هاردوير

5 من أجهزة الكونسول قوية لم تستطع البقاء لمنافسة PlayStation أو Xbox

لو استمرت هذه الأجهزة كنا سنشهد منافسة دامية

تتعدد أجهزة الكونسول في مجال ألعاب الفيديو بحكم تعدد الشركات ورغبتهم الشديدة في منافسة بعضهم البعض. وبطبيعة الحال، تتفوق القلةٌ القليلة وتفشل الأغلبية الساحقة. وعلى مدار عشرات الأعوام ظهرت أجهزة ما زالت حيةٌ بيننا إلى يومنا الحالي مثل أجهزة البلايستيشن، والـ Xbox، وبعض أجهزة النينتندو، واندثرت أجهزة أخرى لم تستطع أن تقاوم المنافسة الضارية.

ولأن أجهزة كثيرة شكلت جزءًا كبيرًا من صناعة الألعاب في يومٍ من الأيام، يجب علينا أن نثني عليهم بأن نحيي ذكراهم، حتى لو اندثروا لمختلف الأسباب.

أجهزة الكونسول التي انتهت

Atari Jaguar

Jg

في أواخر السبعينيات وأوائل ثمانينيات القرن الماضي، كان يجب علينا أن نذكر شركة أتاري وأجهزتها الآركيدية كلما جاءت سيرة ألعاب الفيديو، وهذا عن جدارة واستحقاق. وما لا يعلمه الكثيرون أن هذه الشركة امتلكت يومًا ما أجهزة الكونسول الخاصة بها لتنافس الشركات الأخرى في أوائل التسعينيات. ففي عام 1993، أطلقت شركة أتاري جهازها الخاص باسم Jaguar، والمذهل أن فئة كبيرة فضلته على Nintendo 64 العريق وقتها.

مشكلة هذا الجهاز أن التسويق له كان خادعًا بشكل كبير؛ فعلى الرغم من رقائقه ذات الـ 32 بت التي كانت بالكاد تشغل ألعابًا مثل Tom and Jerry، إلا أن الحملات الترويجية أوهمتنا أنه 64 بت، ناهيك أنه كان جهازًا جامدًا من الصعب أن تبرمج ألعابًا له، ولهذين السببين الرئيسيين، لم يبع الجهاز سوى حوالي 250 ألف وحدة ولم يستطع بعدها أن يستمر، ونُسيّ مع الزمن.

Sega Saturn

vCTDrNkxGIQlHia 1600x900 noPad

بالإضافة إلى أحد أجهزة الكونسول التي أطلقتها شركة سيجا، وهو كونسول الـ Dreamcast، هناك جهازًا آخر ظنت الشركة أنه سيكون مستقبل العاب الفيديو الذي سيغير الصناعة إلى الأبد، وهو Sega Saturn ذو الاسم الجذاب للغاية. ظنت شركة سيجا أن العاب المنصات ثنائية الأبعاد 2D والألعاب الآركيدية ستشكل المستقبل وستستمر بنفس النجاح الذي حققته في الماضي، ولكنها للأسف الشديد صُعقت بالحقيقة المعاكسة مع أجهزة سوني والنينتندو 64 ذات الأبعاد الثلاثية الخلابة.

فتخيل أن ينافس جهاز ثنائي الأبعاد، وهو Sega Saturn، عمالقة الأبعاد الثلاثية مثل نينتندو وسوني، بالتأكيد ستكون نهايته أسرع مما تتخيل؛ فبعد ثلاثة سنوات فقط، تم سحب كونسول Sega Saturn من أمريكا الشمالية وأوروبا، وبهذا انتهت قصته نهاية مؤسفة في العالم أجمع.

Apple Bandai Pippin

Why the Apple PIppin failed

صدق أو لا تصدق، شركة آبل الشهيرة بهواتفها الارستقراطية ذات شعار التفاحة امتلكت كونسول الألعاب الخاص بها في يوم من الأيام. هذا الجهاز طُور بواسطة شركة Bandai وكان من المفترض أن يصبح جهازًا متعدد الوسائط Multimedia Machine ليشغل الإنترنت وألعاب الفيديو بنفس الوقت وبكفاءة عالية. مشكلة هذا الجهاز أن المطورين لم يلقوا له بالًا ومعظم الألعاب التي كانت تعمل عليه كانت تحديات وألعاب تعليمية وأشياء من هذا القبيل.

لم يتخصص هذا الجهاز في شيء محدد، فلم يعرف الجمهور لماذا يبتاعوه من الأساس، ولهذا لم يأبه به الكثيرون، وباع الجهاز آلاف الوحدات فقط مُجبرًا بذلك شركة آبل العملاقة على وقف إنتاجه واستثمار الأموال في السوفت وير بعيدًا عن أجهزة الهاردوير.

 

32x

91sDTFzts8L. SX522

في الوقت الذي انتشرت فيه أجهزة الـ Genesis/ Mega Drive، والـ Dreamcast، وكذلك الـ Mega Saturn، وُجد هذا الكونسول سيء السمعة. أرادت شركة سيجا أن توسع نشاطاتها وتصل إلى أكبر عدد ممكن من الجماهير، وبخاصة الجماهير الغربية، فأمر مقر شركة سيجا الرئيسي باليابان مقر الشركة بالولايات المتحدة الأمريكية بصناعة كونسول 32 بت وهذا للوصول لأكبر عدد ممكن من الجماهير وإطالة عمر أجهزتها، ولكن للأسف كانت هذه الخطوة هي التي أودت بسوق أجهزة الكونسول.

Phillips CD-i

philips cdi classic

شهدت فترة التسعينيات مولد القليل من الأجهزة متعددة الوسائط، وهذا الجهاز الذي صدر عام 1991 كان واحدًا من هذه الأجهزة، وكان مرشحًا قويًا للنجاح الباهر. كان يمتلك قدرات سبّاقة في مجال الأونلاين، وبدلًا من أن يضم عددًا من المواد التعليمية مثل غيره من الأجهزة في تلك الحقبة الزمنية، ضم الجهاز عددًا لا بأس به من ألعاب الفيديو مثل Flashback: The Quest for Identity، و Axis & Allies، وحتى حصريات مثل سلسلة The Legend of Zelda!

لسوء الحظ لم يحقق الجهاز مبيعات كبيرة، ولكن على الرغم من ذلك استطاع الحصول على ألعاب عديدة وظل مدعومًا حتى عام 1999 ليصبح بذلك واحدًا من أكثر الأجهزة عنادًا وأطولها صمودًا في فترة التسعينيات، ولكنه انتهى للأسف بسبب المبيعات المنخفضة والتي وصلت طوال تلك المدة الطويلة نسبيًا إلى 500 ألف وحدة فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى