مقالاتPcإكس بوكسبلاي ستيشن

It Takes Two وA Way Out.. تحفتي المخرج جوزيف فارس ومتعة اللعب التعاوني

إثبات المخرج المبدع جوزيف فارس أن الألعاب التعاونية لم تفقد بريقها بعد

A Way out وIt takes two هما من أفضل الألعاب الجماعية التي وجدت في عالم الألعاب، وعلى الرغم من أنه يزخر بمئات الألعاب الفردية الممتازة مثل God of War، وHorizon Forbidden West، وغيرهم الكثير، وكذلك الألعاب الجماعية والتنافسية مثل Call of Duty: Warzone، وBattlefield، وFortnite، إلخ. ولكن في الفترة الأخيرة لم تعد شهرة تلك الألعاب مثلما كانت في البداية، ولذلك قرر استديو Hazelight Studios أن يعيد الأمور لنصابها ويجعلنا نعرف قيمة تلك الألعاب من خلال تحفتي A Way Out وIt takes Two.

كلا اللعبتين السابق ذكرهما يتمتعان بنجاح كبير وهائل بسبب إتقان الروح واللعب التعاوني في كليهما وما قدماه للصناعة. انتقد البعض عدم إتاحة الخيار الفردي في تلك الألعاب، ولكن نجاحها أسكت الجميع وأثبت أن اللعب التعاوني يتفوق على الفردي في حالات واضحة.

روعة اللعب التعاوني في A Way Out

A Way Out

تدور قصة اللعبة حول سجينين يبذلان ما بوسعهما للهروب من أحد السجون، وهذان السجينان هما فينسنت موريتي وليو كاروسو. فينسنت يخطط للهروب من السجن عن طريق إحداث ثقب في أحد جدران زنزانته وراء المرحاض، ولكنه يحتاج أداة تمكنه من تحطيم القضبان، وهنا يستعين بزميله ليون. بالفعل ينجح الصديقان ويهربان.

يكتشف ليو بعد ذلك أنه دخل السجن بسبب خيانة إحدى زملائه السابقين له ويُدعى هارفي؛ وذلك بعد أن خانه في عملية سرقة مجوهرات. كذلك فينسنت يكتشف أن هارفي ذلك قد قتل شقيقه لأنه رفض أن يساعده في عملية غسيل أموال. يسعى فينسنت وليو وراء هارفي عن طريق الوصول إلى أحد أصدقائه ويدعى راي، ومن ثم يشتريان الأسلحة والذخيرة وينطلقان إلى الميكسيك.

يتم القبض على الصديقين ونكتشف بعد ذلك أن فنسنت شرطي متخف، وبناءً على ذلك سيختار اللاعبون إحدى نهايتين في اللعبة اعتمادًا على من يقتل الآخر أولًا.

تعتمد المغامرة بالكامل على العمل التعاوني بين اللاعبين سواء أونلاين أو أوفلاين. عمد المطورون من البداية أن يجعلوا اللعبة تعاونية وهذا ما يركز عليه الاستديو في الفترة الأخيرة. ولكي ينجو الصديقان من السجن عليهما أن يتعاونا معًا على نفس السياق.

صرح المخرج جوزيف فارس (مخرج اللعبة) فيما معناه أن الألعاب الفردية مملة، وأن لعبة A Way Out -بالرغم من رغبة العديد في تجريبها كلعبة فردية- متعتها في الجماعة والتعاون. وعلى الرغم من سهولة تصميم شخصية غير لاعبة أو مساعدة NPC بدلًا من جعلها جماعيًا، إلا أن الأمر لن يكون ممتعًا.

It Takes Two.. أفضل الألعاب التعاونية؟

A Way Out

من أفضل الألعاب الممتعة والتعاونية التي قد تجربها في حياتك. قصة اللعبة تدور حول كودي وماي، وهما زوجان قررا الطلاق. تبدأ طفلتهما باللعب بالدمى وفجأة يجد الأبوان نفسهما مأسورين على هيئة تلك الدمى ولكي يعودا إلى هيئتهما الطبيعية يجب أن يتعاونا سويًا ويصلان إلى ابنتهما روز.

تبدأ الرحلة التي لن تنساها مع شخصياتنا، ونحن نتحدث هنا عن كودي، وماي، ودكتور حكيم وهذا الأخير عبارة عن كتاب يساعد الزوجين ويحثهما على التعاون. تبدأ المغامرات التي تعتمد على المتعة وحل الألغاز الكثيرة والممتعة عن طريق اللعب الجماعي، ونجد الطفلة روز تهرب من المنزل ظنًا منها أن العلاقة ستعود كما كانت بين والديها.

استخدم الاستديو المطور نفس الخلطة السحرية التعاونية التي استخدمها مع اللعبة السابقة A Way Out، وأسفرت تلك الفكرة التعاونية عن نجاح هائل جعل لعبة It Takes Two تفوز بجائزة أفضل لعبة في السنة في حفل جوائز الألعاب The Game Awards في العام الماضي. وصدقني فقصة اللعبة والغامرة التي ستخوضها ستجعلك تنبهر بالمستوى الممتع الذي يمكن للألعاب أن تمدك به.

في النهاية لا نملك إلا أن نقول إن جوزيف فارس (مؤسس استديو Hazelight) طور لعبتين ممتعين إلى أقصى حد، ولم يحتج اللاعبون إلى الاستمتاع بهم لوحدهم أو بشكل فردي، بل شاركوا المتعة مع أقرانهم وكانت تجربتان يستحقان العناء وبجدارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى