مقالاتPcإكس بوكسبلاي ستيشن

هل حان وقت الرحيل بالنسبة لسلسلة Far Cry؟

بعد التكرار المستمر وملل اللاعبين، هل حان الوقت بالنسبة ليوبي سوفت لكي تجهز على سلسلتها الخاصة؟

قطعت سلسلة Far Cry شوطًا طويلًا منذ إصدار جزءها الأول في 2004، وبمعدل إصدارة جديدة كل 4 سنوات، استطاعت أن تحفر السلسلة اسمًا بارزًا لها لتكون إحدى أكبر سلاسل ألعاب يوبي سوفت إن لم تكن أكبرهم. المشكلة أنه من بعد الجزء الثالث، واجهت السلسلة بعض مشاكل التكرار جعلت السأم يدب في نفوس اللاعبين شيئًا فشيئا حتى طُرح سؤالًا هامًا: هل حان وقت إنهاء السلسلة؟

لا شك أن سلسلة ألعاب Far Cry من السلاسل الرائدة في ألعاب العالم AAA ذات العالم المفتوح، وبالتحديد الجزء الثاني والثالث من السلسلة، وبالتحديد أكثر الجزء الثالث الذي يُعتقد أنه وضع أسسًا كبيرة في تطوير تلك النوعية من الألعاب لسنوات مستقبلية. ولكن كما قلنا، فمشاكل التكرار والملل أصبحت تتملك اللاعبين. صحيح أن الشخصيات والأحداث جديدة، ولكن كل شيء يبدو مكررًا، فهل حان الوقت بالنسبة ليوبي سوفت لتتخلى عن السلسلة؟

ملل وتكرار

Diesel productv2 far cry 3 home GameName Edition Capsule 1920X1080 1920x1080 3131a5c2e251c88843f63801db17885ae66ca44b 1

مشكلة سلاسل يوبي سوفت الكبيرة، وليست Far Cry وحدها، أن نمط أسلوب اللعب متشابه، والأماكن المهمة على الخريطة متشابهة، وأسلوب السرد لم يتغير. ولكيلا نظلم Far Cry، فألعاب السلسلة تمتلك بيئات مبهرة وتوجه فني جيد جدًا، ولكن المشكلة في أسلوب اللعب نفسه الذي يجعل اللاعبين يملون بعد ساعات قليلة، وخصوصًا إذا جربوا الأجزاء السابقة من السلسلة.

إذا اطلعت على آراء اللاعبين بشأن الأجزاء الثلاثة الأخيرة (الرابع، والخامس، والسادس)، فسترى أنهم متفقون على أنهم نسخةً مكررة، ولكن في عوالم جديدة. لا شك أن التنوع البيئي والعوالم الجديد جيدة، ولكن ما يهم اللاعبين هو أن يجدوا شيئًا جديدًا سواء على مستوى أسلوب اللعب أو الميكانيكيات المستخدمة.

ألق نظرة على مبيعات الأجزاء الأخيرة من السلسلة وسترى ما أتحدث عنه. الجزء السادس والأخير كان الأسوأ من بين أقرانه السابقين من ناحية المبيعات على الرغم من قصته الجيدة نوعًا ما ووجود الممثل Giancarlo Esposito ليلعب دور شرير جزيرة يارا.

العالم المفتوح النمطي

far cry 6 views tpzm

ما يعيب سلسلة Far Cry الآن هي فكرة العالم المفتوح النمطي الذي أصبح في خبر كان بالنسبة لألعاب أخرى كثيرة وكبيرة مثل Elden Ring، والتي أشاد بها من لعبها ومن لم ينل شرف المحاولة، وجزء كبير من تلك الإشادات يعود إلى العالم المفتوح الذي يعطي للاعبين حريتهم الكاملة في تحديد مسارهم وفعل ما يشاؤون، فقط يساعدهم في ربط الأدلة، واتخاذ القرارات ومن ثم يتركهم وحدهم، عالم مليء بالاستكشافات التي تجبرك على تفقدها جميعًا، وهذا عكس عالم Far Cry.

مثال آخر يتجسد في لعبة The Legend of Zelda: Breath of the Wild، والتي تعد واحدة من أكثر الألعاب نجاحًا في التاريخ من ناحية المبيعات ومشهورة بعالمها المفتوح الذي يعد مثالًا ومرجعًا لعناوين أخرى كثيرة. تميزت اللعبة أيضًا بأسلوب اللعب غير الخطي لتصبح من الأفضل بين الجميع. قارن اللعبتين السابقتين بلعبتنا، ستجد أن عالم Far Cry المفتوح عُرف بالعشوائية وإقحامك في أشياء قد لا ترغب في خوضها، وتكرار مستمر لا ينتهي.

الابتكار هو طريق نجاة Far Cry

694bzcq2pM2LRQpZ9zm2ZH

كل ما سبق لا يعني أن أجزاء السلسلة الأخير سيئة للغاية، ولكنها أسباب تتحدث عن الانحدار المستمر، وكلها تتمحور حول أننا بحاجة إلى محتوى جديد وأفكار مبدعة لم نرها من قبل. ولكي ننزل السلسلة منزلها وإنصافًا منا، فأجزاء السلسلة تتميز بالأشرار الأقوياء، وقتالات الأسلحة الرائعة والمسلية جدًا، وكذلك المحتوى الإضافي DLC الدسم، ولكن في نفس الوقت تلك الأشياء لا تغني عن الأشياء الأهم.

لا يوجد أفضل من الجزء الأخير من السلسلة لندلل به على هذا الكلام؛ فاللاعبون صدموا بمستوى Far Cry 6 المتدني والمتكرر الذي جعلهم يشعرون أنهم يعيدون الكرة، ولكن ببيئة جديدة. وفي النهاية، لا بد على يوبي سوفت أن تجد حلًا مبتكرًا من أجل استمرار السلسلة، لا بد أن تجد كتاب جدد وتطور ميكانيكيات جديدة تسمح للاعبين بانتعاش جديد، إحساس افتقدوه من مدة طويلة مع الأجزاء الأولى من السلسلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى