مقالاتPcإكس بوكسبلاي ستيشن

ما يجب أن تتعلمه Call of Duty: Modern Warfare 2 من الجزء السابق

مآخذ انتقدها اللاعبون في Call of Duty: Modern Warfare 2019 وحان وقت تغييرها في الجزء الجديد

أخيرًا تم الإعلان عن الجزء الثاني من Call of Duty: Modern Warfare، ويبدو أن الحماس على أشده، ورويدًا رويدا نسمع عن المزيد من الأخبار التي تزيد من لوعتنا بعد أن كنا نعيش على أمل التسريبات فقط. حتى الآن، تم الإعلان عن عودة أعضاء فرقة Task Force 141 وتم الكشف عن موعد إصدار اللعبة بشكل رسمي، ويبدو أن اللعبة ستتفوق على نسخة 2009.

ولكن بالرغم من أن اللعبة لها أساس قوي لتبني نفسها عليه، وطبعًا هذا الأساس متمثل في أجزاء Modern Warfare السابقة، إلا أن هناك بعض الأشياء التي يمكن اعتبارها بمثابة الهفوات التي أزعجت بعض اللاعبين، ويمكن للمطورين أن يتجنبوها بسهولة في هذا الجزء، وهذا معقل حديثنا اليوم.

طور Spec Ops يجب أن يعود بالقوة المعهودة في Call of Duty: Modern Warfare 2

MW Operator Pack TOUT

في الجزء الأصلي من Modern Warfare 2، وحتى في الجزء الثالث Modern Warfare 3، كان طور Spec Ops بمثابة المتعة الخالصة بالنسبة للكثير من اللاعبين؛ وفي ذلك الطور التعاوني، كان يتعين على لاعبين أن يكملا سلسلة من المهام الشيقة التي تدرجت في درجة الصعوبة.

أما في جزء Modern Warfare 2019، فهذا الطور كان مختلفًا قليلًا؛ مختلفًا بطريقة أسوأ. لم تكن المهام بنفس القوة التي رأيناها في الجزأين اللذين صدرا في 2009 و2011، ولم يركز على المهام التي انخفضت من 23 إلى 8 مهام فقط بالمناسبة. عوضًا عن ذلك، لاحظنا تكرارًا سرعان ما تحول إلى مللٍ ملحوظ، ولذلك، على الجزء القادم أن يعيد أمجاد طور Spec Ops.

أسلوب اللعب الجديد

maxresdefault 7

تميز جزء Modern Warfare الذي صدر في 2019 بأنه كان بطيئًا نوعًا ما واعتمد على الأسلوب التكتيكي، وهذا على عكس معظم الأجزاء الأخرى من السلسلة والتي تميزت بإيقاعها السريع ونظام معاركها الأركيدي المشحون بالأدرينالين. كان التغير مفاجئًا، ولكنه في نفس الوقت لم يكن سيئًا لحسن الحظ. المشكلة أن بعض اللاعبين ليسوا معتادين هذا النوع من البناء البطيء والاعتماد على الأساليب التكتيكية.

في الطور الجماعي مثلًا، الطريقة الوحيدة للفوز كانت عن طريق الاعتماد على هذا النوع من التخطيط التكتيكي والبناء البطيء المعتمد على الواقعية إن صح التعبير. يمكن لاستديو Infinity Ward أن ينوع في أساليب اللعب هذه المرة؛ يجعل أطوارًا تعتمد على الخطط التكتيكية والبناء البطيء، وأطوار أخرى يعيدها إلى المدرسة القديمة.

هناك طريقة أخرى يمكن للاستديو أن يستغلها ليطور ويضع خيارات كثيرة لأسلوب اللعبة، وهي عن طريق التنويع في الأسلحة، أسلحة مثل 725 meta يجب أن تكون موجودة، ناهيك عن الأسلحة الكلاسيكية ولا ضير من التحديث وجعلنا نرى شيئًا لم يوجد من قبل.

التركيز على الخرائط منذ البداية

Modern Warfare maps removed

ربما أكثر المآخذ التي استغلها اللاعبون ولاحظوها للعبة Call of Duty: Modern Warfare 2019 كانت الخرائط. وعلى الرغم من وجود عددًا لا بأس به من الخرائط (أفضل من خرائط Black Ops Cold مثلًا) منذ اللحظات الأولى من إصدار اللعبة، إلا أن القليل منها جدًا هو ما استمر في ذاكرة اللاعبين. معظم الخرائط كانت فوق المتوسط، والنادر منها هو ما استمر كما قلنا، Hackney Yard على سبيل المثال.

على الجانب الآخر، كانت توجد خرائط مثل Grazna Raid، Euphrates Bridge لم تتميز بشيء سوى المساحات الواسعة التي لم تكن أهلًا للاستكشاف، وكان يمكن أن تستغل بطريقة أفضل مما رأيناها بكثير.

لحسن الحظ أن التحديثات والإضافات الجديدة لجزء 2019 اهتمت بهذا الأمر، وبدأ الانتقاد الحاد للخرائط يقل تدريجيًا. خريطة مثل Shoot House أعجبت اللاعبين كثيرًا لأنها فكرتهم بالأيام الكلاسيكية، وحتى الخرائط التي أتت من المحتوى الإضافي مثل Shipment والتي على الرغم من صغر حجمها، إلا أنها لاقت استحسانًا كبيرًا من الجماهير وحققت توازنًا كان لا بد منه.

وفي النهاية، يجدر التنويه بأن Modern Warfare 2 ستصدر في الثامن والعشرين من أكتوبر القادم على مختلف المنصات، وستعيد إلينا الشخصيات التي كبرنا معها مثل Ghost، ونأمل أن تحقق اللعبة ما نتوقعه منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى