مقالاتPc

هل سينجح جهاز Steam Deck بسبب سمعة شركة Valve ومكتبة Steam؟

بعد صدور Steam Deck، ها هو الجهاز يشق أولى طرقه نحو النجاح

لا ينكر أحدنا التأثير الهائل لشركة Valve على عالم صناعة الألعاب. وكالشركة الأم وراء Steam، فالشركة العملاقة تلعب دورًا هائلًا في توزيع ألعاب الفيديو على لاعبي الحواسيب الشخصية وخاصة الألعاب المستقلة أو Indie Games. تمتلك الشركة أيضًا باع طويل وتأثير كبير في تطوير الألعاب مثل Portal، وHalf-life، وLeft 4 Dead. والآن قطعت الشركة ومكتبتها العملاقة Steam شوطًا طويلًا في عالم الألعاب عندما صنعت الكونسول الخاص بها والذي يمكن للاعبين أن يقتنوه الآن ويلعبوا عليه ما لذ وطاب من العناوين القوية.

يُعد جهاز Steam Deck -كونسول الشركة الجديد- بمثابة العلامة الفارقة والاستثمار الكبير القادم للشركة الآن وسيعمل كمؤشر لتقييم تطور الشركة. ومؤخرًا قال مصمم الجهاز Greg Coomer أن الشركة لديها الكثير من الألعاب قيد التطوير وهو ما يمثل خبرًا جيدًا للغاية بالنسبة لجهاز ما زال في أيامه الأولى.

ألعاب Valve على جهاز Steam Deck

Valve

تمتلك شركة Valve باقة رائعة من الألعاب الشيقة التي يمكنها أن تستثمر فيها على جهاز Steam Deck الجديد، وهذا سيكون من الحكمة والفطنة. تخيل أن تستغل الشركة عناوينها المنتظرة بشدة مثل Portal 3 أو Half-life 3 وتجعل Steam Deck هو الكونسول الأساسي لهم، بمعنى أن تلك الألعاب ستكون حصرية للجهاز الجديد فقط، بالتأكيد ستبني الشركة جمهورًا عريضًا بهذه الخطوة، حتى لو كانت الألعاب الجديدة غير مرتبطة بإصدارات الشركة القديمة ستبني الشركة سُمعة وقاعدة جماهيرية جديدة على أي حال، هكذا يجب أن تسير الأمور مع أي مشروع جديدة، وبالأخص في صناعات تعتمد على التجديد المستمر مثل صناعة الألعاب.

ما سيساعد الشركة هو اسم Valve وSteam العريقين نفسهما؛ فمتجر مثل Steam هو مكتبة الألعاب الأضخم في عالم الحواسيب الشخصية والاختيار الأول أمام أي لاعب يفكر في شراء أو الاستمتاع بالألعاب على الحواسيب الشخصية، وعلى الرغم من صعود متجر Epic Games مؤخرًا، إلا ان مكتبة Steam ما زالت تسبقه بسنوات ضوئية.

بعيدًا عن العناوين القديمة والتي قد تستغلها الشركة لجذب لاعبي سلاسلها الأوفياء، يمكن لـ Valve أيضًا أن تصنع ألعابًا جديدة كليًا لم نسمع بها من قبل وتقتحم معترك الحصريات الذي يسيطر على ساحة الألعاب حاليًا.

قدرات إبداعية

Valve

دعنا نتحدث أولًا عن تصميم الجهاز، والذي يبدو في غاية الأناقة. يأتينا Steam Deck بغلاف بلاستيكي أسود غير لامع، وبتصميم كلي شبيه بالنينتندو سويتش مع اختلاف الألوان فقط؛ فجهازنا يتميز بلونه الأسود وأزراره البيضاء، أما Nintendo Switch يتميز بلونه الأحمر واللبني وأزراره السوداء. يحتوي الجهاز على أربعة أزرار تحكم وهم A، وB، وX، وY، ويأتي بعصيتي تحكم بالإضافة إلى R2 وL2.

يحتوي الجهاز على فتحة USB من النوع C، كما أنه توجد سماعات للأذن وأدوات للتحكم في الصوت.

أما عن مواصفات العرض، ووفقًا للمواقع الرسمي للجهاز، ف Steam Deck سيأتينا بشاشة 7 انش وبدقة عرض 1280*800 LCD وبالتأكيد الشاشة ستكون لمس أو تاتش. بالنسبة للأداء، فالجهاز سيأتي بمعالج AMD قوي مخصص للألعاب التي الخاصة بالأجهزة المحمولة وبمعمارية Zen 2 + RDNA 2، وهذا يعني أن الهاردوير الموجود في الجهاز مشابه للهاردوير المتواجد في جهاز مايكروسوفت القوي للجيل الجديد Xbox Series X بالإضافة إلى جهاز سوني الجديد البلايستيشن 5.

ووفقًا لشركة Valve، فالمعالج أكثر من كافي ليشغل ألعاب AAA بكفاءة وقوة، والجميع متحمس ليري كيف سيواجه عناوين قوية مثل Cyberpunk 2077.

والآن، وبعد إطلاق جهازها المُنتظر والذي واجه العديد من التأجيلات، ربما حان الوقت لشركة Valve أن تركز على الكونسول الخاص بها، بل وحتى تحلم بمواجهة العمالقة، فربما تبدأ بالنينتندو سويتش وتصعد سلم المجد إلى أن تصل إلى سوني ومايكروسوفت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى