مقالاتبلاي ستيشن

مميزات وعيوب ريميك لعبة The Last of Us المحتمل

الإيجابيات والسلبيات التي سنحصدها من وراء عمل ريميك للعبة The Last of Us

بالنسبة للاعبي البلايستيشن، تعد سلسلة The Last of Us واحدة من أفضل الحصريات إن لم تكن أفضلهم على الإطلاق، ومن النعم الكثيرة التي تتمتع بها سوني عن غيرها من الشركات. لا تعد السلسلة واحدة من الأفضل في تاريخ البلايستيشن فقط، بل في تاريخ الألعاب عمومًا، أو على الأقل هذا ما يعتقد البضع.

سمعنا الكثير من الإشاعات أن استديو Naughty Dog يعمل على ريميك للعبة The Last of Us، وهو القرار الذي قوبل بالحماس المشوب بالآراء المتقلبة في نفس الوقت. من ناحية، فالجزء الأولى مر عليه حوالي عقد كامل من الزمان ويمكن الاستفادة بالتكنولوجيا الموجودة حاليًا في تطوير ريميك مُعتبر برسوميات خلابة، ولكن من الناحية الأخرى، فهناك الكثيرون ممن يرون أن اللعبة لا تحتاج إلى ريميك وأنها مكتملة الأركان، وأي تعديل فيها قد يفسد تلك التحفة الفية، فهل هذا صحيح؟ هذا ما سنتناوله من خلال استعراض المميزات والعيوب، والحكم لك يا قارئنا العزيز.

مميزات ريميك The Last of Us

التطور التكنولوجي

DTgFDdbfqdUhs8ebrymi6b 1200 80

كما ذكرنا بالأعلى، فالمزية الأولى والأهم هو التطور التكنولوجي الذي وصلنا إليه ومدى تقدم الهاردوير المتمثل في البلايستيشن 5 والجيل الجديد بشكل عام. وعلى الرغم من أن رسومات البلايستيشن 3 ليست الأسوأ في زمننا الحالي، إلا أنها لا تُقارن برسوميات البلايستيشن 5 والذي سيجعل عالم ما بعد الكارثة واقعيًا للغاية. لقد انبهرنا باللعبة على البلايستيشن 4، فما ظنك بأخيه الأكبر؟

تخيل كيف سيكون شكل فصلي الربيع والخريف في اللعبة، وكيف ستبدو العواصف الثلجية في فصل الشتاء، ولن ننسى التطور التكنولوجي الذي طال الصوتيات كذلك، بالتأكيد ستكون تجربة متكاملة الأركان من الناحية التكنولوجية.

دعاية قوية للمسلسل

مسلسل The Last of Us

وفقًا للكثير من التقارير، فإن العام القادم سيشهد الموسم الأول من مسلسل The Last of Us على شبكة HBO، ولهذا فإن نسخة الريميك قد ستروج للمسلسل بشكل كبير، وبما أن الموسم الأول سيتناول أحداث الجزء الأول من السلسلة، فإن الريميك سيكون بمثابة التَذكِرة وسيرسخ المفاهيم الأساسية بالنسبة لمحبي السلسلة.

نقطة أخرى قد لا ينتبه لها الكثيرون هي فكرة إعادة وجهات النظر؛ فعندما صدر الجزء الثاني في 2020، خيب ظن البعض، ولهذا فإن زيارة الريميك قد تؤدي إلى تصحيح مفاهيمهم أو تريهم اللعبة من زاوية مختلفة، وخصوصًا مع تحسن الرسوميات.

تغييرات لا داعي لها

the last of us w2T9RcH

على الرغم من المميزات التي ذكرناها بالأعلى، إلا أن التخوفات من العيوب تفوق المميزات؛ فمعنى ريميك هو إعادة التصور، وهذا يعني أننا قد نرى تغييرات لا حاجة لها، وبالعكس، قد تفسد متعتنا باللعبة. وعلى الرغم من قِدم اللعبة نوعًا ما، إلا انها امتلكت قصة متماسكة ولا تشوبها شائبة تقريبًا وكانت جيدة جدًا على المستوى البصري كما تحدثنا، ناهيك أن نسخة الريماستر من اللعبة على البلايستيشن 5 كانت مبهرة بالنسبة إلينا.

إذًا، تحسين الرسوميات وإضافة القليل من الميكانيكيات والتحسينات على أسلوب اللعب سيكون شيئًا رائعًا، ولكن في نفس الوقت أي تغيير في القصة على الأرجح أنه لن يكون جيدًا، وهذا العيب يقودنا إلى العيب الأخير المترتب على هذه التغييرات.

قد تُفسد صورة ومكانة اللعبة في أذهاننا

The Last of Us Remake Rumoured to launch this Christmas 1024x580 1

صدر الجزء الأول من The Last of Us في الرابع عشر من يونيو عام 2013، وكان هذا العام واحدٌ من أفضل السنوات في تاريخ الألعاب، ولهذا الجزء الأول فضلٌ كبير في ذلك؛ فبفضله شهدنا على مغامرة بقصة متماسكة وأسلوب لعب أكثر من رائع وشخصيات مؤثرة. كل تلك العناصر تآزرت مع بعضها لتخرج لنا هذه التحفة الفنية، وأي تغيير محتمل فيها قد يفسد الأمر برمته ويجعلنا نكره اللعبة الأصلية من الأساس!

خلاصةً، إذا كانت هناك نسخة ريميك من الجزء الأول لسلسلة The Last of Us، فيفضل أن يكون يركز على التغييرات الرسومية والقليل من أسلوب اللعب ولا يغير كثيرًا في قصة اللعبة إلا بطرق مدروسة عن طريق النظر إلى آراء الجماهير، وإلا، فستُفسد صورة اللعبة التي نحبها والمحفورة في أذهاننا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى