مقالاتPcإكس بوكسبلاي ستيشن

لماذا تميزت Marvel’s Guardians of the Galaxy عن باقي عناوين مارفل؟

عوامل كثيرة أهمها أبطال العبة وأسلوب اللعب

وُجدت شركة Marvel على الساحة للمرة الأولى في عام 1939، وهذا يجعلها موجودة منذ زمن طويل يتجاوز الثمانين عام، ويجعلها واحدة من كُبرى الشركات المؤثرة في تاريخ الصناعة سواء شئنا أم أبينا. أرقامها التي تجاوزت عنان السماء تتحدث عن نفسها، وهذا في كل المجالات التي ولجتها سواء مجلات الكتب المصورة أو الأفلام السينمائية أو المسلسلات التلفزيونية، ومؤخرًا، ألعاب الفيديو بفضل الكثير من عناوينها، وآخرها Marvel’s Guardians of the Galaxy.

هذا العنوان الذي صدر العام الماضي وحصل على إشادات مرتفعة استطاع بها أن يحصل على جائزة أفضل سرد قصصي في حفل جوائز الألعاب The Game Award، وكانت مستحقة بالكامل؛ فاللعبة أبهرت عشاق الألعاب على وجه العموم، وألعاب مارفل بشكلٍ خاص. فعلى الرغم من مشاركة Marvel بأكثر من عمل فني في مجال الألعاب، إلا أن Guardians of the Galaxy تظل علامة مميزة عن أي عمل آخر، ودعني أقل لك لماذا.

أبطال لعبة Marvel’s Guardians of the Galaxy

أولى المزايا الفارقة في لعبة Marvel’s Guardians of the Galaxy، والتي تفصلها وتميزها عن غيرها من عناوين مارفل هي طاقم التمثيل المليء بالشخصيات المعقدة والقوية. قبل 2014، كان فريق حراس المجرة من أقل فِرق مارفل شهرةً، ولكن بعد صدور الفيلم الخاص بهم، والذي يحمل نفس الاسم في ذاك العام، انفجرت شهرة فريق حراس المجرة لما بينهم من جناس ممتاز وكاريزما طاغية. مزيج من 5 أفراد كونوا لنا أفضل الفِرق على الإطلاق.

شخصيات مثل Rocket وGroot كونا لنا ثنائي لا يمكن لأحد أن يكرهه، ويكفي أن كتب المجلات المصورة الخاصة بهذا الفريق أصبحت من أكثر الكتاب المصورة نجاحًا وشعبية. وفي 2017، صدر الجزء الثاني من الفيلم الذي حقق نجاحات هائلة في 2014 كما هو متوقع. وبعد دخول مارفل إلى عالم الألعاب ونجاح عنوان Marvel’s Spider-Man بطريقة خيالية، كان لزامًا عليها وعلى Eidos Montreal أن تعمل على لعبة حراس المجرة.

بدأت اللعبة بفرقتنا وبينهم الكثير من الخلافات، ليأتي القائد الهزلي بيتر كويل ويحاول أن يقوي العلاقات بينهم، وخلال فترة اللعب الممتدة لحوالي 20 ساعة، نرى ثمار محاولات بيتر كويل ونرى أعضاء الفرقة يقتربون من بعضهم حتى يصبحوا مثل العائلة. ستنخرط في عشرات المحادثات، وتتغلغل في العلاقات المعقدة بين أفراد الفريق، وإذا كنت من عشاق مارفل وقارئ لمجلات الكتب المصورة الخاصة بها، فستُعجَب باللعبة للغاية بسبب دقتها الشديدة في تحري ما جاء في مجلات الكتب المصورة بخصوص حراس المجرة.

أسلوب اللعب والقتالات المميزة

mrf 1024x576 1

في ألعاب مارفل السابقة قبل حراس المجرة، اعتدنا نمطًا واحدًا ومتكررًا من أسلوب اللعب. الأغلبية العظمى من هذه الألعاب كانت تتبنى فئة ألعاب الأكشن والمنظور الثالث كركائز أساسية، وأحيانًا ألعاب تصويب من المنظور الثالث أيضًا وذلك يتضح في عناوين مثل Iron Man، وألعاب فئة الـ Beat em up مثل X2: Wolverine’s Revenge، وFantastic Four، وCaptain America: Super Soldier. وعلى الرغم من تنوع هذه الألعاب واختلافها في الكثير من الجوانب، إلا أن أسلوب اللعب كان مُكررًا بشكل واضح.

على الجانب الآخر، نرى أن لعبة Guardians of the Galaxy تبنت مختلف أنماط الجيم بلاي، حتى بالرغم من كونها من المنظور الثالث. المعارك نفسها، والتي نلعب فيها بدور ستار لورد أو بيتر كويل من المنظور الثالث، مميزة للغاية؛ فستلاحظ أنه يمكنك أن تُعطي الأوامر لباقي أعضاء الفريق، وكل عضو منهم سيساعدك في قتالك بطريقة أو بأخرى. وخلال تقدمك في اللعبة، ستستطيع أن تحصل على مهارات أكثر لفريقك ويصبح القتال أكثر تعقيدًا.

وناهيك عن القتالات المعقدة التي يمدنا بها أسلوب اللعب من المنظور الثالث، سترى أن اللعبة تمدك بالكثير من الألغاز أيضًا، والتي على الرغم من سهولتها، إلا أنها تهدئ من نمط اللعبة المتسارع والمليء بالأدرينالين، وبالطبع لن ننسى النِكات الفكاهية والحوارات التي لا تنفك عن إماتتنا من الضحك.

بعيدًا عما ذُكر، هناك أيضًا قتالات المركبات الفضائية والتي تدمج بين الـ Shoot em up وأسلوب اللعب المذكور بالأعلى. وكنا قد تحدثنا عن فوز اللعبة بأفضل أسلوب سردي في حفل جوائز الألعاب، ولذلك لا يجب أن نذكر هذه النقطة.

خلاصةً، تميزت لعبة حراس المجرة Guardians of the Galaxy عن مختلف ألعاب مارفل في أسلوب اللعب وأسلوب السرد، وبسبب نجاحها غير المتوقع، يبدو أننا سنسمع عن نية الشركة في إصدار جزءٍ ثانٍ في المستقبل القريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى