مقالاتPcإكس بوكسبلاي ستيشن

لماذا ستصدر Call of Duty: Warzone 2 على أجهزة الجيل الجديد فقط؟

أسباب محورية تؤيد فكرة إصدار النسخة القادمة على PS5، وXbox Series S|X

بينما تستمر ألعاب الجيل الجديد في القدوم إليها، ومع الشائعات الكثيرة التي سمعنها الجزء القادم من Call of Duty Warzone، حرى بنا أن نتساءل عما إذا كانت ستأتينا اللعبة على أجهزة الجيل القديم سواء PS4 أو Xbox One، أم لا. هناك ألعاب متطورة مثل Horizon Forbidden West من المقرر لها أن تأتي على كلا الجيلين، ولكن وقت إصدار Warzone 2، هل ستكون أجهزة الجيل السابق بنفس الصدى؟ وهل ستأتي اللعبة عليها أم على أجهزة البلايستيشن 5 وXbox Series X|S فقط؟

من المعروف عن سلسلة Call of Duty أنها تواكب العصر، بغض النظر عن الجزء الأخير Vanguard والذي عاد بالزمن إلى الأجزاء القادمة ولم يضف شيئًا جديدًا. Call of Duty 4: Modern Warfare على سبيل المثال أعادت تشكيل مفاهيم ألعاب الشوتر وكانت ثورة وقتها حينما أُطلقت على أجهزة الجيل السابع من الألعاب في 2007، أما عن Call of Duty: Warzone، فحازت على الكثير من الإعجاب وكان لها السبق في نظام الباتل رويال القوي في النصف الثاني من 2010.

لماذا يجب على Warzone 2 أن تصدر على أجهزة الجيل الجديد فقط؟

مشكلة نقص أجهزة الجيل الجديد

Warzone

أدى ظهور أجهزة الجيل الجديد على الساحة إلى سعي الملايين وراءها كما كان متوقعًا، مسببين عجزًا في أعداد تلك الأجهزة سواء كانت البلايستيشن 5 أو Xbox Series X|S. وعلى الرغم من أن البلايستيشن 4 يتم إنتاج نسخ منه حتى يومنا هذا، إلا أن Xbox One تم إيقاف إنتاجه من منتصف يناير الماضي، وهذا يدل على تركيز مايكروسوفت على أجهزة الجيل الجديد خصوصًا وأن لديها جهازين بفئتين مختلفتين تمامًا من الأسعار، وهذا يعني أن جعل الجزء الجديد من Warzone على أجهزة الجيل القديم ستكون خطوة غير منطقية خصوصًا وبعد استحواذ مايكروسوفت على المطور Activision Blizzard.

من المتوقع أن تستمر أزمة النقص تلك حتى آخر العام، ولكن من الأفضل للأجهزة أن تتوفر وخصوصًا أن هناك عناوين قوية جدًا قادمة هذا العام سواء كانت Elden Ring أو God of War Ragnarok، أو Starfield، واللاعبون سيودون تجربتهم على أجهزة الجيل الجديد، هذا بالطبع بعد أخذ الحصريات وألعاب الجيل الجديد فقط مثل Starfield في الحسبان.

بيئات اللعبة تتطلب أجهزة جيل جديد

Warzone

لكي تحترف ألعاب Call of Duty، وبالأخص Warzone، يجب عليك أن تكون ماهرًا جدًا وتألف البيئات المحيطة بدقة. لا شك أن الجودة العالية ستساعدك على هذا الأمر، وكلما كانت الصورة والرسوميات أوضح، سَهُل على اللاعبين أن يتأقلموا بسرعة، وبالنظر إلى التطور الذي تتجه إليه ألعاب الفيديو يجب على Warzone أن تأخذ هذا المنحى. أجهزة الجيل القديم قادرة على تشغيل ألعاب AAA بكل سلاسة نعم، ولكن لا شك أن Warzone 2 ستعمل بشكل أفضل على أجهزة الجيل الجديد.

من الضروري بالنسبة للجزء الجديد من اللعبة أن يأتينا بأفضل فرص لكل اللاعبين، إن لم يكن من أجل الجودة نفسها، فمن أجل الجيل الجديد الذي يحب Warzone، ويأمل في رؤية رسوميات متطورة ونقلات نوعية في الجزء الثاني من اللعبة.

وقت إصدار اللعبة يخبرنا بالكثير من الأشياء

Warzone

رأينا الكثير من التسريبات وبالأخص في الفترة الأخيرة التي تنبئ بقدوم اللعبة على أجهزة الجيل الجديد فقط بالإضافة إلى الحاسب الشخصي بالطبع في 2023، وعلى الرغم من شراء مايكروسوفت لشركة Activision Blizzard (مطور Call of Duty)، فهناك على الأقل ثلاثة ألعاب أو أجزاء من اللعبة قادمة على البلايستيشن، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة Bloomberg.

من المقرر أن تكون تلك الألعاب الثلاثة هي: Modern Warfare 2 هذا العام، وعنوان من تطوير شركة Treyarch في 2023، ولعبتنا المنتظرة Warzone 2 في نفس العام.

في ذلك الوقت (2023)، ستزدهر أجهزة الجيل الجديد أكثر فأكثر وستبدأ أجهزة الجيل القديم في الخفوت، والشيء الهام أيضًا أنه في نفس العام، ستكون صفقة الاستحواذ قد تمت بالكامل، وبما أن شركة مايكروسوفت هي المتحكمة في مصير الأجزاء القادمة من اللعبة الآن، وبناءً على جهازيها Xbox Series S وXbox Series X، فهذا يؤكد على إصدار اللعبة على أجهزة الجيل الجديدة فقط دونًا عن غيرها.

في النهاية نتمنى أن نرى الجزء الجديد من Warzone بأسرع وقت ممكن وأن يتخطى نجاح الجزء الجديد ما قدمه الجزء الأول والذي كان جيدًا جدًا بالمناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى