قصص الألعابPcبلاي ستيشن

شرح ونظريات قصة Deathloop

تفاصيل جديدة عن قصة لعبة Deathloop وعلاقتها بسلسلة Dishonored

بعد الانتهاء من لعبة Deathloop، وجدنا أن الكثير من اللاعبين لا يزال لديهم أسئلة حول ما يحدث في عالم اللعبة. والإجابة المُختصرة لهذه الأسئلة تعتمد على معرفة اللاعب السابقة بامتياز آخر يعمل عليه نفس الناشر وهو سلسلة Dishonored.

تحذير: المقال يحتوي على حرق لقصة Deathloop الرئيسية، وأيضًا بعض الأحداث من سلسلة ألعاب Dishonored.

إذا لم تكن قد لعبت سلسلة Dishonored، فقم بذلك. ليس لأن العالمين مرتبطين، أو أن هناك بعض الأساسيات المشتركة بين كتابة السرد في كلتا اللعتبين. لا إطلاقًا. السبب فقط هو أن Dishonored حقًا سلسلة ألعاب جيدة، ومتوفرة الآن بشكل كامل لجميع مشتركي خدمة جيم باس، لذا ليس هناك وقت أفضل من الآن لتجربتها.

نعتمد في كتابة المقال على أحد العروض الرسمية المُسربة لتفاصيل عالم Deathloop، والتي يمكن الوصول إإليها من هذا الرابط هنا، بالإضافة إلى بما نعرفه من خلال الملاحظات وأجهزة الراديو المنتشرة داخل اللعبة.

شرح نهايات Deathloop

Deathloop

أيا كانت النهاية التي تراها عند إتمام اللعبة، فهي ليست الوحيدة. تحتوي Deathloop على ثلاثة نهايات، كل منا يعتمد على كيفية تفاعلك مع جوليانا في قلب المثبت.

للتلخيص، يكتشف كولت أنه يستطيع كسر الحلقة عن طريق أخذ الطائرة الصاروخية Rakyetoplan في Updaam إلى مركز التثبيت، ولكن للوصول إلى هذه الطائرة يجب على كولت قتل سبعة من أصحاب الرؤي Visionaries من منظمة AEON. إيجور، أليكسيس، فرانك، وينجي، هارييت، تشارلي، فيا، وبمجرد وصوله إلى القلب يمكنه إخراج جوليانا وكسر الحلقة، لكن بالطبع هناك عضو ثامن يجب أن يموت، وهي ليست جوليانا، بل هو كولت نفسه.

عندما تواجه جوليانا في مركز التثبيت Stabilizer Core، فإنها تقدم لك مسدسين. يأخد كل منهما واحدًا ويصوب على رأس الآخر. تعطيك جوليانا الاختيار لكسر الحلقة بإطلاق النار عليها، أو حمايتها بعدم إطلاق النار عليها والعيش إلى الأبد في الجنة، والخيار لك في أن تسحب الزناد أم لا. إذا تركت جوليانا تعيش، فستحصل على نهاية فيها يعيش الإثنان في سلام ويمزجان معًا، ولكن إذا قتلتها ستفتح لها نهايتين مختلفتين، واحدة منهم ستجبرك على إعادة ضبط الحلقة كالمعتاد حيث لم يمت جميع الحالمين أصحاب الرؤي، أو يمكنك الانتحار بالقفز من على الحافة وكسر الحلقة للأبد.

إذا نجحت في كسر الحلقة، فستستيقظ على شواطئ بلاكريف – ولكن ليس كما تفعل عادةً. تواجهك جوليانا على الفور، وهي تدفع مسدسًا في وجهك. لكنها لا تقتلك. بالعكس تظهر متضايقة قبل أن تبتعد وتختفي في سماء بلاكريف التي يبدو لونها الآن أرجوانيًا ويدور حول نفسه بشكل غريب.

النهايات لا تجيب عن العديد من الأسئلة، ولكن إذا أعدت ترتيب الأحداث والبحث في الوثائق المتوفرة في أنحاء Deathloop، قد تجد العديد من التفاصيل عن الأسئلة المفتوحة التي تركتها النهاية.

الترتيب الزمني لأحداث Deathloop

Deathloop

تدور لعبة Deathloop بالفعل في عالم Dishonored، ويمكن اعتبارها سلسلة جانبية مُشتقة منها، والبنادق التي رأيناها في النهاية تكشف بشكل صريح عن هذه النقطة، لأنها تستخدم نفس خراطيش الزيت التي كانت مُستخدمة في السلسلة السابقة، وتحكي عن تاريخ قديم للعالم مرتبط كثيرًا في تفاصيله بنفس تفاصيل سلسلة Dishonored.

  • Death of the Outsider تدور أحداثها في عام 1852
  • وُلد بطل Deathloop كولت في عام 1911
  • وفقًا لوثيقة يمكن أن تجدها في مخبأ سري للتجسس في Fristad Rock، كان Colt Vahn طيارًا عسكريًا في الثلاثينيات وتم تجنيده في عملية Horizon، وهي تتبع المنظمة العسكرية التي يزين شعارها العديد من الأبواب في Blackreef، بعد الحرب “الخيالية”.
  • في عام 1932، بدأ جيش Tyvian في تعزيز جزيرة Blackreef محور أحداث Deathloop باستخدام الاسم الجديد Horizon، واكتشفوا سريعًا طبيعة الظواهر الغريبة الناتجة عن تجاربهم، والتي يمكن اعتبارها محاولة لفتح العالم البديل The Void والمعروف في سلسلة Dishonored.
  • في عام 1938 بدأت التجربة الأولى وتم خيانة كولت وحبسه في التجربة حتى يعلق في حلقة زمنية بلا نهاية.
  • كانت بلاكريف موطنًا لشذوذ توقيت Time Anomaly غير عادي، و تم تصميم عملية Horizon للتحقيق فيه. للقيام بذلك، ابتكروا صاروخًا تم تفجيره لاحقًا بواسطة شذوذ Blackreef، وهي عملية كان كولت بمثابة طيار فيها. هذا مذكور في عدة أماكن، بما في ذلك رسالة كتبتها ليلى بليك شريكة كولت إلى كولت والتي يمكنك العثور عليها في شقة في كارلس باي.
  • بينما كان كولت يستعد لمهمته، أصبحت ليلى حاملاً، وكان لديهما طفلة بعد أن غادر كولت وهي جوليانا بليك. توفيت ليلى في النهاية عن عمر يناهز 51 عامًا بسبب “متلازمة كارسفولانيف”، وفقًا لنعي عُثر عليه في شقة في أوبدام.
  • علق كولت في الوقت المناسب لمدة 17 عامًا في رحلته عبر الشذوذ الوقتي. (تُظهر سجلات كولت للتجسس المذكورة أعلاه أن كولت ادعى أنه عاش مرارًا وتكرارًا في نفس اليوم “لأكثر من 15 عامًا” ، مما يدعم ادعاء جوليانا بأن كولت كان عالقًا سابقًا في بلاكريف لمدة 17 عامًا.)
  • العالم الخارجي يستمر بشكل طبيعي، ويزعم الجيش أنهم خسروا الطيار الخاص بهم ويبدأون في التغطية على خططهم السرية.
  • بعد 17 عامًا، خلال عام 1955 تحديدًا يتمكن كولت من كسر الحلقة الأولى عن طريق الانتحار.
  • بعد أن خرج كولت من الحلقة لأول مرة، يتم إدخاله إلى مستشفى الأمراض العقلية بسبب “ظهور أعراض تفكك نفسي متقدم”. وخلال هذا الوقت، قامت مجموعة من سبعة بإنشاء برنامج AEON – The Seven Visionaries.
  • توقفت عملية Horizon عن إجراء التجارب في Blackreef، لكن AEON أرادت الاستفادة من هذه الحالة الشاذة لخلق حياة أبدية. أراد البعض -مثل أليكسيس وفرانك- الاحتفال إلى الأبد، في حين رأى إيجور ووينجي أن هذه وسيلة لاكتساب وقت غير محدود للأنشطة العلمية. (كان إيجور قائد الفكر الرئيسي لبرنامج AEON، على الرغم من أن علم Wenjie ساعد في التحكم في الحلقة.)
  • أخرج إيجور كولت من مصحة الطب النفسي وأعاده إلى بلاكريف، حيث شغل منصب كبير ضباط الأمن في برنامج AEON. قام برنامج AEON بتجنيد أشخاص يطلق عليهم الأبديين Eternalists للمساعدة في بناء جزيرة يمكن أن تصبح جنة على المدى الطويل. (هناك ملاحظة موجودة في غرفة الغاز Fristad Rock تصف اعتراضات الخالدين الساخطين على هذه الخطة).
  • تبدأ الحلقة الثانية  وخلالها يكتشف كولت أن جوليانا هي ابنته، ويتذكر شيئًا فشيئًا أنه حاول قتلها عدة مرات ليصبح قادرًا على منحها “حياة حقيقية”.
  • يمر قرن على الأقل، وقد يكون التاريخ الحالي للأحداث الآن هو عام 2254 لو سرنا على نفس خطوات التسريب القديم لاستوديو Arkane.
  • تبدو سماء العالم الخارجي حمراء وجف البحر تمامًا.
  • كولت وجوليانا لا يزالان على قيد الحياة.
  • جوليانا لا تستطيع إجبار نفسها على قتل كولت وتختار الذهاب بعيدًا في النهاية.

أحد المُستخدمين قام بعمل خريطة زمنية أكثر تفصيلًا للأحداث، ويمكن الوصول إليها من هذا الرابط: Deathloop Timeline

الإجابة على بعض الأسئلة المهمة في Deathloop

Deathloop

 

الآن وبعد معرفتنا بهيكل أحداث Deathloop، نحاول الإجابة عن بعض الأسئلة المهمة، ولكن بالطبع يمكن للقارئ أن يتصور أن هذه الإجابات ليست النهاية، وأنه ربما تكون هناك أسرار وخطط أكبر بكثير لمستقبل السلسلة في جعبة المطور.

  • من هى جوليانا؟

جوليانا هي واحدة من القلائل الذين يستطيعون الحفاظ على ذاكرتهم من حلقة إلى أخرى. في مرحلة ما بعد الدخول في الحلقة للمرة الثانية بصفته رئيس أمن AEON، بدأ كولت يفقد ذكرياته حتى لا يتذكر عدد المرات التي قتل فيها جوليانا والحالمين الآخرين. من الواضح أنه نسي من كانت جوليانا أيضًا. انزعجت جوليانا منه وقبلت أنه يتعين عليها إيقاف كولت كل لفة حتى يستعيد ذكرياته، ثم تذكره بالجنة التي كان يعتقد أن بلاكريف قد تكون عليها عندما تولى منصب رئيس الأمن، وهكذا فإن جوليانا هي إحدى النهايات الثلاث التي تحقق هذا الهدف.

  • لماذا يتذكر كولت وجوليانا ما يحدث في الحلقة، ولكن لا يتذكر الآخرون؟

في الواقع ليس هذان الإثنان فقط هما من يتذكران كل شيء، فهناك أيضًا شخصيات مثل 2-Bit و Pick Rexly. الإجابة عن هذه السؤال تكمن في أن الشخصيات لا تحتفظ بذاكرتها فعلًا، وأنها تنسى مثل الآخرين، لكن كل منهم يبدأ في التذكر شيئًا فشيئًا مع مرور الوقت بسبب عوامل معينة. تشارلي يقطع الجزء من دماغه الذي يتعامل مع العواطف لإنشاء 2-Bit، وكولت يبدأ في فقدان ذاكرته بين الحلقات، ولكنه يستعيدها فقط عندما يقرر الخروج من الحلقة، أما جوليانا فقد بدأت في استعادة ذاكرتها بعد التعرض للقتل مرارًا وتكرارًا، كما أنها ذكرت أنها يجب عليها قتل كولت بوحشية حتى يتذكر الأشياء الموجودة بين الحلقات في أحد الحوارات عند دخول الخريطة.

من هذه الدلائل جميعها يمكننا أن نفترض أن وجود عاطفة قوية تسمح لك باستعادة الذكريات التي نسيتها عنذما تجبرك الحلقة على ذلك، لكن الذكريات في الحقيقة لا تختفي على الإطلاق، فقط قلة قليلة هم من يستطيعون استعادتها مجددًا.

  • لماذا تم تدمير العالم الخارجي؟

لقد مر قرن على الأقل، ويخبرك القلب The Heart في Dishonored أنه يومًا ما سوف يلتهم هذا المكان كل الأضواء في السماء. ربما كان هذا هو العالم قبل أن يبدأ الفراغ The Void في استهلاكه، وبما أنه تم استكشاف Void في Blackreef أولًا فربما تكون هذه الحالة الأخيرة للظواهر الغريبة التي يتمتع بها بعد مرور سنوات كثيرة. السماء كذلك في Deathloop تبدو مشابهة لما تصفه رواية Dishonored: The Veiled Terror بأنها تبدو وكأنها داخل أبعاد متعددة.

  • لماذا يخرج كولت عن صمته؟

لم يثور كولت في الحلقة الأولى، بل يسير حسب الخطة وينحشر في الحلقة، لكن عندما يخرج من الحلقة الأولى يلقون به في مصحة. النص الذي تراه يصفهم بالخونة يعني أن كولت يتذكر ماذا حدث له في الحلقة الأولى وكيف تم الكذب عليه، أما الحلقة الثانية فقد حدث شيء ما أفسدها بالنسبه له، وربما اكتشف أن جوليانا كانت ابنته في وقت ما أثناء الحلقة.

  • من الذي يكتب النصوص بعالم Deathloop؟

لا أحد، والواقع أن هذه هي ذكريات كولت يتم ترجمتها بشكل مرئي أثناء الحلقة، وتعبر عن عقله الذي يحارب جاهدًا ليتذكر ماذا حدث له ومن هو في الحقيقة.

  • ما الذي يسبب الدورة اللانهائية في Deathloop؟

يبدو أن السبب الرئيسي في تقوية عناصر الدورة هم Rak وأصحاب الرؤية Visionaries، وهذا لأن أصلًا الحلقة هي نتاج التجارب التي أجراها Horizon. ربما يكون جيش تيفيا قد أراد استكشاف الفراغ من خلال ضحايا التجارب وفشل بنتيجة كارثية.

  • ما هي AEON؟

يبدو أن AEON هي منظمة بدأت من حيث توقفت Horizon، ويبدو من تفاصيل الأحداث أنهم مجموعة من المليونيرات المجانين. هناك ملاحظة تقول أن AEON يهدفون إلى وضع العالم كله في حلقة زمنية، وربما هذا لمحاولة الهروب من تأثير الفراغ الذي يلتهم العالم.

  • لماذا تغيرت جوليانا في النهاية؟

لا أحد يعرف ومن المحتمل أن يتم الرد على هذا السؤال في محتوى قابل للتنزيل أو تكملة للعبة Deathloop.

 

محمد حسن

أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى