مقالاتPcإكس بوكسبلاي ستيشننينتيندو سويتش

لماذا نحب Skyrim حتى يومنا هذا على الرغم من صدورها منذ أكثر من عقد كامل؟

أسباب تجعل Skyrim حيةً ذات هيبة حتى يومنا الحالي

بمجرد صدور The Elder Scrolls 5: Skyrim في 2011، حصلت اللعبة على وابل من إشادات النقاد والاستقبال المُرحب به وسرعان ما أصبحت واحدة من الألعاب المميزة والأيقونية سواء للبلايستيشن 3 أو للإكس بوكس 360. وما يميز هذه اللعبة عن غيرها من العناوين التي صدرت في ذلك الوقت، أن لعبتنا ظلت محتفظة، لن نقول بنفس الزخم بالطبع، ولكن بزخم هائل حتى يومنا هذا.

ألق نظرة على العناوين الأخرى مثل Dragon Age 2 أو Saints Row: The Third أو حتى Uncharted 3 وسترى أن جميعهم لم يحصلوا على نفس الزخم التي حصلت عليه Skyrim.

ينتظر جماهير بيثيسدا الآن اللعبة التي تأخرت علينا كثيرًا وهي Starfield، وعلى الرغم من بعدها عن Skyrim فيما يتعلق بالبيئات وكل شيء تقريبًا، إلا أن الجماهير لا يمانعون، بل ويرغبون في رؤية شيء الجزء الخالد من سلسلة The Elder Scrolls. ما زال اللاعبون يعشقون ويلعبون Skyrim حتى الآن بالرغم من أنها ليست الإصدار الأخير للاستديو الذي يُعرف بأن Fallout 4 -صدرت بعد 4 سنوات من لعبتنا- هي آخر إصداراته. ومع اقتراب الجزء الجديد من سلسلة The Elder Scrolls، يزداد الزخم حول الجزء السابق والشوق للجزء الجديد أكثر فأكثر.

تعدد المنصات وريادة الـ RPG

skyrim1 1

عندما صدر الجزء الخامس من سلسلة The Elder Scrolls من حوالي عقد من الزمان تقريبًا، استطاع أن يجذب الأضواء إليه وكان الموضوع الأساسي على ألسنة كل اللاعبين والمثال الذي يُحتذى به في الأجزاء الجديدة على مختلف المنصات. وركز على مختلف المنصات هذه؛ فاللعبة موجودة على العديد من المنصات، وكل عاشق لألعاب الـ RPG لا بد أنه غرس أيديه في إحداها. في الوقت الذي وجدت فيه ألعاب مثل TLOU، وResident Evil 2، وPersona 4 Golden (بالأخذ في الاعتبار تباعد مواعيد الإصدار) على منصات معينة، لم تعترض لعبتنا أبدًا وكانت صديقة الجميع على جميع المنصات.

أكاد أجزم أن هذه اللعبة هي واحدة من أقوى الأسباب الرئيسية التي تسببت في شهرة ألعاب الـ RPG. بالتأكيد لم تعد شهرتها أو الأحاديث عنها بنفس درجة الحديث عن ألعاب مثل Elden Ring، وHorizon Forbidden West، وAssassin’s Creed Valhalla بحكم أنهم ألعاب جديدة، ولكنها تظل محفورة في ذاكرة من يقدرون الريادة. وحتى إصدار الجزء الجديد من السلسلة سواء العام القادم أو الذي يليه أو حتى بعد ذلك، سيجد كل محب لهذه الرائعة ضالته على مختلف الأجهزة بداية من الحاسب الشخصي وحتى النينتندو سويتش، وبالطبع أجهزة البلايستيشن والإكس بوكس القديمة.

روعة عالم Skyrim

159638 games review the elder scrolls v skyrim anniversary edition review image1 fk9yptwu6k

ربما يكون السبب الأكثر وضوحًا وراء احتفاظ هذا الجزء برونقه حتى يومنا هو أن جودته الراسخة. صدر هذا الجزء في 2011 وسحر اللاعبين بعالمه الرائعة بداية من مدرسة السحر College of Winterhold وجدرانها المغطاة بالثلج، وحتى مستوطنة Riverwood، ناهيك عن المهام التي لا تُنسى والتي تكافئك كلما اجتهدت فيها. لعبة من الألعاب التي تضع فيها ساعاتك باستمرار دون أدنى درجات الندم.

ربما تتميز ألعاب RPG أخرى عنها في البيئات المميزة مثل The Witcher 3: Wild Hunt، وربما تتميز عناوين أخرى مثل Horizon Zero Dawn في نظام القتالات الملحمي، ولكن تظل Skyrim هي من تمتلك بيئة وعالم يُشعرك بأنه جزء من التاريخ. في الحرب الأهلية مثلًا بين الـ Stromcloaks وImperials يسهل عليك أن تلاحظ أنك تصنع شيئًا ملحميًا، تحدث تغييرًا في التاريخ، وحتى إذا كنت تستكشف العالم لمجرد الاستكشاف، فستجد نفسك في حالة من المتعة تستحق وقتك.

متعة فريدة

emcw5oyninkgqfpjqmwk

هناك الكثير من الأسباب التي أدت إلى شهرة The Elder Scrolls: Skyrim حتى يومنا الحالي، وقدرتها على إمتاع اللاعبين من مختلف الأذواق. أيًا كانت رغبتك من وراء لعبة فيديو، فعلى الأرجح أنك ستجدها هنا. جودة ألعاب الفيديو تتمثل هنا، وبالمناسبة، جزءٌ كبير من الحِمل الموجود على كاهل Starfield يرجع لجودة هذه اللعبة، ولنا في التشبيهات بين العنوانين خير مثال.

وفي النهاية، وعلى عكس معظم الألعاب التي تصدر سنويًا، تظل هذه اللعبة واحدة من أيقونات كل الأجهزة تقريبًا. قدرتها على العيش معنا حتى هذه اللحظة، ورغبة اللاعبين الملحة بإعادة زيارتها والاستعداد للجزء الجديد بإعادة استكشاف هذا الجزء لهو أمرٌ يبين لنا قوة الجودة التي قدمتها لنا بيثيسدا منذ أكثر من عقد من الزمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى