أخبارإكس بوكس

عائلة تُقاضي Activision Blizzard بسبب انتحار ابنتهم بعد تعرضها لتحرش جنسي

قصة Activision Blizzard المروعة التي حدثت في 2017

تقاضي الآن إحدى العائلات شركة Activision Blizzard بسبب انتحار أحد أفراد العائلة، بل وتتهم الشركة بأنها كانت سببًا أساسيًا في وفاة الشخص المنتحر.

هذه القضية تجعل موقف الشركة العملاقة أسوأ وأسوأ؛ فبعد المشاكل والقضايا الأخيرة التي اشتهرت بها الشركة، وبالتحديد قضية الاعتداء والتحرش الجنسي بالموظفات، أصبح الأمر خارجًا عن السيطرة الآن. كل تلك المساوئ جاءت في عصر مدير الشركة التنفيذي بوبي كوتيك، والذي ينتظر مكافأة قدرها 15 مليون دولار الآن إثر استحواذ ميكروسوفت على الشركة العملاقة.

حدثت الشكوى يوم الخميس عندما قامت عائلة الضحية Kerri Moynihan برفع قضية على Activision Blizzard. تلك الشابة كانت تبلغ من العمر 32 عامًا وكانت تشغل منصب المدير المالي، ولكنها وُجدت منتحرة في 2017، ويبدو أن هذا الأمر حدث بسبب التحرش الجنسي التي تعرضت له، والمضايقات المبنية على الفروق العِرقية.

اختصت الشكوى بذكر مدير الضحية والذي يُدعى Greg Restituito، والذي أخفى بدوره بعض الحقائق، وبالأخص الحقيقة الأهم وهي أنه حظي بعلاقة جنسية معها.

محاولة ميكروسوفت لإصلاح Activision Blizzard

Activision Blizzard

وبعد هذه القضية والشكوى، ردت الشركة بأنها ستتابع وستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة، وقالت إنها تحترم تلك الأسرة، ولكنها ستمتنع عن الرد تمامًا الآن، وبعد استحواذ ميكروسوفت على Activision Blizzard، صرحت الشركة الأم أن الأشخاص الصحيحين سيتم تعينهم في المكان الصحيح، وجميعًا نعلم أن شركة ميكروسوفت هي أحد أفضل الشركات التي توف بيئة عمل تناسب جميع الموظفين فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى