مقالاتبلاي ستيشن

هل ألعاب مارس القوية لخدمة PS Plus تنبيء بقدوم خدمة Spartacus المنتظرة؟

تغييرات مُلفتة للأنظار بشأن خدمة PS Plus قد توحي بشيء غاية في الأهمية للاعبين

حتى الآن، ليس هناك أخبار مؤكدة عن خدمة البلايستيشن بلس الجديدة والتي من المفترض أن تأتينا باسم Spartacus أو PlayStation Infinite حسب الإشاعات. وابل من الادعاءات انهال من وعلى اللاعبين بسبب هذه الخدمة الجديدة. لا نمتلك سوى بعض التفاصيل الصغيرة والقليل من التكهنات بشأن الخطة التي قد تتخذها سوني، ولكننا متأكدون من الكثير من المعلومات بشأن خدمة البلايستيشن بلس، ومنها يمكننا أن نتوقع خطوة سوني القادمة.

القرار الأخير والتصريحات الرسمية بيد سوني، والتي يمكنها أن تلغي هذه الخطوة من الأساس، ولكن الشيء الجيد أن المؤشرات تقول باستمرار سوني في الاتجاه الصحيح، بافتراض أنها بدأت في الخدمة بالفعل. والألعاب المجانية القادمة في شهر مارس على خدمة البلايستيشن بلس من أقوى الأدلة على ذلك.

ألعاب خدمة PS Plus لشهر مارس

Spartacus

على عكس ألعاب الخدمة في الشهرين الماضيين وبعد ضعف الألعاب التي جعلت اللاعبين يضجرون منها، ها هي سوني تحاول أن تصلح أخطائها في شهر مارس القادم وترضي لاعبيها بألعاب قوية قد تنبئ بشيء في غاية الأهمية.

الشهر القادم سيشهد ألعابًا غاية في القوة؛ ستتمكن أنت كلاعب من الحصول على  ARK: Survival Evolved على البلايستيشن 4، وGhost of Tsushima: Legends على الجيل القديم والجديد، وGhostrunner على الجيل الجديد فقط، وTeam Sonic Racing على البلايستيشن 4، وGTA 5 لمدة ثلاثة أشهر كاملين. بالنسبة لاختيار الألعاب فهو جيد، ولكنه غريب في نفس الوقت؛ فأول لعبتين من الطبيعي رؤيتهم، ولكن Ghostrunner والتي من المفترض أنها ليست جيدة سوى على الجيل الجديد -وفقًا للمعلومات الرسمية-، فهذا الأمر غريب نوع ما!

أيضًا اختيار الجزء الخامس من GTA محيّر بالنسبة لكثير من اللاعبين؛ فالجزء الأونلاين من اللعبة كان قد أُعلن على الخدمة من قبل عندما كان سيصدر في نوفمبر، ولكنه تأجل، ثم خرج علينا بموعد جديد، وها هو الآن موجود على البلايستيشن بلس. وأخيرًا هناك واحدة من أفضل ألعاب 2020 إن لم تكن الأفضل، وهي لعبة البطل جين ساكاي، لعبة شبح تسوشيما Ghost of Tsushima.

Spartacus

قد تكون هذه اللعبة هي الفيصل أو بمثابة مكافأة الخدمة للاعبين، ولكن قد يرى بعض الأشخاص أن الأمر ليس كذلك؛ فالخدمة قد قدمت من قبل ألعابًا قوية لدرجة أنها قدمت في شهر واحد لعبتين على جهاز الجيل الجديد. الدلالة الوحيدة القوية هي المتعلقة بخدمة سوني التي ستحاول بها أن تنافس خدمة Xbox Game Pass، والتي إلى الآن، لم تقترب سوني منها قيد أُنملة.

تغيير شعار الخدمة قد ينبئ بخدمة Spartacus

Spartacus

هذا الشهر، لاحظ بعض اللاعبين تغير الصورة الخاصة بخدمة البلايستيشن بلس مع جملة “Available this month at no extra cost” أي أن الخدمة ستتاح هذا الشهر بدون أي تكلفة إضافية، بدلًا من الجملة القديمة: Available for PS Plus members والتي تعني أن الألعاب متاحة لمشتركي الخدمة. هذا أمر يدعو للشك صراحةً وخصوصًا أنه لا يوجد سبب وجيه يستدعي تغيير الجملة التي عهدناها.

هناك احتمالية كبيرة أن هذه الجملة توحي بأن الخدمة سترفع سعرها؛ فنحن نعرف مسبقًا ثمن الخدمة، فلماذا تؤكد علينا الشركة أنها متاحة دون تكلفةً إضافية إلا إذا كانت سترفع السعر، وبالتالي -من المفترض- تحسن الألعاب وجودتها؟ كل الاحتمالات تؤدي إلى خدمة سوني الجديدة، وسواء كانت تحمل اسم Spartacus أو PlayStation Infinite، فنحن فقط نريد جودة أكبر من تلك الألعاب التي نراها، فليس كل شهر هو شهر مارس.

منافسة شريفة نأمل أن نراها

Spartacus

إذا حاولت أن تقارن بين خدمة PS Plus، وخدمة Xbox Game Pass، فربما ستُصاب بذهول أو بحيرة شديدة يتجمد فيها دماغك لأنك لن تجد أي وجه للمقارنة. خدمة مايكروسوفت تقدم من الحصريات والألعاب القوية ما لذ وطاب، وفي حين أن لاعبي البلايستيشن يحصلون على ألعابهم القوية بحوالي 70 دولار، يمكن لتلك الألعاب أن تتواجد على خدمة مايكروسوفت بحوالي 15 دولار شهريًا مع مكتبة ضخمة من الألعاب الأخرى.

أيضًا Xbox Game Pass تمتلك ما يُسمى بألعاب اليوم الأول وهذا يعني أنه بمجرد إصدار اللعبة في الأسواق فورًا -ليس كل الألعاب-، فاللعبة توجد على خدمة مايكروسوفت في نفس اليوم وهذا الأمر أدى إلى نزوح الآلاف من لاعبي البلايستيشن وتحولهم إلى لاعبي إكس بوكس معطيين ولائهم للشركة الأضخم في مجال الألعاب حاليًا ألا وهي مايكروسوفت، وخصوصًا بعدما اشترت أسطول Activision Blizzard وغيره من استديوهات الألعاب القوية.

في النهاية، نحن نأمل فقط وجود خدمة منافسة لل Xbox Game Pass لكي نرضي كلا الطرفين، سواء لاعبي البلايستيشن أو لاعبي الإكس بوكس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى