مقالاتإكس بوكسبلاي ستيشن

خوف سوني من ميكروسوفت بسبب سلسلة Call of Duty قد يكون له عواقب وخيمة

Call of Duty سلسلة لا تُعوض، وصراع سوني وخوفها مبرر

بعد استحواذ مايكروسوفت المفاجئ على Activision Blizzard، رأينا وابلًا من الأسئلة تخص Call of Duty ومصيرها وما إذا ستصبح حصرية دائمة لميكروسوفت وإكس بوكس أم لا. وهذا السؤال منطقي للغاية، فهذه السلسلة تعد الأهم والأضخم في تاريخ الألعاب بالنسبة للكثيرين، ويكفي أن سوني صرّحت بنفسها أنه ليس من السهولة بمكان أن يصنع المطورون سلسلة مثل هذه مرةً أخرى.

ازدادت مستويات القلق بين أوساط اللاعبين، وخصوصًا لاعبي البلايستيشن؛ فسلسلة CoD لا يمكن التخلي عنها، ولا يمكن تخيل سوني وأجهزتها بدون إصدارات هذه السلسلة العريقة. وبعد تصريحات مايكروسوفت غير الواضحة بشأن مستقبل السلسلة، ارتفعت مستوى التخوفات لدى كلٍ من سوني وجماهيرها، وبعد محاولة سوني بالرد على استحواذ ميكروسوفت باستحواذٍ على Bungie (مطور Destiny)، يبدو أن هناك ما يمكن المساومة به، حتى لو لم يرتق للمستوى المطلوب.

شهر سلسلة CoD تكفي

Call of Duty MW2 2022 Ghost 630x354 1

لمدة عقدين من الزمان تقريبًا، كانت سلسلة Call of Duty هي واحدة من أفضل سلاسل الألعاب المستمرة، وبالتأكيد من الأكثر شعبية في الصناعة، والأكثر شهرة بين عناوين التصويب من المنظور الأول، وكانت موجودة على مختلف المنصات بلا أي مشاكل. وسنة وراء الأخرى، تزداد جماهيرية السلسلة، ويزداد التنوع، وحتى أن لها إصدارة مخصصة للهواتف المحمولة تهتم بالباتل رويال لتنافس أشهر الموجودين على الساحة وأقواهم مثل Fortnite وPUBG.

ولكن، في يناير الماضي، بدأت المشكلة الحقيقية؛ ميكروسوفت استحوذت على العملاقة التي لم يتوقع أحدٌ أنها قابلة للاستحواذ، ميكروسوفت استحوذت على شركة Activision Blizzard بقيمة تقترب من السبعين مليار دولار! وبهذا، يكون هذا الاستحواذ هو الأكبر في تاريخ صناعة الألعاب، وواحدٌ من الأكبر في تاريخ كل الاستحواذات التي تمت في التاريخ. هذا المبلغ يساوي ميزانية دول بأكملها، وبسبب ضخامة صفقة الاستحواذ، لم تتم الصفقة بشكل كامل حتى الآن.

سوني قلقلة ولا تثق بمايكروسوفت على ما يبدو

maxresdefault 2 1

تتحجج ميكروسوفت بأنها تريد أن تجعل “اللعب متاحًا للجميع”، ودائمًا ما تطمئن جماهير المنصات الأخرى، وأهمهم منصة سوني، أنها لا تنوي الاستحواذ من أجل الاحتكار. هذا ما قاله رئيس قسم الألعاب بشركة ميكروسوفت (فيل سبينسر) بشكل مباشر لجيم رايان (رئيس سوني) مؤكدًا أن ميكروسوفت لا تنوي احتكار العناوين.

هذا أمرٌ مبهج بالتأكيد لسوني ولكل عشاق ولاعبي البلايستيشن، ولكن الخوف كل الخوف، أن تغير ميكروسوفت من سياستها وتعمل على احتكار العناوين شيئًا فشيئا، وستبدأ بالعناوين الأقل شعبية بكل تأكيد إلى أن تصل إلى عناوين يمكن أن تقوم بسببها حروب إلكترونية. معظمنا يرى أن سلسلة مثل CoD لا يمكن أن تصبح حكرًا لميكروسوفت، وحتى بعض لاعبي الإكس بوكس أنفسهم يقرون بذلك.

Destiny مقابل Call of Duty

HORIZ RGB CL A3 630x354 1

لم تستطع سوني أن تكتم ما يدور بذهنها وباحت بكل المخاوف المحيطة باستحواذ ميكروسوفت على Activision Blizzard، وجميعنا نعرف أن الأمر ليس متعلقًا بالاستحواذ في حد ذاته، ولكنه متعلق بسلسلة CoD، وبإمكانية انفراد ميكروسوفت وإكس بوكس بها. هذا الأمر قد يجعل سوني تبدأ بالتفكير الأناني هي الأخرى وتحاول أن تحد من وصول عناوين استديوهاتها إلى الأجهزة الأخرى.

بالطبع لا تملك سوني ما يمكنها أن تساوم ميكروسوفت عليه؛ فسوني ليس لديها شركة تساوي نصف أو حتى ربع Activision Blizzard، ولا يمكنها ثنى أذرع ميكروسوفت، ولكن مع هذا، يمكن لسوني أن تبدأ بإظهار أعراض اليأس عن طريق حصر سلسلة مثل Destiny لأجهزتها، وهذا بعدما استحوذت على Bungie بمبلغ 3.6 مليار دولار في يناير الماضي.

ولمن لا يعلم، فاستديو Bungie هو المطور القديم لسلسلة Halo الشهيرة وأحد أشهر الاستديوهات المعروفة سابقًا لدى ميكروسوفت وله فضلٌ كبير عليها، ولكنه الآن مشهورٌ بسلسلة التصويب الأونلاين من المنظور الأول، سلسلة Destiny.

لطالما استمتعت سلسلة Destiny بنجاحات كبيرة على كلٍ من أجهزة الإكس بوكس والبلايستيشن، وحتى الحاسب الشخصي، ولكن إذا أصبحت Call of Duty حصرية للإكس بوكس فقط، فبنسبة تكاد تصل إلى 100%، ستصبح Destiny حصرية للبلايستيشن، ناهيك عن التابعات الأخرى التي لا نعرفها، والتي نتمنى ألا نصل إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى