أخبار

شركة Naughty Dog تتطلع الى العمل على لعبة متعددة اللاعبين مستقلة

تحتاج إلى موظفين لدراسة المشروع

بعد انتشار العديد من الاشاعات حول مشروع Naughty Dog القادم، خاصة تلك التي أشارت إلى أن هذا سيكون عنواناً متعدد اللاعبين، تم تأكيدها أخيراً.

صرحت شركة Naughty Dog أنها تعمل على عنوان متعدد اللاعبين “مستقل” وتحصل على توسع اللعب وأنه تكملة لفصائل الجزء الثاني من لعبة The Last of U، ويأتي هذا الإعلان كجزء من حملة توظيف الشركة Naughty Dog.

يمتلك استوديو الشركة حساباً منفصلاً على منصة Twitter للوظائف في الاستوديو، ويؤكد المنشور الأخير تماماً ما قاله الكثيرون منذ إصدار The Last of Us Part 2.

قالت Naughty Dog عبر حسابها في Twitter: نقوم بالتوظيف عبر تخصصات متعددة لأول لعبة متعددة اللاعبين قائمة بذاتها في الاستوديو”.

لم يتم تقديم المزيد من التفاصيل حول هذا الاعلان، لكن الصورة المستخدمة في التغريدة تظهر إيلي تقف فوق سياتل وبيدها بندقية قنص. يعد استخدام صورة من The Last of Us مجرد دليل آخر في سلسلة من التلميحات غير الدقيقة حول المشروع.

ماذا تحتاج Naughty Dog لاكمال المشروع؟

ويمكن الاستنتاج حول هذا الاعلان أنهم يحتاجون اليوم إلى موظفين على عدة استخدامات، وأن المشروع لا يزال في مهده، على سبيل المثال تحتاج الشركة الى مصمم المستوى و فنان المؤثرات الخاصة و مبرمج الذكاء الاصطناعي و مبرمج الرسوم المتحركة، من الجدير بالذكر أيضًا بطريقة بارزة منصب مصمم الاقتصاد وتحقيق الدخل وغيرهم.

هذا لا يعني بأي حال من الأحوال أن شركة Naughty Dog لا تستمر في تطوير ألعاب اللاعب الفردي، قال نيل دروكمان، أحد الرؤساء المرئيين للدراسة اللعبة أن لديه بالفعل أفكاراً على مستوى الحبكة لجزء ثالث افتراضي من The Last of Us.

الشي المهم كان من تصريح الشركة أنها تنص على أن المشروع متعدد اللاعبين هو مشروع “مستقل” مما يعني أنه من المحتمل أن يتم إصداره كشيء منفصل خاص به عن الجزء الثاني من The Last of Us.

في وقت سابق من هذا الشهر، استطاعوا اللاعبون من العثور على رمز مخفي في الجزء الثاني من لعبة The Last of Us والذي كشف عن إمكانية تضمين وضع Battle Royale المحتمل في التوسعة متعددة اللاعبين، مما يثبت مرة أخرى مدى ضعف إخفاء الفصائل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى