مقالاتبلاي ستيشن

4 أسباب تجعلنا نحتاج إلى لعبة أيام مضت Days Gone

لم تحصل لعبة Days Gone على تكملة لعنوانها الاول وهناك 4 اسباب تجعل اللعبة تستحق حقًا تكملة

في شهر أبريل، اعلن المخرج جون جارفين ان لعبة Days Gone على اجهزة Sony لم تحصل على تكملة.

حصلت النسخة الحصرية من Days Gone على اجهزة Playstation بعد نهاية العالم بتعليقات متباينة من قبل النقاد، ولم يتم استقبالها جيدًا من قبل المعجبين بعد ان حصلت على انتقادات واسعة. في تعليقات جون جارفين مخرج اللعبة أكد أنه لم يكون هناك عنواناً ثانياً ألمح إليه بسبب ضعف المبيعات عند الإطلاق.

وقد اتبعت Days Gone لقب العالم المفتوح نمطًا مألوفًا في هذا النوع، لكنها أيضًا حطمت الكثير من آفاق جديدة، ولكن لا تزال هناك جوانب شعرت بالاندفاع عند اطلاقها، على الرغم من العيوب الواضحة، إلا أن جوهر اللعبة الرائعة كانت موجوده.

أليك الأسباب الـ 4 التي تجعل لعبة Days Gone تستحق حقًا تكملة

1. Sam Witwer بطل اللعبة يجمع القصة معًا

كان لدى العاب اجهزة Playstation الحصرية بعض الشخصيات الرائدة الرائعة على مر السنين، مثل Joel و Nathan Drake و Kratos الذين أصبحوا جميعًا بحجم الألعاب التي قاموا ببطولتها.

ولم يتم ذكر الشخصية الرئيسية لـعبة Days Gone وهو Sam Witwer الملقب في اللعبة بـ Deacon St John  الذي عبر عن اللعبة ببراعة، وفي نفس الوقت انه بطل قوي حقًا يجمع القصة معًا.

وقد تتألق شخصيته طوال الوقت وبينما تتغير دوافعه خلال اللعب، تشعر أنك مرتبط به ارتباطًا وثيقًا بنهاية القصة. شخصيته هي واحدة رأيناها مرات عديدة من قبل، و على الرغم من السيناريو الرهيب الذي وجد نفسه فيه، نراه يتصرف بشكل أخلاقي عندما يكون ذلك ممكنًا وهو شخص يمكنك أن تتخلف عنه طوال القصة.

2. اكبر عيوب Days Gone يمكن معالجتها بسهولة

كانت لـدى Days Gone سلبيات كبيرة، خاصة عند اصدارها لاول مرة، ولكن تم إصلاح العديد من المشكلات الفنية أو يمكن حلها بسهولة من أجل التكملة.

عندما تم اطلاق اللعبة واجهة Days Gone انتقادات كبيرة، والسبب الاول كان هو أن اللعبة كانت مليئة بالأخطاء عند الإطلاق، مثل حالات القطرات والإفلات الصوتية ومشكلات المزامنة في مناطق معينة واضحة مما جعلها تشعر بأن اطلاق اللعبة قد تم التعجيل به، وهو ما قد يرجع إلى التأخيرات الشديدة بالفعل في المشروع.

بينما كان السبب الثاني الاكبر هي البداية البطيئة للقصة، والتي كافحت لجذب انتباه جمهور أوسع، ومن المؤكد أنها تزداد قوة مع مرور الوقت، ولكن إذا حدثت تكملة، كنت أتوقع أن تكون ساعات العمل مليئة بالسيناريوهات المثيرة لجذب الناس، حيث إنها في جوهرها لعبة قوية حقًا بمجرد أن تبدأ.

3. تتمتع بأنظمة العالم المفتوح أكثر مما تعتقد

على الرغم من ان هناك العديد من الالعاب المختلفة تتميز بعالمها المفتوح، إلا أن لعبة أيام مضت فريدة أيضًا من نواحاً كثيرة، جنباً الى جنب مع نظام بقاء لم يسبق له مثيل.

هناك الكثير من الألعاب لاتوجد فيها الدراجة النارية عنصرًا أساسيًا، ولكنها أداة ثابتة في لعبة أيام مضت، ودراجته تصبح عنصراً مهماً بمجرد أن تعتاد على الميكانيكا، وسيكون الأمر حيويًا بالنسبة لك مثل أي سلاح أو عنصر في اللعبة، وستجد نفسك تبحث باستمرار عن مستويات الوقود والأضرار، ويضيف عنصرًا جديدًا إلى اللعبة.

كان أحد أكبر الانتقادات الموجهة لـعبة أيام مضت هو أنه عنوانها عالميًا مفتوحًا بشكل عام للغاية، ولكنه يحتوي على العديد من الميزات والأنظمة التي لم نشهدها جيدًا من قبل.

4. تجعلك تشعر وكأنك في نهاية العالم الحقيقية

الكثير من ألعاب العالم المفتوح ليست أبدًا هي الأكثر واقعية، بينما كانت لعبة أيام مضت تجعلك تشعر وكأنك في نهاية عالم الزومبي مع جحافل وتخلق لك بالفعل عامل الخوف في البداية.

اما اذا كنت من لاعبي The Walking Dead، فستجد العديد من عناصر اللعبة في لعبة أيام مضت. في حين أن قصة اللعبة يمكن أن تصبح بعيدة المنال في بعض الأحيان، فإن عناصر البقاء والأحداث المفاجئة تجعلها تشعر حقًا وكأنك تحت الضغط.

تُلعب اللعبة على هذا الأمر وهجمات صادمة من قبل أعداء بشريين، وحيوانات مثل الدببة و freakers نفسها، مما يجعلك تفكر على قدميك عندما تكون تحت الضغط، كل هذا يجعل الأمر أكثر إرضاءً عند الهروب.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى