مقالاتبلاي ستيشن

لعبة Gran Turismo 7: إتقان صناعة ألعاب السيارات كما يجب أن تكون

معلومات عن أكثر ألعاب السيارات انتظارًا توضح لنا مدى واقعية الصناعة العريقة

من بين كل السلاسل المرتبطة باسم PlayStation، هناك القليل منها جعلنا نتأثر بها وترك علامات فارقة في تاريخنا كلاعبين، وبالتأكيد أحد تلك السلاسل هي سلسلة سباقات السيارات الشهيرة Gran Turismo. السلسلة من إبداع Kazunori Yamauchi، وتقدم أكثر التجارب واقعية ومتعة في عالم ألعاب السيارات الموجودة في السوق، وتضم عدد كبير من السيارات الرائعة التي تجعلك تعشق اللعبة. منذ إصدار الجزء الأول من اللعبة عام 1997 على البلايستيشن 1، واللعبة أذهلت ملايين المعجبين حول العالم، ومع شهرة اللعبة وفي أوج نجاحاتها، باعت Gran Turismo 5 حوالي 12 مليون نسخة على البلايستيشن 3، ولهذا وجب على السلسلة أن تكمل هذا النجاح.

ها نحن ذا في 2022 ننتظر النسخة السابعة من اللعبة Gran Turismo 7 والتي من المقرر أن تصدر الشهر القادم، هذا وقد رأينا فيديو مطولًا من أسلوب اللعب الخاص بها في حدث بلايستيشن الأخير State of Play والذي كشفت فيه سوني عن أسلوب اللعب بالإضافة إلى ما يمكن أن يتوقعه الجماهير منها. انتظروا انطلاقة الجزء السابع من أكثر الألعاب حماسًا وانتظارًا هذا العام.

عشق مبتكر Gran Turismo للسيارات

Gran Turismo

لمن لا يعرف، فمبتكر سلسلة Gran Turismo معروف بعشقه للسيارات كما أنه مدير الشركة المطورة للسلسلة ألا وهي Polyphony Digital. انعكس عشق Yamauchi للسيارات على اللعبة نفسها وعلى صناعة الألعاب عمومًا؛ فالسلسلة هي أحد أكبر سلاسل ألعاب السيارات في عالم الألعاب إن لم تكن الأكبر. وفقًا لـ Yamauchi، فلقد ظهر حبه للسيارات عندما بلغ عامه الثالث، وكان ينظر إلى كل السيارات الموجودة على الطريق. وعندما بلغ سنته الرابعة، أصبح قادرًا على تمييز “ماركات” السيارات التي رآها كلها! ولهذا فلقد أصبح أحد أشهر العلامات الفارقة في تاريخ ألعاب السيارات.

Gran Turismo

شخص عاشق للسيارات إلى هذا الحد لا بد له أن يمتلك سياراته الخاصة والمميزة في الحياة الواقعية؛ فهو بالفعل يمتلك سيارة Nissan GT-R، وPorsche 911 GT3، وMercedes-Benz SL55 AMG. Yamauchi ليس غريبًا على عالم السباقات كذلك، فعندما شارك في سباق Nürburgring الشهير في ألمانيا، حل في المركز الأول في عامي 2011 و2012، فتخيل أن يصنع شخص شغوف بالسيارات هكذا لعبة تعبر عن حبه وشغفه بالمجال! بالتأكيد سيصنع شيئًا يستحق التأمل.

عشق ثقافة السيارات يظهر في Gran Turismo 7

Gran Turismo

مع اقتراب لعبة Gran Turismo 7، يبدو أن الشركة المطورة Polyphony Digital على أتم الاستعداد لتطلق تحفتها الفنية الأكثر تكاملًا بين الأجزاء السابقة جميعًا والتي ستظهر أفضل ما يتمناه عشاق السيارات في العالم أجمع. أضافت اللعبة طور القصة والذي هو عبارة عن “مقهى Gran Turismo”؛ مكان مخصص للاعبين ليتعرفوا أكثر على مصممي مبعض السيارات، والتي ستسمح للاعبين بالتعرف أكثر على ثقافة السيارات، وتاريخها الممتد.

هناك أيضًا متاحف كثيرة في اللعبة تم تقديمها ووضعت خصيصًا ليتعرف اللاعبون على السيارات أيضًا. سيكون هناك متحفًا لكل “ماركة” سيارة، ومن خلال استكشاف تلك المتاحف ستزداد معرفة اللاعبين بتاريخ السيارات. ستضم اللعبة أيضًا ما يسمى “بوكالة السيارات الأسطورية” والتي ستستعرض أشهر السيارات الأيقونية في تاريخ الصناعة. سيرى اللاعبون سيارات يمتد عمرها لأكثر من 100 عام، وهذا ما سيسمح للاعبين بتقدير تلك الصناعة العريقة.

Gran Turismo

في النهاية، سيستمتع اللاعبون بكل شيء يقدمه الجزء السابع من سلسلة Gran Turismo العريقة، ببصرياتها ورسومياتها العالية. تقنية تتبع الأشعة الموجودة والتي ستساعد السيارات تبدو واقعية، وستسمح للاعبين بالإحساس بجمال جميع السيارات الموجودة باللعبة. وبالمناسبة اللعبة لا تُركز على السيارات فحسب، بل تركز أيضًا على البيئة، والسحب، والسماء، وغيرها من الأماكن المتنوعة لتضفي مزيدًا من البهجة والواقعية على الأجواء.

سلسلة Gran Turismo، والتي تعد حصرية لسوني والبلايستيشن، لطالما كانت سلسلة عظيمة وأكثر من جيدة لاستعراض قوى الجهاز الأشهر من سوني. سواء كنت من محبي السيارات أم لا، فيجب عليك أن تجرب اللعبة والتي تقدم لك تجربة لا تضاهى مع عالم محاكاة السيارات.

اللعبة قادمة على أجهزة البلايستيشن 4 والبلايستيشن 5 في الرابع من مارس القادم، وهناك توقعات مرتفعة جدًا تجاهها، خصوصًا بعد رأينا العمل المتقن من الشركة التي بذلته لتجعل اللعبة تظهر بهذه الأناقة في عرض أسلوب اللعب الأخير، وما هي سوى أيام قليلة لنكتشف جوهر اللعبة الحقيقي ومدى واقعية قيادة السيارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى