مقالاتPcإكس بوكسبلاي ستيشن

5 مطورين لولاهم لما كانت صناعة الألعاب كما هي الآن.. الجزء الأول

مطورون لولاهم لما كانت صناعة الألعاب كما هي الآن

مادة إعلانية

على مدار الخمسين سنة الماضية، تطورت صناعة الألعاب وتوسّعت بشكل كبير مُنتقلةً من الأجهزة الآركيدية ذات الأوزان الثقيلة إلى الهواتف المحمولة التي نحملها في جيوبنا وأيدينا أينما ذهبنا. ومع تطور الآلات والوسائل التقنية، قفز مطورو الألعاب هم الأخرون بمستواهم إلى مراحل متقدمة، وبالتالي رأينا ألعابًا لم نكن لنحلم بها من قبل.

ولأننا دائمًا ما نتذكر الألعاب نفسها ونسهو عمّن وراء صناعتها، فجئنا هنا اليوم في محاولةٍ منا لإنصاف المطورين عن طريق ذكر أفضل 5 مطورين (أو ناشرين) في تاريخ صناعة الألعاب.

5  مطورين عمالقة في عالم صناعة الألعاب

Nintendo: عملاق الألعاب الياباني

تعد شركة نينتندو واحدة من الأعمدة الأساسية الثلاثة -بجانب سوني وميكروسوفت- في عالم صناعة الألعاب. وكما أنها ناشرٌ عريق، فهي أيضًا مطور مخضرم صنع لنا العديد من التجارب التي لن تُنسى على الإطلاق مثل ألعاب Mario، وThe Legend of Zelda، وPokemon، Donkey Kong، وغيرهم.

ولكي تعرف مدى شهرة ونجاح هذه الشركة العملاقة، فعليك فقط أن تُلقي نظرة على مبيعات جهاز السويتش التي تخطت التسعين مليون وحدة، وهذا يعني أن مبيعاته تخطت مبيعات الـ Xbox One واقتربت من مبيعات البلايستيشن 4، وهذا بالرغم من صدور الجهازين الأخيرين في 2013 وصدور السويتش بعدهم بأربعة سنوات كاملين.

مادة إعلانية

منذ ثمانينيات القرن الماضي ونينتندو تطور ألعابًا هي الأشهر في تاريخ الصناعة ومن الأعلى مبيعًا، وسواء كنا من جماهير هذه الشركة اليابانية الناشرة والمطورة في نفس الوقت أم لا، فهي واحدة من الأفضل إن لم تكن الأفضل بالفعل شئنا أم أبينا.

بيثيسدا وعوالمها الخلابة

BGS

من المسلمات أنه عندما نذكر ألعاب العالم المفتوح أن نذكر بجانبها استديو بيثيسدا. هذا الاستديو الذي كان مستقلًا -قبل أن تستحوذ عليه ميكروسوفت- والذي صاغ لنا مصطلح الألعاب الحديثة بالعوالم المفتوحة وبأسلوب تقمص الأدوار والـ Sandbox بأحدث صيحاته.

تتميز ألعاب بيثيسدا بعوالمها الديناميكية وشخصياتها غير القابلة للعب المميزة للغاية، وشخصياً يتملكني الفضول لأرى إذا ما كانت سلسلة GTA من تطوير هذا الاستديو، أعتقد أننا كنا سنرى نقلة نوعية بها؛ فألعاب بيثيسدا متحررة من القيود ويمكنك أن تعبث بعالمها قدر ما تشاء. بإمكانك أن تدخل كل المنازل الافتراضية التي تريد بالإضافة إلى حرية اختيار الشخصيات أيضًا.

تم تأسيس استديو بيثيسدا للمرة الأولى في عام 1986، ولكّن شهرتها لم تنفجر حتى العام 1996، وهذا هو العام الذي صدرت فيه لعبة Daggerfall، والتي عندما صدرت أذهلت الجميع بسبب عالمها المهول الذي ضم أكثر من 15 ألف مدينة وبلدة وقرية، وكانت لبنات هذه اللعبة هي ما صنع عناوين عملاقة مثل Elder Scrolls وغيرها.

Rockstar: فخامةٌ الاسم تكفي

rockstar games logo zTUaDzK

أشهر الاستديوهات المطورة على الإطلاق وأعتقد أنه سيكون أفضلهم بالنسبة لقراء هذه المقالة. تم تأسيسه في عام 1998، ويكفي أنه طور لنا سلسلة GTA. من الصعب وصف عظمة استديوهات روكستار، وهذا لما تقدمه لنا من إبهارٍ مستمرٍ في كل مشروع تعمل عليه.

بداية وقبل كل شيء، هل رأيت عوالم ألعاب روكستار والمستوى التي وصلت إليه؟ هل ركزت في تفاصيل حركة الشخصيات غير القابلة للعب NPCs وتفاعلهم مع بعضهم البعض؟ ماذا كان شعورك بعد تجربة ألعاب من سلسلة GTA وRDR وغيرهم؟ إجابات هذه الأسئلة ستجعلك تفهم مقدار عظمة هذا الاستديو.

استطاعت ألعاب روكستار أن تدمج بين أضداد كثيرة جعلتها تتفوق على منافسيها، وهذا يتضح في القصص والمهام الخطية وأسلوب اللعب المتشعب والحر في نفس الوقت. ما فعلته روكستار وما تستمر في فعله لهو شيء يستحق التقدير والاحترام، ولولا الجشع وبعض الهفوات الصغيرة مثل ثلاثية GTA المحسنة لكان هذا الاستديو هو الأفضل في التاريخ بلا منازع.

Valve: صرحٌ عملاق وراء المتجر الأشهر

capsule 616x353 3

عادة ما ترى المطورين يركزون على فئة معينة من ألعاب الفيديو، ولكن Valve ليست كذلك والدليل متمثل في Half-Life، وLeft 4 Dead، وTeam Fortress، وDOTA، ولا ننسى أن Valve ليست ناشرًا عاديًا، ولكنها صَرحٌ عملاق غيّر من صناعة الألعاب إلى الأبد بفضل أكثر ما تشتهر به الشركة، وهو متجر Steam!

من الواضح أن Valve تتفوق على نفسها في أي فئةٍ تعمل عليها من الألعاب، وحتى لو تركتها وعادت إليها بعد فترة طويلة، وهذا ما حدث تقريبًا من Half-Life: Alyx.

 لهذه الشركة هيبةٌ خاصة؛ فهي لا تعمل على الكثير من المشاريع، ولكنها عندما تركز على شيء ما، فإن الشركات والوسائل الإعلامية الأخرى كلها تصب جل اهتمامها على Valve ويعرفون أن هناك شيئًا ما قويًا على وشك أن يجذب انتباه اللاعبين. الجدير بالذكر أن ألعاب Valve تستمر لفترات طويلة، وهذا إن دل على شيء، فإنما يدل على قوة هذا الناشر والمطور المخضرم.

FromSoftware وفئة الـ Souls-like

8fd7d21e9829f8c20462a65c2fa924132f11cc24

FromSoftware هو مثالٌ حي للاستديوهات المبهرة التي تسيطر على تخصص ما. تم تأسيس الاستديو عام 1986 (قبل تأسيس Valve بعشرة أعوام)، وهو مختص بألعاب تقمص الأدوار من المنظور الثالث. شهيرٌ بألعابٍ مثل Dark Souls، وArmored Core، وElden Ring، وBloodborne، بمعنى آخر، هو الاستديو المسيطر على فئة ألعاب السولز، وحتى أن مصطلح الـ “Souls-Like” المستخدم من قبل اللاعبين ووسائل الإعلام المختلفة لم يكن ليُوجد بهذا الثِقل لولا FromSoftware.

ما لا يعرفه الكثيرون أن هذا الاستديو كان مختصًا بالسوفتوير قبل أن يتخصص في تطوير الألعاب عام 1994، ولهذا يُسمى بـ “FromSoftware”. ظل الاستديو يطور ألعابًا كثيرة لدرجة أنه وصل إلى 50 لعبة بحلول عام 2009، وهو نفس العام الذي صدرت فيه Demon’s Souls على البلايستيشن 3، ومن وقتها وتفجّرت شهرت الاستديو إلى أن وصلت لذروتها مع Elden Ring ونحن نعلم بقية القصة.

في النهاية، هناك عشرات الاستديوهات المطورة الرائعة التي لن يسعنا الوقت لذكرهم جميعًا، ولهذا ذكرنا عينة من أفضلهم وسنأتي على ذكر المزيد في مقالات مستقبلية.

مادة إعلانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى