مقالات

كيف يمكن لاستحواذ سوني الأخير أن يؤثر على مايكروسوفت؟

تعددية منصات ألعاب Bungie بعد الاستحواذ قد يجعل مايكروسوفت تُبقي على ألعاب Activision Blizzard للمنصات الأخرى

يبدو أننا دخلنا عصر الاستحواذات رسميًا وأن الشركات الكبرى في عالم الألعاب تتسابق فيما بينها للاستحواذ على أكبر عدد من الشركات وتملك أكبر عدد ممكن من العناوين وتتحكم بها لصالحها. في 2019 مثلًا رأينا سوني تستحوذ على Insomniac Games وهو الاستديو المطور للعبة Spider-Man 2018 وRatchet and Clank: Rift Apart، وفي 2020 رأينا مايكروسوفت ترد بقوة باستحواذها على شركة ZeniMax Media واستديوهاتها كاملة مثل استديو بيثيسدا الضخم، ليس هذا فحسب، بل ضربت مايكروسوفت سوني في مقتل عندما استحوذت في الثلث الأول من هذا الشهر على Activision Blizzard في أكبر صفقة استحواذ في تاريخ الألعاب.

سوني

ها هي سوني تعود مرةً أخرى وتحاول أن تنهض من جديد للظهور على الساحة وتستحوذ على أقرب الاستديوهات التي كانت يومًا تحت مظلة مايكروسوفت، وهو استديو Bungie.

في كل مرة يحدث استحواذ على إحدى الشركات أو الاستديوهات، يتساءل الجماهير عن عناوينه وهل ستصبح حصرية للمستحوذ أم لا، ولكن هذه المرة الأمر مختلف، فلقد أكدت سوني على أن ألعاب الاستديو مثل Destiny 2 ستظل متعددة المنصات أو Multiplatform.

يداية حرب الاستحواذات بين مايكروسوفت وسوني

Micoson

عندما استحوذت سوني على Insomniac Games واستحوذت مايكروسوفت على ZeniMax Media، كان الأمر معنيًا بزيادة عدد الألعاب القوية لدى الشركتين وزيادة مبيعات الأجهزة الخاصة بكل منهما. وبينما كانت ألعاب Insomniac Games من حصريات سوني، عدا يعض الاستثناءات مثل Sunset Overdrive والتي صدرت على Xbox One، كانت ألعاب شركة ZeniMax Studios متعددة المنصات دائمًا.

بالنسبة لشركة ZeniMax Studios فهي شركة كبيرة تمتلك الكثير من الاستديوهات مثل بيثيسدا مطور Starfield، وId Software مطور DOOM، وكان شغل لاعبي سوني الشاغل هو: هل ستصبح ألعاب مثل Starfield وThe Elder Scrolls 6 حصريات للإكس بوكس؟ وبعد تأكد اللاعبين من أن لعبة مثل Deathloop ستصبح من حصريات سوني، تأكدوا أيضًا أن Starfield، وThe Elder Scrolls 6 سيصبحان من حصريات Xbox.

بعد تلك المناوشات غير المباشرة رأينا مايكروسوفت تستحوذ على Activision Blizzard وهذا يعني أن عناوين مثل Call of Duty، وCrash Bandicoot، وSpyro، Overwatch، وDiablo، وغيرهم قد يصبحوا من حصريات الإكس بوكس، وهذا بالطبع سيشكل ضربة قاضية بالنسبة لسوني.

فبالنسبة لسلسلة Call of Duty على سبيل المثال، فهي تعد واحدة من أكبر سلاسل الألعاب في التاريخ ومن أكثر الألعاب التي يحبها اللاعبين على أجهزة البلايستيشن الخاصة بسوني. هذا الأمر قد يضطر عشاق السلسلة إلى التخلص من أجهزة البلايستيشن خاصتهم والاتجاه نحو أجهزة الإكس بوكس. فيل سبينسر (المدير التنفيذي للإكس بوكس) قال بنفسه أنه لا يريد أن يُبعد اللاعبين عن المنصات الأخرى، ولكن هذا لا يعني أن هذه العناوين ستظل متاحة لباقي المنصات إلى الأبد.

من المقرر أن تنتهي صفقة الاستحواذ الأضخم في تاريخ الألعاب في 2023، ومن المقرر أن Xbox لن تجعل أي من ألعاب Activision Blizzard من حصرياتها حتى ذلك الوقت، ولكن بمجرد إتمام هذه الصفقة تمامًا، فلا شك أن ألعاب الشركة ستكون متاحة على خدمة Xbox Game Pass، ضمن ألعاب اليوم الأول.

هل يمكن لاستديوهات Xbox نفسها أن تصبح متعددة المنصات؟

سوني

لما لا؟ الشركة حولت اهتماماتها من بيع أجهزة الهاردوير، إلى بيع اشتراكات خدمتها الأكثر نجاحًا في عالم الألعاب الآن. كل الاستديوهات التي تمتلكها Xbox تُصدر ألعابها على خدمة Xbox Game Pass فورًا، وهذا بالطبع بجانب إضافة ألعاب طرف ثالث أخرى إلى مكتبة الخدمة العملاقة. هذه الأمور تعني ببساطة أن ألعاب Activision Blizzard وZeniMax Media ستكون على خدمة Xbox Game Pass كألعاب يوم أول كما ذكرنا.

كون ألعاب استديوهات Bungie ستصبح متعددة المنصات يعني أن لاعبي الإكس بوكس سيمكنهم الاستمرار في لعب Destiny 2 على سبيل المثال، والأهم من ذلك أن عدم حرمان سوني لإكس بوكس من ألعاب الاستديو الذي استحوذت عليه للتو يشكل دافعًا كبيرًا بالمقابل لإتاحة ألعاب Activision Blizzard على أجهزة البلايستيشن حتى في المستقبل.

سبب تواجد Call of Duty على Xbox Game Pass

سوني

قد تجد السؤال غبيًا، وقد تظن أنه من البديهي أن السلسلة أو لعبة COD القادمة ستكون على الخدمة فقط بسبب الاستحواذ، ولكن هذا ليس السبب يا صديقي، هذه النتيجة، أما عن السبب فيعود وراء اهتمام مايكروسوفت المنصب على خدمتها مدفوعة الاشتراك. هذا هو اهتمام الشركة الأول وأحد أهم دوافع الاستحواذات.

فكر بالأمر، لماذا قد يشتري لاعبو البلايستيشن اللعبة بحوالي 70 دولار، في حين أنه يمكنهم أن يحصلوا عليها وعلى مكتبة لا تضاهى من الألعاب بمبلغ 15 دولار في الشهر؟ وهذا باعتبار أن الخدمة ستُغّلي ثمنها. قد يكون هذا الأمر دافعًا من الأساس وراء جعل اللاعبين يشترون أجهزة الإكس بوكس.

الخلاصة أننا أصبحنا في زمن الاستحواذات وزمن تريد فيه الشركات وتتقاتل على جذب اللاعبين لمنصاتهم. تلك الاستحواذات هي سلاح ذوو حدين، سنرى ألعابًا أكثر بجودات قد تكون أعلى، ولكن يجب عليك أن تختار بين الطرفين الأقوى، إما Xbox وإما Sony، وهناك خيار آخر يتمثل في شراء المنصتين إن كنت من أصحاب الأموال!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى