أخبارنينتيندو سويتش

كم ساعة يحتاج جهاز Nintendo Switch OLED كي يحترق؟ يوتيوبر شهير يجيب

3600 ساعة؛ كان ذلك الوقت الذي أدى إلى احتراق شاشة الجهاز مما يعني أن Nintendo Switch OLED جدير بالثقة

تشتهر شركة نينتندو الآن بأجهزة الـ Nintendo Switch خاصتها في الأسواق. باع الكونسول الخاص بالشركة عددًا هائلًا لدرجة أنه أصبح الكونسول الأكثر مبيعًا في 2021 في العديد من المناطق حول العالم. أحد أهم أسباب نجاح هذا الكونسول هو الموديل الأحدث منه، ألا وهو Nintendo Switch OLED والذي تم تحسينه عن الموديل الأصلي وزُودَ بشاشةِ أفضل. وعلى الرغم من جودة الشاشة الجديدة بخاصية الـ OLED، ظهرت بعض المخاوف من احتراق الشاشة داخليًا، وهذه المخاوف دفعت أحد المهووسين بالتكنولوجيا إلى تجربة مثيرة للاهتمام.

في يوم الاثنين الفائت، قرر اليوتيوبر الشهير بـ WULFF DEN بمشاركة نتائج تجربته. وكان الهدف من التجربة هو رؤية إلى أي مدى سيصمد وتقاوم شاشته الاحتراق بينما يعمل. ولكي يُجري التجربة، شغَّل أحد أشهر ألعاب النينتندو وهي Breath of the Wild على الشاشة واختار صورة مليئة بالألوان عن عمد وترك الجهاز على الشاحن لأطول فترة ممكنة.

وبعد وقت طويل بدأ Nintendo Switch OLED في التلف

بعد حوالي 3600 ساعة كاملة، لاحظ اليوتيوبر أن الشاشة بدأت تحترق. بدأ الأمر عندما ذهب إلى الشاشة الرئيسية للجهاز ووجد خطًا أزرقًا عليها، ولكن الشاشة لم تكن قد احترقت بعد على الرغم من كل تلك الساعات.

تلك التجربة كانت دليلًا واضحًا على جودة الشاشة والتحسينات الجديدة التي أضافتها الشركة كما أوضحت أن جهاز الـ Nintendo Switch OLED هو جهاز جديرٌ بالثقة ويستحق أن تشتريه وتعتمد عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى