أخباربلاي ستيشن

هيديو كوجيما يربط بين جائحة كورونا والجزء الثاني من Death Stranding

ما العلاقة بين جائحة كورونا وDeath Stranding 2؟

مادة إعلانية

كشف هيديو كوجيما عن بعضٍ مما وراء كواليس صناعة الجزء الثاني من Death Stranding، وخصوصًا تأثير جائحة كورونا على هذا الجزء. في 2019، كان أول إصدارات كوجيما بعد رحيله عن كونامي وبعد رحلة طويلة قضاها مع العمل على سلسلة Metal Gear Solid الأسطورية.

كانت الإصدارة الأولى لكوجيما بعد رحلته الطويلة مع كونامي هي لعبة Death Stranding والتي كانت حصرية للبلايستيشن وتحمل طباعًا طالما تميز بها كوجيما عن غيره. اعتمدت اللعبة على الإشارات والدلالات الضمنية والإسقاطات العميقة على الواقع بدلًا من اعتمادها على الأكشن الصريح، وعلى الرغم من عدم فهم الكثيرين لها، وبالتالي نفورهم منها بعد وقت طويل نسبيًا قضوه معها، إلا أن اللعبة قُيّمت بشكل جيد من النقاد واللاعبين.

وبعد مرور 3 سنوات على Death Stranding، كشف المخرج العبقري أخيرًا عن الجزء الثاني من اللعبة رسميًا في حفل جوائز الألعاب الماضي وعَرِفنا أن اللعبة ستكون حصرية للبلايستيشن 5. حتى الآن لا نعرف الكثير عن اللعبة، ولكن كوجيما تحدث في بودكاست أخير مع Brain Structure عن بعض المفاهيم حول اللعبة.

هيديو كوجيما كان يفكر في Death Stranding 2 منذ جائحة كورونا

ملخص ما جاء به هيديو كوجيما في هذا البودكاست حول اللعبة وعلاقتها بجائحة كورونا كان كالتالي: هناك الكثير من الأفكار التي دارت بعقل كوجيما أثناء فترة الجائحة حول لعبة Death Stranding 2، وبعد أن كتب هيديو نص اللعبة والحوارات، رأى أن الفترة التي ستصدر فيها اللعبة ستكون مختلفة تمامًا عن فترة الذروة بالنسبة لفيروس كورونا، وهذا ما اضطره لإعادة كتابة النص كاملًا مرةً أخرى.

مادة إعلانية

يقول هيديو كوجيما بأن الجزء الثاني من اللعبة سيدور حول السؤال الذي ختم نهاية التشويقية وهو “هل كان ينبغي علينا أن نتواصل سويًا؟”، وهذا تكملة للجزء الأول الذي جعلنا فيه الأشخاص المنعزلين والمنقسمين يتواصلون مع بعضهم البعض مجددًا، وهذا لو لاحظت يمكن تطبيقه علينا كبشر وقت جائحة كورونا.

مادة إعلانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى