مقالاتPcبلاي ستيشن

God of War: لماذا يتعاون البلايستيشن مع الحاسب الشخصي؟

God of War هي البداية

لطالما كانت لعبة God of War مقتصرة على البلايستيشن، وعندما نسمع عن اللعبة، يرتبط جهاز الـ PS بوعينا لا إراديًا. ومنذ God of War 2 وأنا أعشق هذه السلسلة. ما زلت أتذكر صراع الأوليمبيون والأجواء اليونانية الي جعلتني أفتخر بالبلايستيشن 2، ونفس الأمر ينطبق على البلايستيشن 3 عندما صدرت عليه God of War3 والنظرة القريبة على كريتوس وصراعة مع زيوس.

God of War

ومع مرور الوقت، بدأ بريق لعبة God of War في الخفتان، وسطع نجم فئات أخرى مختلفة من الألعاب واقتناص الشعبية من الجماهير وخصوصًا مع بداية ظهور حصريات سوني الجذابة إلى الساحة مثل Uncharted وبعد ذلك The Last of Us. ولذلك وجب إحياء شعبية God of War مرة أخرى.

ومع اقتراب God of War: Ragnarok شعرنا جميعًا بهيبة العودة مرة أخرى، وبالمناسبة، وعلى رغم من كوننا عشاق لسلسلة God of War كونها الحصرية الأعظم في تاريخ الـ PS4 لدرجة أن جهاز السوني لم نكن لنمل منه، حتى لو لم يكن سوى لهذه اللعبة، إلا أنني أختلف مع التصويت الأخير الذي أجرى على IGN بكونها أفضل لعبة في التاريخ.

God of War

بدايات التعاون بين سوني وال PC

أولًا لماذا God of War؟ اللعبة ببساطة، بالنسبة إلى وبالنسبة للكثيرين من عشاق السلسلة، هي جوهرة الحصريات على البلايستيشن، هناك حصريات وهناك حصرية God of War، فاللعبة قد تسحبك إلى سهرات طويلة دون أن تشعر بالوقت وقد تجبرك على ابتكار معارك وهمية وتوسيع آفاقك القتالية دون أن تشعر بنفسك أيضًا. هي نوع الألعاب الذي تريد أن تفتخر بأنك تمتلكه.

كما يعرف معظمنا فالحواسيب الشخصية والإكس بوكس على صلة ببعضهما، فشركة مايكروسوفت هي المالك الرئيسي للويندوز وكذلك ال Xbox وفكرة الإكس بوكس كانت معنية ببناء PC داخل صندوق (Box) وهذا ما صرح به Seamus Blackley مصمم الألعاب الشهير والعقل المدبر والأصلي وراء الإكس بوكس. على أي حال، حاولت مايكروسوفت أن تبقي بعض الحصريات على الكونسول فقط دون ال PC لزيادة شهرة ومبيعات الجهاز، فلن تستطيع أن تلعب Halo مثلًا على ال PC وتستغني عن ال Xbox.

God of War

أما سوني فلست هكذا. عندما دخل جهاز البلايستيشن إلى الساحة في التسعينات فجأة ومن اللامكان، قضى الكونسول على كل منافسيه بداية من Saga وحتى ال Nintendo، وإلى يومنا هذا لم تقم قائمة لشركة Saga، واستطاعت Nintendo أن تخرج من محنتها بعد عناء طويل. وعندما ظهر ال PS3 حقق نجاحات ومبيعات هائلة وكان الأكثر مبيعًا في التاريخ. كذلك الحال من ال PS4الذي حطم مبيعات ال Xbox one وتخطاه بكثير. بسبب كل ذلك النجاح، كان لا بد أن تكون حصريات سوني مختلفة بسبب فرض السيطرة نفسها.

ألعاب كثيرة لم نجدها سوى على البلايستيشن فقط، God of War، Bloodborne، Spider-Man، The Last of Us 2. فلم تكن ستلعب أفضل الألعاب في العالم إلا إذا كنت تمتلك جهاز البلايستيشن.

كان هذا الأمر منطقيًا، ولا يزال بالمناسبة، ولكن عندما يتعلق الأمر بالأداء والأشياء العملية مقارنةً بالسعر، فالأمر أصبح أقل منطقية بكثير. هناك مثلًا سلسلة ال S من الإكس بوكس والتي تباع بسعر مناسب وأداء قوي، وفي الجهة المقابلة نرى البلايستيشن 5 يحلق عاليًا في السماء بسبب سعره المرتفع، فسعر ال PS5 حوالي 500 دولار وهو تقريبًا ضعف سعر Xbox Series S. لذلك فمن المنطقي أن يتجه اللاعبون للحل الأوفر، والأكثر ثباتًا، والأغنى بالخيارات المرنة، وهو الحاسب الشخصي PC، ولذلك أيضًا أصبحت اتجاهات الشركات والكونسولز هي الاتجاه إلى ال PC.

هل يعني ذلك انتهاء الحصريات؟

في الحقيقة لا ندري، ولكن الأمر الواقع أن الشركات كلها تجري وراء الأموال، هذا هو الهدف والمحرك الأساسي. لن تتأثر الشركة كثيرًا ولن تهتم سواء لعبت Dark Souls على البلايستيشن أم الحاسب الشخصي. حتى ألعاب الشركات المفضلة والتي تميزها عن غيرها مثل God of War، أصبحت الشركة لا تهتم وأصبحت تبحث عن الشراكة مع ال PC بسبب شيء واحد فقط، أتدري ما هو؟

بالطبع تدري، الأموال. شركة سوني باعت وعصرت God of War على ال PS4، وفقًا لسوني، فقلد باعت God of War نسخًا أدارت على الشركة أموالًا تقدر بعشرين مليون دولار، ولذلك اكتفوا من الأمر على الكونسول واتجهوا إلى الـ PC. ومع اتجاه الجمهور إلى PC يومًا بعد الآخر، تدري سوني أن جعلها God of War من الحصريات سيضيع عليها فرصة جمع أموال لن تعوض ولن تجدها في مكان آخر.

هذا الاتجاه أصبح واضحًا الآن ولم تعد الشركات تخفيه، ففي التصريح الأخير للمدير التنفيذي لشركة سوني، جيم رايان، قال:

“الآن، في 2021، تغيرت بعض الأشياء. أصبحت استوديوهات تطوير الألعاب تصنع بابتكار وبشكل أفضل مما كانت عليه في السابق. وفي النصف الثاني من حقبة ال PS4، صنعنا بعض الألعاب الرائعة ونجد الآن أن هناك فرصة لعرض هذه الألعاب على نطاق أوسع من الجمهور وخاصة مع ازدياد صناعة الألعاب في الصعود وازدياد قاعدتها الجماهيرية، لذلك نجد أننا يجب أن نتخذ هذا القرار المباشر.”

أصبحنا نشهد تغيرًا قد يرتقي لمرتبة الطفرة. لم تعد حصريات سوني حكرًا عليها فقط. ولن نقع بعد اليوم رحمةً لحصرياتها. وإن لم يكن فاز الحاسب الشخصي، على الأقل أنه ينافس بضراوةٍ الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى