مقالاتبلاي ستيشن

5 ألعاب على البلايستيشن 1 تفوقت على نفسها في أسلوب اللعب رغم الرسوميات الكارثية

عناوين عشنا معها أفضل الذكريات

انطلقت سوني إلى عالم الألعاب بقوة مع انطلاقة البلايستيشن في عام 1995. هذا الجهاز أحدث ثورة في صناعة الألعاب وكان قفزة كبيرة بالنسبة لجميع أجهزة الكونسول. حقق البلايستيشن 1 نجاحات هائلة على المستوى التجاري واستطاع أن يحمل لواء الأفضل في عالم الألعاب لفترة طويلة بفضل مكتبته المليئة بالألعاب القيمة.

بدأت الكثير من سلاسل الألعاب العظيمة الموجودة حتى الآن من البلايستيشن 1. وعلى الرغم من افتقار الألعاب وقتها للكثير من عوامل النجاح حاليًا، إلا أن تلك الألعاب كانت عظيمة على أصعدة كثيرة مثل الجيم بلاي أو أسلوب اللعب. وكما تحدثنا في المقالة السابقة عن علاقة الرسوميات السيئة بألعاب الرعب على هذا الجهاز، سنكمل حديثنا في هذا المقال بذكر أمثلة على ألعاب حظيت بأسلوب لعب مميز للغاية رغم رسومياتها السيئة.

Fade to Black

fade to black 7

بعد إطلاق أجهزة البلايستيشن 1 في السوق بعامٍ واحد فقط، صدر عنوان الأكشن والمغامرة Fade to Black في عام 1996، والذي كان بمثابة الجزء الجديد للعبة Flashback التي صدرت في عام 1992. لم تكن هذه اللعبة أفضل، ولا حتى في مستوى الجزء الأول، ولكنها كانت رائعة رغم ذلك، وبالمناسبة، يعتبر الكثيرون Fade to Black واحدة من أصعب الألعاب في جيل البلايستيشن 1.

رسوميات هذه اللعبة كانت ضعيفة وجعلت اللعبة تبدو مريعة، ولكن أحدًا لم يهتم لأمر الرسوميات مثلما هو الحال هذه الأيام. كانت اللعبة ممتعة للغاية وكانت الأفضل مبيعًا في المملكة المتحدة.

Incredible Crisis

maxresdefault e1664704524994

هي لعبة ألغاز قد تبدو مملة، ولكنها ممتعة للغاية. صدرت في عام 2000 على أجهزة البلايستيشن 1 وكانت من تصنيف ألعاب الألغاز ذات الإيقاع السريع. قصة اللعبة تدور حول عائلة يابانية مكونة من 4 أشخاص، وعليك أن تعيش معهم حياتهم الغريبة والروتين الجنوني الخاص بهم. وإذا لم تكن معتادًا على ألعاب الألغاز، قد تجد صعوبةً مبدأية مع هذه اللعبة.

رسوميات اللعبة كانت كارثية بالطبع، ومع ذلك كانت اللعبة عبقرية للغاية. احتوت على 24 لعبة صغيرة، وكانت ممتعة لأبعد الحدود وبالأخص إذا لعبتها مع إخوتك أو أصدقاءك.

Gauntlet Legends

sc8baq

لعبتنا الثالثة في القائمة هي لعبة آركيدية، وهي جزء جديد لإصدارتين سابقتين حققتا نجاحًا كبيرًا، وهما Gauntlet وGauntlet 2. صدر الجزء الجديد هذا على أجهزة البلايستيشن 1 عام 2000، ولكنه لم ينجح مثل الجزأين السابقين، ولكنه كان ممتعًا أيضًا.

ربما يعود سبب إخفاق هذه الإصدارة (مقارنة بالإصدارتين السابقتين)، أن Gauntlet Legends كانت تدعم لاعبين اثنين فقط، بينما دعمت نسخة كونسول الـ Dreamcast 4 لاعبين، وهذا جعل اللعبة أقل شعبية، ولكن لا يمكننا إنكار مدى روعة أسلوب اللعب في كل الأحوال.

Tomb Raider

صدر الجزء الأول من سلسلة Tomb Raider الغنية عن التعريف والتي ما زالت مستمرة حتى الآن في عام 1996. أعتقد أنني لا أحتاج إلى الحديث عن هذه اللعبة، فنجاحها يتحدث عن نفسه ويكفي أن تلقي نظرة على الأفلام والألعاب التي صُنعت لها بعد النجاح التجاري الفائق.

هذه اللعبة كانت رائدة على الكثير من الأصعدة، وفي البداية، ظن الكثيرون أن لعبة من بطولة شخصية أنثوية في دور كهذا سيجعلها سخيفة، ولكن هذا لم يحدث على الإطلاق. بالنسبة للرسوميات فأعتقد أنك تلاحظ مدى السوء الصارخ، ولكن بالنسبة لأسلوب اللعب، فيا إلهي! شيء جيد للغاية.

Silent Hill

silent hill 1

لعبتنا الأخيرة في هذه القائمة هي عرابة ألعاب الرعب. كانت لعبة مفصلية هي وباقي السلسلة في تاريخ البلايستيشن 1. قدمت لنا تجربة دسمة من رعب البقاء، ولا يمكننا أن ننكر كيف أثرت على تاريخ الألعاب كاملًا، وليس تاريخ هذا الجيل من الكونسول فقط.

رسوميات اللعبة كانت كارثية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، لدرجة أن المطورين اضطروا لزيادة الضباب في كل مكان حتى لا تنكشف مساوئ الرسوميات، ولكن أسلوب اللعب والقصة والشخصيات وكل شيء آخر كان لا يُعلى عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى