مقالاتPcإكس بوكسبلاي ستيشن

لماذا ستستعصي عملية تطوير Red Dead Redemption 3 على شركة روكستار؟

عظمة Red Dead Redemption 2 تصعب على روكستار عملية تطوير RDR 3

أصدرت روكستار الكثير من الألعاب والسلاسل الرائعة لنا والتي أثرت في طفولتنا وشبابنا بشكل كبير، وبالنسبة لمعظم اللاعبين، لا صوت يعلو فوق Red Dead Redemption وGrand Theft Auto، واللذان حققا نجاحات هائلة ما زالت مستمرة حتى يومنا هذا. نجاحات هاتين السلسلتين جعلت ألعاب أخرى من نفس الشركة مثل Bully وL. A Noire تظهر بشكل ضئيل للغاية على الرغم من جودتهما الكبيرة.

ولأن GTA وRDR هما القمة بالنسبة لروكستار، فلا بد للشركة أن تستمر في تطوير ألعاب جديدة منهما. وبعد الإعلان الرسمي من الشركة أن GTA 6 قيد التطوير، رأينا الضجة العملاقة التي أحدثها هذا الخبر بالرغم من معرفتنا المسبقة له. على الجانب الآخر، ننتظر جميعًا أن نسمع خبرية هنا أو هناك عن بدء أو حتى التفكير في بدء تطوير الجزء الثالث من Red Dead Redemption والذي قد يعاني لاستكمال ما بدأه الجزء السابق من نجاح، على عكس مهمة GTA 6 والتي يبدو أنها لن تكون بصعوبة مهمة RDR3.

آرثر مورجان 

هكذا كان يبدو أول تصميم لشخصية Arthur Morgan بطل لعبة Red Dead Redemption 2

إذا نظرت للأسباب التي أدت إلى تفوق الجزء الثاني من سلسلة RDR، فسترى أنها كثيرة، ومنها: العالم المفتوح المبهر الذي قُدم لنا بطريقة رائدة وسبَّاقة، والذي على الرغم من ضخامته إلا أنه كل جزء فيه مُلء بأشياء مسلية تستحق الاستكشاف. شيء آخر كانت الشخصيات غير القابلة للعبة أو NPCs التي انخرط معها Arthur Morgan في محادثات جيدة للغاية. أما عن الشيء الثالث والأهم، فكان القصة والشخصيات الرئيسية مثل Arthur Morgan.

إذا تناولنا شخصية آرثر، والذي لعب دور “الآنتي- هيرو”، سنرى أنه امتلك حظًا وفيرًا من العمق والتعقيد قد يجعل اللاعبين يحبون RDR 2 من أجله فقط. شخص هائمٌ يحب العيش خارج إطار القانون ويتعامل مع مختلف الأحداث بمسدسه، وفي نفس الوقت لديه ضمير حي ويعرف كيف يعيش حياة جيدة.

ومع بدايات تفكك عصابة Van Der Linde، بدأ أرثر يدخل في أزمة جعلته يفكر فيما فعل في حياته. أصبح يبحث عن الطرق التي ستجعله شخصًا أفضل، وبدأ يبحث عن إجابات أسئلة فلسفية كثيرة مثل الموت والحياة وهذا جعلنا جميعًا نتعاطف معه.

جون مارستون

header 2 3 1620x800 1

شخصية أخرى مهمة جدًا في اللعبة هي شخصية John Marston، والذي عاش معظم سنوات حياته كفرد من أفراد نفس العصابة المذكورة سابقًا قبل أن يتركها ويحاول أن يعيش حياةً طبيعية. عشنا معه أفضل اللحظات ونحن نراه يطار أفرادًا من عصابته القديمة لكي ينقذ عائلته من الأسر بعدما أخذته الحكومة كرهائن. وفكرة أنه حاول تصحيح أخطاء الماضي قربتنا منه أيضًا بشكل عاطفي جعلنا نرتبط به.

مهمة Red Dead Redemption 3 لن تكون سهلة البتة؛ لأن عليها أن تبحث عن شيء جديد يجعلنا نتعلق بها مثلما تعلقنا بالجزء السابق وبشخصياته التي لن ننساها. ربما سيحتاج الجزء الجديد إلى التركيز مع فرد آخر من أفراد العصابة مثل شخصية Sadie Adler وإشراكها في قصة ملحمية تجعلنا نرتبط بها عاطفيًا مثلما ارتبطنا بآرثر وجون.

ستحتاج روكستار جهدًا خرافيًا من أجل الجزء القادم

076438

لا شك أن GTA 5 قدمت سابقةً وتركت لنا علامة في عالم الألعاب. طوُرت اللعبة بواسطة استديو Rockstar North، وعمل عليها أكثر من 1000 موظف. استوحت مدينة لوس سانتوس من كاليفورنيا، وتم أخذ آلاف الصور ومقاطع الفيديو من لوس أنجلوس للتأكد من واقعية بعض الأماكن. وبالمجمل، احتاجت GTA 5 حوالي 265 مليون دولار لتخرج لنا بالشكل الذي رأيناها عليه.

على الرغم من عظمة ما ذكرناه للتو عن GTA 5، إلا أن هذا ليس شيئًا مقارنةُ بلعبة RDR 2؛ فعدد الموظفين الذين عملوا عليها ضعف عدد موظفي GTA 5، أي حوالي 2000 موظف. ومن المعروف أن اللعبة من أغلى الألعاب التي صُنعت في التاريخ وهذا وفقًأ للتقارير التي تقول إن اللعبة احتاجت حوالي 500 مليون دولار ليتم تطويرها. بدأت عملية التطوير بعد إطلاق الجزء الأول في 2010 بفترة قصيرة.

بالنظر إلى الوقت والمجهود والمال الذي أنفق على Red Dead Redemption 2، سيحتاج الجزء القادم إلى مجهود مضني لكي يخرج لنا بشكل يليق بسابقه. ومع انشغال روكستار بالعمل على الجزء السادس من GTA في الوقت الراهن، من المتوقع ألا نرى أو نسمع أي أخبار رسمية عن RDR 3 لفترة طويلة نسبيًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى