغناطيسي/الحلم، وهو الآن مدرك بالكامل لحالته الميئوس منها، ويقبل أن حبهما لا يمكن أن يستمر، ويتركها دون كلمة أخرى، حتى تتجنب الألم والمعاناة الذي يجب عليه الآن تحمله إلى الأبد، بمفرده.
  6. نهاية Continue تختلف عن Alone في أنه لا يعني بالضرورة أنك يجب أن تنسى الماضي حتى تتحرك نحو المستقبل، وما يساعدك في الوصول إلى ذلك هو الكتاب الذي تركته زوجتك. هذا الكتاب يحتوي على القيمة التي تتمحور حولها اللعبة، وهي التحرك نحو الأمام والتخلص من قيود الماضي، لكن نسيان الزوجة بالأمر برمته يعني أنك ستنسي أيضًا النصيحة المهمة التي قدمتها لك أثناء وقتكما الجميل معًا.
  7. نهاية Mindfulness تشبه كثيرًا النهاية السابقة، ولكن هذه المرة تعطي اللاعب مزيدًا من المعلومات حول القرار، وأنه يصل إلى التصالح الكامل بأن الماضي كان مهمًا ليستطيع التحرك نحو المستقبل. النهاية السابقة تمنحك فرصة الإعادة، بما يعني أن الزوج لم يستطع نسيات الألم تمامًا وقرر التحرك للأمام بدون النظر إلى الوراء أو قبوله بشكل كامل، أما النهاية الحقيقية الأخيرة Mindfulness فهي تمسح ملف الحفظ الخاص بك تمامًا كدليل على أنك قبلت أخيرًا كل العوامل المؤثرة التي مررت بها بدلًا من إتخاذ القرار فقط، وتصالحت مع ماضيك بالكامل والآن ستتحرك نحو المستقبل بدون أي حزن أو ندم.

جدير بالذكر أن الأبواب الجانبية المُتاحة لك في بداية اللعبة قبل الدخول على الشقة الأساسية يمكن التفاعل معها، وهي تظل مغلقة لكن يمكن سماع صوت صراخ طفل من أحد البابين عند محاولة فتحه. النظريات تفترض أن هذه الأبواب هي الماضي والحاضر والمستقبل، ماضي كنت فيه وحدك، وحاضر تعيش فيه باستمرار، ومستقبل مع زوجتك لا يمكنك أبدًا الوصول إليه.

هناك بالطبع الكثير من التفسيرات والاحتمالات الأخرى التي يمكن تطبيقها داخل اللعبة، ولكن لا تقود إلى أي نوع من الجوائز أو الحلول. ما ذكرناه في المقال هي النهايات الرسمية المذكورة في ملفات Achievements الخاصة باللعبة، والتي يحتوي كل منها على جزء في أحجية Twelve Minutes الغامضة والمعقدة.

محمد حسن

أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
زر الذهاب إلى الأعلى